16 رسالة نارية من اللجنة الأولمبية.. "وزارة الرياضة وفيفا لن يوقفا عقوبات مرتضى"

السبت، 10 أكتوبر 2020 - 00:35

كتب : FilGoal

مرتضى منصور - الزمالك - مازيمبي

وجه شريف العريان أمين اللجنة الأولمبية عدة رسائل ليشدد على عدم أحقية وزارة الرياضة وكذلك الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في إيقاف قرارات اللجنة ضد مرتضى منصور رئيس الزمالك.

اللجنة الأولمبية أوقفت مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك 4 سنوات عن مزاولة أي نشاط رياضي في مصر، مع تغريمه 100 ألف جنيه، وإلزام نائبه لإجراء انتخابات على مقعد الرئاسة. (طالع التفاصيل).

مرتضى منصور اعترض بشدة على قرارات اللجنة، وآخر خطواته كانت مخاطبة وزارة الرياضة لإيقاف القرارات. (طالع التفاصيل)

خطوات مرتضى منصور وتصريحاته، إلى جانب أسئلة عن توقيت العقوبة والحصانة البرلمانية وموقف نادي الزمالك، جعلت أمين اللجنة الأولمبية يتحدث باستفاضة عن الأمر.

وينقل FilGoal.com رسائل شريف العريان خلال ظهوره عبر قناة أم بي سي مصر، نصا كما جاءت على لسانه..

** الاتحاد الدولي لا يملك إلغاء قرار اللجنة الأولمبية المصرية.

** أبلغنا جميع الهيئات بالقرار وكان لدينا شكوى من 29 اتحادا في مصر ضد مرتضى منصور والزمالك ليس طرفا في هذا الأمر. ما ارتكبه مرتضى منصور واضح ومعروف للجميع لدرجة أنه لا يتحدث أي شخص عن عدم صحة ما فعله.

** وزارة الرياضة لا تملك إلغاء قرارات اللجنة الأولمبية.

** القرارات اتخذت بناءً على الميثاق الأولمبي ومدونة السلوك وتحقيقات تمت في أمور واضحة للجميع وأبلغنا وزير الرياضة بقرارتنا.

** اللجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة يكملان بعضهما البعض. اللجنة هي لجنة أهلية منوط لها الجزء الفني وتنظيم الرياضة الأولمبية وغير الأولمبية في مصر، ووزارة الرياضة منوط لها الإشراف والأمور المالية والإدارية الخاصة بالرياضة ككل وله حق الإشراف الكامل عليها.

** الزمالك أرسل للاتحاد الإفريقي خطابا موقّع من مرتضى منصور، والاتحاد رد وأخبره بأنه موقوف، ولذلك أرسل الزمالك خطابا آخر بتوقيع نائبه وطلب تغيير ملعب لقاء الفريق في إفريقيا.

** الزمالك ليس طرفا في القضية على الإطلاق، ولا يجب دخوله تلك المشكلة. الزمالك فوق رؤوسنا ونصف منتخبات مصر من الزمالك، ونصف أعضاء اللجنة الأولمبية من الزمالك. النادي ليس طرفا ولن يتأثر بقرارات اللجنة.

** الإجراء الطبيعي بعد قرارات اللجنة الأولمبية هو اتخاذ وزارة الرياضة إجراءً بحذف توقيعات مرتضى منصور واعتماد توقيع أحمد جلال نائب الرئيس وهو توقيعه معتمد بالفعل وكان يوقع على الأمور المالية والآن سيوقع على كل شيء ويسير أمور النادي هو ومجلسه بالكامل، ومع أول جمعية عمومية عادية يفتح باب الترشح على مقعد الرئاسة لتكملة المدة المتبقية والتي هي أقل من سنة، وبعد ذلك تقام انتخابات جديدة لجميع الهيئات الرياضة في مصر.

** كيف يتم التحقيق مع مرتضى وهو يمتلك حصانة برلمانية؟ هل نُحقق معه لكي نسجنه أم لارتكابه مخالفة في فعل رياضي بحث؟ القانون واضح والمواثيق واضحة. إذا قرر اتحاد الكرة إيقاف أي حكم بسبب أخطاء ارتكبها، سيفعل ذلك حتى لو كان الحكم عضو في مجلس النواب.

** عقوبة مرتضى منصور لمدة 4 سنوات لأنها ليست الواقعة الأولى. اللوائح تعطي الحق في توقيع العقوبات بداية من اللوم وحتى الشطب النهائي، والقرارات تمت مع مرتضى منصور بشكل تصاعدي منذ سنوات.

** الاختلاف بين القرار الحالي والماضي (إيقاف مرتضى لمدة سنتين) هو وجود مدونة السلوك الآن. المدونة لم تكن موجودة وقت العقوبات الماضية على مرتضى واعتُمدت في ديسمبر 2019 وأقرها المجلس.

** رئيس التحقيقات في اللجنة الأولمبية قاضي جليل ورئيس محكمة ومنتدب من وزير العدل ونظر لكل المستندات وقام بالتوصية على مدة عقوبة مرتضى والغرامة المالية الموقعة، ونحن كمجلس إدارة مثل كل مجالس إدارات الهيئات الرياضية لا نُغير من نتائج أي تحقيق عندما نحصل عليها.

** نحن لا نتدخل في توقيت الشكوى. عندما تأتي لنا أي شكوى نحولها للتحقيق وندرسها ثم نتخذ القرارات في أول اجتماع مجلس إدارة ولا ننظر لأي أمور أخرى.

** الزمالك كيان كبير وليس له أي علاقة على الإطلاق بقرارات اللجنة الأولمبية. عقوبات ضد شخص والزمالك مستمر بكل فرقه في كل المحافل الرياضية داخل وخارج مصر دون أي تأثير.

** من الممكن تخفيف أي عقوبة ولكن لابد أن يتقدم صاحب العقوبة بالتماس وتظلم في الأوقات القانونية، ووقتها نرى الأسباب وقد تلغى العقوبة من الأساس، ولكن ذلك يتوقف على ما سيقدمه الشخص المتظلم على العقوبات.

** التكابر لن يفيد وعدم الاعتراف بالهيئة لن يفيد. الزمالك قدم شكوى ضد الأهلي في نفس يوم اجتماع الهيئة الذي اتخذنا فيه القرارات، وأدخلنا الشكوى ضمن جدول الأعمال وحولناها للقيم والأخلاق بنفس الإجراءات التي اتخذناها.

التعليقات
قد ينال إعجابك