في الدرجة الثانية - حكاية دربي المحلة الذي أطاح بالبلدية وصعد بالغزل إلى الممتاز

الجمعة، 02 أكتوبر 2020 - 22:23

كتب : رضا السنباطي

دربي المحلة الكبرى

دائما تتسم مباريات الدربي بالندية الجماهيرية، وهذا لا يختلف في دربي المحلة الكبرى أحد أعرق دربيات الكرة المصرية.

غدا السبت يلتقي بلدية المحلة أمام غزل المحلة في قمة نارية بمجموعة بحري لدوري الدرجة الثانية المصري.

وحتى نستكشف واحدة من فصول الندية النارية بين زعيمي الغربية، يجدر بنا العودة إلى موسم 2014\2015.

وقتها صعد 3 أندية من المجموعة الخامسة لخوض دورة الترقي، هي: المنصورة، وغزل المحلة، وبلدية المحلة، رفقة أندية المجموعة السادسة: فاركو، الحمام، أبو قير للأسمدة.

لعبت الستة فرق بنظام الدوري في دورة الترقي، وبعد الجولة الرابعة كان بلدية المحلة متصدرا برصيد 10 نقاط، بفارق 3 نقاط عن غزل المحلة قبل جولة على النهاية.

المباراة الأخيرة كانت بين الجارين، وكان التعادل يكفي لصعود بلدية المحلة إلى الدوري الممتاز، إلا أن غزل المحلة خرج منتصرا 2-1 في سيناريو مثير، وخطف بطاقة الصعود.

محمد فايز المدير الفني لـ غزل المحلة في ذاك الموسم يسترجع ما حدث لـFilGoal.com: "توليت وقتها تدريب الفريق في الدور الثاني وصعدنا إلى دورة الترقي خلف المنصورة".

ويواصل: "في دورة الترقي لم نحصد سوى 4 نقاط في أول 3 جولات، بينما حصد البلدية 9 نقاط بالعلامة الكاملة، فخرجت في الإعلام وصرحت أن غزل المحلة سيصعد، تصريحٌ أثار استغراب الجميع".

ويضيف: "فزنا بعدها على أبو قير، فيما تعادل المنصورة مع البلدية، ليكون رصيدنا 7 نقاط في مقابل 10 نقاط للبلدية".

ويكشف: "قبل المباراة الحاسمة، قلت للاعبين إن البلدية سيتقدّم بهدف، لكننا سنعود ونفوز ونصعد للممتاز، وهذا ما حدث بالفعل".

ويتابع: "أدرت هذه المباراة من المدرجات نظرا لطردي".

وأتم: "في 2008 فزنا على بلدية المحلة بالدوري الممتاز وهبط ولم يصعد مجددا من وقتها".

حسام نور مدير المركز الإعلامي في بلدية المحلة، يسترجع بدوره ما حدث وقتها في حديثه لـFilGoal.com: "جماهيرنا ذهبت للاحتفال بالصعود في استاد بتروسبورت نظرا لفارق الثلاث نقاط مع بلدية المحلة وحاجتنا إلى التعادل فقط".

وأضاف: "لكن الأمن رفض دخول جماهير البلدية، وسمح لجمهور الغزل".

وأتم: "بلدية المحلة تقدّم في الدقيقة 30، ثم تعادل غزل المحلة في نهاية الشوط الأول، قبل أن يسجلوا هدفا ثانيا في الشوط الثاني ويصعدون إلى الممتاز".

سيناريو مشابه حدثث في موسم 2016\2017 عندما كان بلدية المحلة متصدرا للدوري بفارق كبير عن الرجاء، ثم أهدر العديد من النقاط، حتى وصل لمواجهة غزل المحلة قبل 4 جولات على النهاية.

وقتها فاز غزل المحلة بهدفين مقابل هدف واحد، ثم خسر بلدية المحلة في الجولة الأخيرة أمام الرجاء، ليصعد الأخير إلى الممتاز رغم أن التعادل كان يكفي البلدية مجددا لتحقيق حلم الصعود.

يقول عن ذلك أكرم عبد المجيد هداف بلدية المحلة السابق لـFilGoal.com: "بلدية المحلة كان سيئ الحظ عندما خسر بطاقة الصعود في الجولة الأخيرة من دورة الترقي قبل 5 سنوات، وخسارته أمام الغزل مجددا في موسم صعود الرجاء".

حاليا، يحتل بلدية المحلة مركزا متأخرا هو الثامن برصيد 25 نقطة، بينما يتصدر غزل المحلة مجموعة بحري برصيد 38 نقطة، وأي تعثر قد يسمح لـ فاركو بالانقضاض على الصدارة، ولم يحدث من قبل أن أطاح البلدية بالغزل من صراع الصعود.

اقرأ أيضا:

حوار مثير مع موسيماني

ملامح المران الاول لـ موسيماني مع الأهلي

التعليقات
قد ينال إعجابك