حوار – أداما تراوري.. عن الكتلة العضلية وخدعة الزيت التي كانت سرا

الخميس، 08 أكتوبر 2020 - 18:18

كتب : FilGoal

أداما تراوري يحتفل بهدف ولفرهامبتون في مانشستر سيتي

حقق أداما تراوري أخيرا ما انتظره الجميع منذ فترة، وخاض مباراته الأولى بقميص منتخب إسبانيا أمس الأربعاء.

تراوري دخل بديلا في مواجهة البرتغال الودية، مغلقا الباب أمام استدعائه من قبل بلاده الأصلية: مالي.

يوضح تراوري سبب تفضيله لإسبانيا في حواره مع صحيفة "أس" الإسبانية: "استدعاء منتخب مالي جاء بسبب أصولي الإفريقية، وأنا ممتن لهم، لكني أشعر أنني إسباني، فقد وُلد في كتالونيا ولطالما لعبت مع الفئات العمرية الصغرى لـ إسبانيا".

وأضاف جناح ولفرهامبتون الإنجليزي: "لا يمكنني إنكار أصولي الإفريقي، لكني أشعر إني إسباني وأنا فخور باللعب لمنتخب إسبانيا".

تراوري يمتاز ببنية عضلية خارقة، دفعت البعض إلى وصفه بكونه اللاعب الأقوى في العالم، لكن المفاجأة أنه لا يحمل أوزانا ثقيلة في صالة الألعاب الرياضية.

يوضح تراوري: "تدربي في صالة الألعاب الرياضية يكون بتوجيهات مدربي الخاص، لكني لا أحمل أوزانا ثقيلة، الأمر يتعلق بالجينات، وعضلاتي تنمو بشكل سريع".

وواصل: "أقوم بتدريبات أخرى، فكل شخص عليه التأقلم مع الأفضل له، أعمل على تقوية منطقة الجذع، والسر يكمن في معرفتك لطبيعة جسمك وقدرته على التأقلم مع التدريبات".

وتابع: "اكتسبت قدرتي العضلية بواسطة التدريبات، والراحة، والتغذية المناسبة، إنه مزيج من كل شيء".

وكشف: "تطوري الجسدي كان ضروريا كذلك، لأني عانيت من مشاكل في الركبة والتهاب في الأوتار بعمر الخامسة وعشر، ولم أستطع اللعب بشكل مريح وقتها أو الركض بشكل سريع".

وتابع: "ولذا بدأت في تقوية عضلاتي حتى أتجنب الإصابات، وهي الشيء الذي يخيف أي رياضي بالطبع".

وتابع: "التغذية أمر رئيسي فيما وصلت إليه. وكذلك شرب المياه مهم للغاية، رغم أنني لا أشرب كثيرا أثناء المباريات، فالحفاظ على نسبة المياه في الجسم أمر محوري لأي رياضي".

وشدد: "أحاول كذلك التنويع في طعامي وغذائي، وأن يكون صحيا ومتوازنا".

ومزح قائلا: "أتناول حتى الطعام الشعبي الخاص بـ مالي الذي تعده أمي، إنها أفضل طاهية في العالم".

تراروي سُئل عن إمكانية خوضه لسباق 100 متر عدوا لمعرفة إذا كان قادرا على قهر العدائين المحترفين، فأجاب: "لم أجرب من قبل، لكني أود التجربة، قالوا لي إنني أركض بالسرعة القصوى، وهذا جزء من طريقة لعبي، أستعمل سرعتي حتى أتفوق على الآخرين".

وعما إذا كان قد تلقى مكالمة من فريدريك عمر كانوتيه لتمثيل مالي، أوضح: "لم أتحدث مع كانوتيه، أعرفه منذ صغري، وقد كان دائما لطيفا معي، لكننا لم نتحدث عن انضمامي لمنتخب مالي".

كما أشاد بمدربه لويس إنريكي الذي وهبه ظهوره الأول مع إسبانيا: "لويس إنريكي يطلب مني تقديم أقصى ما لدي، ويريد منا تطبيق أفكاره على أرض الملعب، لا أكن له سوى كلمات الشكر".

تراوري يلجأ إلى خدعة غريبة بإغراق ذراعيه بزيت الأطفال، وقد أوضح السبب: "من الجيد أن يحيط بك 3 لاعبين من الفريق المنافس، فهذا يعني أن زملائك دون رقابة. خدعة الزيت كانت سرا، لكن الآن يعرفها العالم أجمع، أضع الزيت حتى لا يتسطيع المنافسون جذبي، كما أتجنب به إصابات الكتفين".

اقرأ أيضا:

الزمالك يحدد ملعبه لمواجهة الرجاء

موقف حازم إمام من مواجهة الرجاء

التعليقات
قد ينال إعجابك