أندية الدوري – وادي دجلة.. العودة إلى أرض الواقع

الخميس، 10 ديسمبر 2020 - 19:13

كتب : FilGoal

وادي دجلة

بعد عامين عاش خلالهما وادي دجلة حلما مستحيل المنال، يعود ليخوض غمار موسم جديد من الدوري المصري، ولكن من أرض الواقع هذه المرة.

الكثير من التمريرات الأرضية والبناء من الخلف، تيكي تاكا محلية مُصغّرة، وأفكار مجنونة حاول تطبيقها اليوناني تاكيس جونياس المدير الفني السابق للفريق.

لكن تجربته التي استمرت لأكثر من موسم ونصف، لم تؤت ثمارها ولم تنتج إلا فريق يرتكب العديد من الأخطاء الدفاعية الساذجة.

مع القبرصي نيكي بابافاسيليو، اختلف الوضع، وعاد وادي دجلة للعب كرة قدم أكثر منطقية بعد أن أضاع جونياس عامين من عمر الفريق في تنفيذ طريقة لا تناسب لاعبي الدوري المصري ولا تحترم قدراتهم.

وادي دجلة النادي الحديث الذي تأسس عام 2002، ولم يتذوق طعم الدوري الممتاز إلا من 10 سنوات، امتلك دائما شخصية مختلفة عن بقية الأندية.

فاهتمامه البالغ بكرة القدم النسائية، وبالفئات العمرية الصغرى في أكاديميته، جعلاه أكثر من مجرد نادٍ ينافس في الدوري المصري الممتاز.

من وادي دجلة خرج علي غزال، وعمر مرموش، وأحمد سيد زيزو، وغيرهم، بل تعاقد وادي دجلة مع الأسطوري مانويل جوزيه في وقتٍ من الأوقات للإشراف على أكاديميته.

ومع غياب النتائج في بعض الفترات السابقة، كانت الإدارة تشدد أنها لا تبحث عن النقاط فحسب، وإنما عن فرصة لناشئي النادي أيضا، حتى لو كان الثمن بعض الخسائر.

لكن مع رحيل ماجد سامي –الأب الروحي للنادي- عن إدارة كرة القدم كما أعلن قبل عدة أسابيع، يبرز التساؤل، هل يعدّل وادي دجلة من استراتيجيته ويبحث أكثر عن الفوز السريع؟

تعرّف على كل أندية الدوري المصري من هــنــا

سقف المغامرة

بعد تأسيسه بعدة سنوات، دخل وادي دجلة في مغامرة مجنونة عندما تسلّق درجات الدوري من القسم الرابع وصولا إلى الممتاز في سرعة شديدة، لدرجة أنه قضى عاما واحدا في الدرجة الثانية قبل أن يصعد للدرجة الأولى مباشرةً، إنجاز لم يكن قد تحقق من قبل إلا بواسطة المقاولون العرب مطلع الثمانينيات.

في موسمه الأول بالدوري المصري الممتاز، 2010\2011، احتل دجلة المركز 12، ثم ألغي الدوري في الموسمين التاليين، قبل أن يحتل المركز 12 مجددا في 2013\2014.

الفريق القاهري نجح في الوصول لنهائي كأس مصر للمرة الوحيدة في تاريخه عام 2013 وخسر أمام الزمالك، ليشارك في كأس الكونفدرالية بالموسم التالي، لكنه ودع مبكرا بركلات الترجيح أمام دجوليبا المالي.

الفترة الأفضل لـ وادي دجلة كانت في 2015 و2016 عندما احتل المركز الخامس في موسمين على التوالي.

ورغم تعاقب العديد من الأسماء الكبيرة على تدريب وادي دجلة، مثل باتريس كارتيرون، وميدو، وحمادة صدقي، وهاني رمزي، وطارق العشري، وحتى هشام زكريا صاحب ملحمة الصعود، فإن الفريق لم يمس أبدا المربع الذهبي.. وكأنه وصل إلى سقف المغامرة.

صفقات نارية

أبرمت إدارة وادي دجلة 12 صفقة في سوق الانتقالات الصيفية.

ربما الصفقة الكبرى والمفاجئة هي التي عقدها الفريق قبل ساعات من غلق باب القيد، بالتعاقد مع أمير عادل (أليكساندر ياكوبسن) اللاعب المصري السويدي الذي وقّع في الزمالك بالفعل قبل أن يتخلى عنه مسؤولو القلعة البيضاء لعدم اقتناع جايمي باتشيكو بقدراته.

اللاعب المُلقَب بـ "رونالدينيو الدنمارك" سيكون صفقة سنضع الأنظار عليها في الموسم الجديد.

