كتب : وليد الحسيني | السبت، 28 نوفمبر 2020 - 12:48

البطولة الأهم للأهلي والخوف من انفراط عقد الزمالك

عمرو السولية - الأهلي - الزمالك

ستبقى بطولة دوري أبطال إفريقيا هى الأهم في تاريخ النادي الأهلي وجماهيره لأكثر من سبب، وستظل جماهير الأهلي تتذكر تلك البطولة طويلا وتتحدث عنها بفخر وحب.

يأتي على رأس أسباب أهمية فوز الأهلي بتلك البطولة أنها جاءت على حساب الزمالك وما أدراك ما الفوز ببطولة إفريقيا بعد غياب 7 سنوات على حساب الغريم التاريخي.

فوز الأهلي ببطولة إفريقيا جاء من رحم المعاناة لأن الفريق لم يكن في أحسن أحواله، وكان الزمالك متفوقا فنيا أغلب فترات المباراة حتى جاء محمد مجدي "أفشة" في الدقائق الأخيرة ليسجل هدف الفوز والبطولة.

ثم أنه لو خسر الأهلي أمام الزمالك لتسببت تلك الخسارة في مشكلة لدى الجماهير الأهلاوية بعد الخسارة مرتين متتاليتين من الزمالك، وكان هذا هو ثاني أسباب أنها البطولة الأهم.

حصد الأهلي للقب الإفريقي ليرسخ المدير الفني بيتسو موسيماني أركانه داخل القلعة الحمراء، ولو خسر اللقب أمام الزمالك لتعرض مشروعه في الأهلي للخطر برغم كل ما قيل عن نجاحاته وإعجاب جماهير الأهلي به.

الجيل الحالي لفريق الأهلي سيبقى من أهم أجياله حتى ولو لم يكن الأفضل، لأنه نجح في تخطي الضغوط التي وقعت عليه.

أما عن الزمالك فالخطر يحيط بالفريق بشكل عام بعد خسارة لقب إفريقيا الغائب منذ 18 عاما في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها النادي والتخوف من انفراط عقد الفريق.

نادي الزمالك تحيطه المخاوف في ظل انتظار جماهيره قرار وزير الشباب والرياضة بشأن رئيس النادي ومجلس إدارته.

رائحة الخوف والقلق تملأ جنبات نادي الزمالك ليس على ما فات، لكن على ما هو آت، في ظل توقع البعض أن يواجه الفريق أزمات على خلفية اتخاذ أي قرارات تخص مجلس إدارة النادي تؤثر سلبا على مستقبل الفريق خاصة نجومه.

حالة من السيولة ستضرب نادي الزمالك في حال صدور قرار إداري من وزارة الرياضة، وهو أمر يتوقعه الكثيرون من المتابعين للشأن الكروي، تهدد بقاء نجوم الفريق، وإذا حدث ذلك سيدخل النادي في دوامة لا يعرف أحد يقينا إلى أي حد ستصل.

بطولة دوري أبطال إفريقيا 2020 ستكون حجر زاوية للأهلي والزمالك في مستقبل كليهما، الأهلي سيبني عليها والزمالك سيعاني من آثارها، نجاح الأهلي أن يستثمر هذا الفوز لمستقبله، وعلى الزمالك أن يسعى جاهدا ليقلل قدر الإمكان من آثارها السلبية ومحاولة الحفاظ على كيان الفريق الحالي.

مقالات أخرى للكاتب
التعليقات
قد ينال إعجابك