حوار - نادر شوقي: رمضان رفض عرضا من باشاك شهير بعد أن "خبّطنا" على كل أندية أوروبا

السبت، 07 نوفمبر 2020 - 01:38

كتب : FilGoal

مؤتمر تقديم رمضان صبحي في بيراميدز

تحدّث نادر شوقي وكيل رمضان صبحي السابق، عن تفاصيل تخص انضمام اللاعب إلى بيراميدز وتفضيله على الأهلي.

وصرّح نادر شوقي عبر أون تايم سبورتس 1: "لم يكن ممكنا أن أتحدث في شأن رمضان لأن كل شخص حر في اختيار طريقه وطريقة تفكيره وما يناسب مخه وطموحه، لا أستطيع منعه أو انتقاده".

وأضاف: "لكن الآن يمكنني الخروج والحديث لأن رمضان تحدث بالفعل، أستغرب من قوله إنني لم أحضر له عروضا أو إنني حاولت توجيهه للأهلي، هذا كلام يمسني شخصيا بغض النظر عن العلاقة الأخوية الأبوية التي تجمعنا منذ 5 سنوات، هذا كلام يمس سمعتي وقد يفقِد لاعبيني الثقة في شخصي".

وبرر نادر شوقي عدم وصول عروض أوروبية لـ رمضان: "الوضع كان صعبا في سوق الانتقالات عالميا بسبب كورونا، وليس معنى أن رمضان تألق في بطولة إفريقيا تحت 23 عاما أنه سيتلقى عروضا في اليوم التالي".

وواصل: "رمضان أصيب فترة طويلة بعد البطولة، ثم جاءت فترة كورونا".

وتابع: "لا يمكنه أن يخرج ويقول على شخص يثق فيه ويعمل معه إنه لم يقف في ظهره، فليقل إنه اختار ويشكرني ويشكر الأهلي، لأننا في مركب واحد".

وكشف: "الخطيب جمعني أنا ورمضان وأمير توفيق في منزله بشهر مارس، وبدأ المفاوضات مع هدرسفيلد تاون في أبريل، الأهلي كان (شاري) رمضان منذ البداية".

وأكمل: "رمضان أوضح لي أن أولويته هي الاحتراف الخارجي ولو لعب في مصر فسيكون في الأهلي، كان صريحا وأخبر الخطيب وأمير توفيق بذلك".

وأضاف: "المشكلة أن الموسم لم يكن طبيعيا، كان مفترضا أن ينتهي في يونيو ونبدأ بعدها في البحث عن عروض أوروبية بالشهرين التاليين، لكن مع قدوم كورونا تغيرت الحسابات تماما، والأندية في الخارج واقعية ولا تصرف أموالا دون عوائد".

وشدد: "الخطيب كان مرنا للغاية ولم يرد الوقوف في مستقبل رمضان وكان مرحبا باحترافه لاحقا".

وكشف عن دخول الزمالك في خط المفاوضات: "العرض الأول من الأهلي لـ هدرسفيلد في أبريل كانت قيمته 2 مليون و500 ألف، بينما هدرسفيلد أراد 7 ملايين. نجحنا في تخفيض المبلغ إلى 3 ملايين و250 ألف، كان ذلك إنجازا لأن قيمة رمضان أعلى من ذلك بالطبع، مصطفى محمد لديه عرض بـ4 ملايين على سبيل المثال".

وواصل: "وقتها دخل الزمالك بعرض قيمته 3 ملايين و600 ألف، ثم تواصل معي المدير الرياضي لـ هدرسفيلد وأخبرني أن نادٍ مصري آخر تحدث إليهم، فعرفت بالطبع أنه بيراميدز، وأخبرته أن رمضان لن يلعب للزمالك ولا لـ بيراميدز، كانت تلك رغبة رمضان: اللعب في مصر للأهلي أو الاحتراف".

وكشف: "(خبّطنا) على باب كل أندية أوروبا، ليس هناك مدرب في الدوري الإنجليزي لم نعرض عليه رمضان، وليس هناك مدرب في دوري القسم الثاني الإنجليزي لم نعرض عليه رمضان، بل حتى في البرتغال مع بنفيكا وبورتو".

وبرر: "المسألة ليست إذا كان رمضان لاعبا كبيرا أم لا، بل مسألة ميزانية النادي ومتى سيشتري".

وأضاف: "تمكنت في مفاوضات مع هدرسفيلد من الوصول إلى تمديد إعارة رمضان مع حتمية الشراء، لكن بوجود بند يسمح برحيل رمضان إلى نادٍ أوروبي لو وصله عرض، وليس شرطا الأهلي".

وكشف نادر شوقي عن وصول عرض لـ رمضان من باشاك شهير التركي الذي يشارك في دوري أبطال أوروبا: "تمكّنت من الحصول على عرض لـ رمضان من باشاك شهير التركي براتب مليون و300 ألف سنويا، بالإضافة إلى 500 ألف كحوافز، وهذا مبلغ جيد في أوروبا بالنسبة للاعب خارج من مصر، لكن رمضان لم يكن مقتنعا ورفض العرض تماما".

وأوضح "لست غاضبا من اختيار رمضان لـ بيراميدز، هو حر ونحن لسنا في سجن، لكن لا يجب أن يحمّل الأطراف الأخرى المسؤولية".

وأكد: "لو طلب مني رمضان العمل على عرض بيراميدز، كنت سأفعل ذلك طبعا، لكن استمراري معه بعدها أمر يرجعلي".

كما كشف عن عرض اللاعب على ألميريا: "الحصول على عروض أوروبية كان صعبا للغاية لدرجة أنني تحدثت إلى ألميريا من أجل ضم رمضان، العاصي وتركي آل الشيخ يشهدان على ذلك"

وتابع: "الأهلي كان (شاري) رمضان منذ البداية، أنا شاهد عيان على أن الأهلي قام بكل شيء ممكن لضم رمضان خلافا لما صرّح به اللاعب في حواره مع عمرو أديب".

وواصل: "رجوع رمضان إلى الأهلي في المقام الأول لم يكن تضحية منه، بل كانت استفادة للطرفين".

وأتم: "أخبرت رمضان أنه لو خرج من الأهلي بهذه الطريقة، فإنه لن يعود إلى الأهلي مجددا".

اقرأ ايضا:

الكشف عن إرشادات عودة تصفيات كأس الأمم الإفريقية

صلاح يعلّق على نهائي القرن بين الأهلي والزمالك

التعليقات
قد ينال إعجابك