وردة إلى فولوس.. وتصريحات نارية من اللاعب "يريدون تدميري وكنت مصابا بـ كورونا"

الإثنين، 28 سبتمبر 2020 - 20:53

كتب : FilGoal

عمرو وردة - فولوس

أعلن نادي فولوس اليوناني تعاقده بشكل رسمي مع عمرو وردة لاعب منتخب مصر وباوك السابق.

ووقع وردة على عقود انضمامه لـ فولوس في صفقة لم يكشف النادي تفاصيلها، ولكن بعض التقارير اليونانية أوضحت أن الصفقة لنهاية الموسم.

ويستعد وردة للظهور مع فولوس بالقميص رقم 11، حسبما أعلن النادي عبر موقعه الرسمي.

ويلعب فولوس في الدوري الممتاز اليوناني ويحتل المركز السادس على سلم ترتيب الدوري.

وجمع فولوس 4 نقاط من أول 3 مباريات في الدوري اليوناني.

ونشر وردة رسالة وداع لجماهير باوك عبر حسابه الشخصي على (انستجرام) كتب خلالها: "أردت تقديم المزيد والمزيد لكم، لكن لسوء الحظ لم أقدر على ذلك لسبب أو لآخر".

"أسف جدا، ستبقون دائما في قلبي وأثق أننا سنلتقي مجددا يوما ما.. شكرا لكم".

وأجرى عمرو وردة حوارا ناريا مع إذاعة متروبوليس اليونانية عن رحلته الجديدة، مشيرا إلى "ذاهب إلى فولوس لكي ألعب كرة قدم واستمتع بكرة القدم وأساعد فريقي".

وأضاف "لم أحصل على أي فرصة مع باوك. دائما ما يقولون عني أنني الأفضل وبلالالالا وفي النهاية لم يجعلوني أحصل على أي فرصة".

وعن شخصيته وسلوكه، قال وردة "أنا شخص طبيعي. لعبت مع أتروميتوس ومع لاريسا وفي كأس العالم. ما يُقال عني ليس صحيحا. أنا شخص طبيعي".

وكشف "في فترة الإعداد للموسم الجديد كنت مصابا بفيروس كورونا. نعم أُصبت بـ كورونا مثل زلاتان إبراهيموفيتش وباولو ديبالا وهذا قدر من الله، ولذلك كنت غائبا عن فترة الإعداد".

وأكمل حديثه قائلا: "لا أكذب. هم دائما ما يقولون عني أنني الأفضل في اليونان، ولذلك لا تصفوني بالضعيف".

واستمر "تلقيت عروضا من أوليمبياكوس وأريس، ورفضت من أجل باوك وجعلوني أمدد عقدي، والآن لماذا فعلوا ذلك؟".

وعن إيفان سافيديس مالك نادي باوك، قال وردة: "تحدثت مع إيفان، وهو شخص جيد جدا ويحبني مثل ابنه".

وأردف "ولكن هناك بعض الأشخاص داخل باوك يريدون تدميري. كل عام يريدون تدميري".

ونفى وردة ارتكاب أي أخطاء في مسيرته في اليونان، مشيرا إلى "لا، أرجوكم لا تتحدثون عن أخطائي. أتواجد في اليونان منذ 5 سنوات ولم أشرب الكحول أبدا. أنا مسلم وأشرب القهوة فقط".

وأكمل حديثه قائلا: "الكثير من الأشخاص يتحدثون عني في ظهري، كانوا يخبروني في باوك أنني الأفضل وبلاللالالا ثم لا شيء".

وتعجب "لماذا جعلوني أوقع من جديد؟ لكي لا أذهب لـ أوليمبياكوس؟ أنا في الـ 27 من عمري ولدي المستقبل".

وتطرق وردة للحديث عن مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا: "كل ما يُكتب عني على مواقع التواصل الاجتماعي مجرد كذب لا غير. الكل يريد تدميري على مواقع التواصل الاجتماعي".

وتابع "هل يمكنكم أخباري لماذا لم ألعب مع باوك؟ في أتروميتوس كنت الأفضل في اليونان. أحب باوك وأحترم النادي ولكن البعض يُريد تدميري".

وأشار وردة إلى عدم حديثه مع مدرب باوك، قائلا: "لا لم أتحدث معه، ولماذا علي فعل ذلك".

وأوضح "منذ تواجده في النادي ويريد تدميري. جعلني أمدد عقدي وبعدها لا يريدني".

طالع أيضا

ملامح المرشح لتدريب الأهلي

تفاصيل ما طلبه باتشيكو

التعليقات
قد ينال إعجابك