اسم آخر لامع ضمه دجلة، هو صلاح أمين المهاجم صاحب الأهداف الجميلة، والذي يمتلك 72 هدفا في مشواره الطويل بالدوري المصري.

كما استقدم دجلة مسعد عوض حارس مرمى أسوان، وصالح نصر مهاجم الأهلي الناشئ على سبيل الإعارة.

وسيشهد الدوري المصري عودة الكولومبي دييجو كالديرون من بوابة وادي دجلة بعد تجربة سابقة ناجحة في صفوف الإسماعيلي.

كما استقدم وادي دجلة الظهير الأيمن التونسي إيهاب المباركي من الترجي، وجورجينيو جناح منتخب غينيا بيساو.

وفي بقية الصفقات، حضر أحمد مجدي من الإنتاج الحربي، ورضا عبد العال من بني سويف، وإبراهيم رجب ومحمد جمال من أبو قير للأسمدة، وأحمد ميهوب من مركز شباب سمسطا.

في المقابل رحل عدة لاعبين، أبرزهم أحمد رمضان بيكهام إلى الأهلي، وفاسيليوس بوزاس إلى البنك الأهلي، ورفيق كابو وعبد الكبير الوادي إلى سموحة.

وصفقة أخرى مجانية

بالإضافة إلى تلك الصفقات العديدة، عقد وادي دجلة صفقة مهمة للغاية، ببقاء لاعب الوسط محمد عبد العاطي الذي نال اهتماما كبيرا من الزمالك.

اللاعب الأبرز والجاذب الأكبر للأضواء، تميّز للغاية في خط وسط وادي دجلة منذ تصعيده للفريق الأول.

كما يبرز المخضرم محمد عبد المنصف (42 عاما) والذي يدخل موسما جديدا في الدوري المصري بعد أن قدّم مستويات رائعة في الموسم الماضي.

ويتواجد حسام عرفات قائد الفريق ولاعب الزمالك الأسبق.

بابافاسيليو وقاعدة الـ3 ثوانٍ

حضر بابافاسيليو (50 عاما) لتدريب وادي دجلة في فبراير الماضي، مباشرةً قبل توقف النشاط الكروي بسبب فيروس كورونا.

وفي 17 مباراة، فاز بابافاسيليو في 5، وتعادل في 6، وخسر مثلها.

في الواقع، كان تجنُب وادي دجلة للهزيمة في أول 6 مباريات مع بابافاسيليو، سببا مباشرا في تجنبه الهبوط بنهاية الموسم.

في حوار سابق مع FilGoal.com، كشف بابافاسيليو عن امتلاكه قاعدة الثلاث ثوانٍ كحد أقصى للاعبيه من أجل استعادة الكرة مع الخصم.

مع المدرب القبرصي بات وادي دجلة فريقا مباشرا أكثر مما كان مع سلفه اليوناني، بعيدا عن أحلام جونياس غير الواقعية.

انطلاقة قوية

يخوض وادي دجلة مواجهات قوية في انطلاقته بالدوري المصري.

أولا، يحل ضيفا على البنك الأهلي الصاعد للممتاز لأول مرة في تاريخه، ثم تبدأ الصدامات الشرسة بمواجهة المقاولون العرب في الجولة الثانية.

مباراة دجلة في الجولة الثالثة أمام بيراميدز ستؤجل لارتباطات الأخير الإفريقية، لكنه سيواجه بعدها سموحة ثم الأهلي ثم إنبي ثم طلائع الجيش.

توقعات متابعي FilGoal.com

توجّه FilGoal.com بالسؤال إلى متابعيه عن رأيهم في صفقات الفريق الجديد وأين يمكن أن تصل بـ وادي دجلة هذا الموسم.

محمود الفرماوي قال: "تابعوا صالح نصر ناشئ الأهلي".

فيما قال حسام أبو خليل: "رضا عبد العال لاعب بني سويف ممتاز جدا".

وقال أبو محمد الجندي: "ركزوا مع رضا عبد العال، لاعب مهاري جدا".

توقعات FilGoal.com

مع الصفقات القوية التي عقدها الفريق، ووجود مدير فني يحترم قدرات لاعبيه ولا يدفع بهم إلى التهلكة، فـ FilGoal.com يتوقع إنهاء وادي دجلة للدوري في أحد المراكز بين السادس والعاشر.

اقرأ أيضا:

عودة فانتازي الدوري المصري

تعرف على ملعب مواجهة الزمالك والمقاولون

التعليقات
قد ينال إعجابك