إثارة مجنونة في الدوري الأمريكي.. طرد حارس أثناء ركلات الترجيح ولاعب يتصدى للركلة الحاسمة

الأحد، 22 نوفمبر 2020 - 13:04

كتب : FilGoal

أورلاندو سيتي

تأهل أورلاندو سيتي إلى نصف ربع الدوري الأمريكي لكرة القدم، بفوزه المجنونة على لوس أنجلوس سيتي بركلات الجزاء الترجيحية.

البرتغالي المخضرم لويس ناني تقدّم لـ أورلاندو في الدقيقة الخامسة من ركلة جزاء، قبل أن يدرك ماكسيم تشانوت التعادل لـ نيويورك في الدقيقة الثامنة سريعا.

ورغم الإثارة الكبيرة في بداية المباراة، إلا أن النتيجة لم تتغير طوال الوقت المتبقي من التسعين دقيقة، بالإضافة إلى 30 دقيقة وقت إضافي، ليلجأ الطرفان إلى ركلات الجزاء الترجيحية.

الجنون حدث في الدورة الخامسة من التسديد، عندما أهدر ناني ركلة أورلاندو، ثم تصدى زميله بيدرو جاييسي للركلة التالية التي سددها فالنتين كاستيانوس، تصدٍ كان يعني تأهل أورلاندو متفوقا 4-3 في الركلات الترجيحية.

وبينما احتفل لاعبو أورلاندو بصخب وركض مدربهم أوسكار باريخا إلى غرفة خلع الملابس فرحا، صدمتهم تقنية الفيديو بإعادة الركلة، وليس هذا فحسب، بل طرد الحارس جاييسي.

حارس مرمى منتخب بيرو كان قد تحصل على بطاقة صفراء في الوقت الإضافي لإضاعة الوقت، وتقدمه عن خط المرمى قبل تنفيذ الركلة الترجيحية كلفه بطاقة صفراء ثانية وبالتالي طرده.

ورغم أن التعديل في قانون كرة القدم للموسم الجديد ينص على تحذير الحارس أولا ثم إنذاره لو كرر المخالفة لاحقا، فإن هذا التعديل لم يُطبَق بعد في الدوري الأمريكي لكرة القدم الذي انطلق بداية العام قبل هذه التعديلات الذي ستعتمَد فيه بالموسم الجديد.

هنا شهدت المباراة فصلا جديدا من الإثارة عندما دخل بريان روي حارس مرمى أورلاندو البديل ووقف بالفعل بين خشبات المرمى استعدادا لمواجهة الركلة المعادة، قبل أن يتلقى الحكم آلين تشابمان تحذيرا في اللحظة الأخيرة بأن هذه الخطوة غير قانونية.

فعندما يخرج الحارس مطرودا خلال ركلات الترجيح، لا يحق لفريقه إدخال الحارس البديل، بل يجب أن يحرس المرمى لاعب من الموجودين بالفعل في أرض الملعب.

ليغادر بريان روي الملعب مجددا في ذهول، ويضطر المدافع الأرجنتيني رودريجو شليجيل إلى تقلد القفازين وحراسة المرمى.

الإثارة وصلت لذروتها عندما نجح شليجيل في التصدي لركلة نيويورك سيتي السابعة التي سددها الأيسلندي جودموندور ثوراريناسون، ليخطف أورلاندو بطاقة التأهل في ليلة خيالية لا تشهدها كرة القدم إلا نادرا.

ويلعب أورلاندو في ربع النهائي أمام الفائز من فيلادلفيا يونيون ونيو إنجلاند ريفولوشن.

وصرّح باريخا مدرب أورلاندو بعد المباراة: "أعتقد أننا سنحتاج إلى مزيد من الوقت لنهدأ ونستوعب ما حدث الليلة".

وأضاف: "لم أر أمرا مماثلا من قبل، وهذا هو جمال كرة القدم".

وواصل: "الآن أستطيع الضحك بعد ما حدث، كانت ليلة مجنونة صدقوني".

وأتم: "أعطنياه قفازي حارس المرمى، وبدأنا في الدعاء".

اقرأ أيضا:

مرتضى: سأحضر نهائي إفريقيا

الزمالك يفك شفرة نادي مصر

التعليقات
قد ينال إعجابك