"لو قابلت برشلونة سأهاجم".. ملامح كرة أروابارينا

الإثنين، 28 سبتمبر 2020 - 20:37

كتب : FilGoal

رودولفو أروابارينا

"ما هي نصيحتك لمارسيلو جاياردو مدرب ريفربليت قبل مقابلة برشلونة؟"

"ليست نصيحة، ولكن لو كنت في مكانه وسأقابل برشلونة، كنت سأهاجم".

أيقونة بوكا جونيورز وأحد أصلب مدافعيه رودولفو أروابارينا، الشهير بـ "إل فاسكو"، أو "الباسكي" بسبب عودة أصول اسمه إلى إقليم الباسك الإسباني، تحول إلى مدرب يعشق الهجوم.

لعبة Football Manager الشهيرة، وأرقام أروابارينا عبر مسيرته التدريبية التي لعب فيها 260 مباراة سجل فيهم 421 هدفا – بمعدل 1.6 هدف في المباراة، يؤكدان ذلك.

المدرب الذي يفضل الاستحواذ على طريقة الكرة الشاملة وتطويرها على يد بيب جوارديولا لتصل إلى مفهوم تيكي تاكا، يبلغ من العمر 45 عاما، وبرز كأحد المرشحين لخلافة ريني فايلر في الأهلي – حال رحيله.

FilGoal.com يوضح ملامح كرة "إل فاسكو"..

تحت أي ظرف سيهاجم

مثلما صرح لموقع TyC الأرجنتيني قبل مواجهة عدوه اللدود جاياردو لبرشلونة في كأس العالم للأندية، قال مدرب بوكا آنذاك "لو قابلت برشلونة سأهاجم، دائما سأريد من فريقي أن يكون هو المبادر".

لعبة Football Manager الأكثر واقعية في نقل تفضيلات المدربين، تمنح أروابارينا 15 من 20 في التدريب على الهجوم، وتصنفه على أنه مدرب هجومي النزعة.

في أكثر تجارب أروابارينا نضوجا مع بوكا، سجل الفريق 110 هدفا في 68 مباراة وهو رقم يشي برغبته الدائمة في التسجيل، ولكن على الناحية الأخرى من الملعب قد يصبح دفاعه مهتزا، حيث استقبل الفريق 59 هدفا في نفس الفترة.

جنة الظهيرين والجناحين

يفضل أروابارينا في أوقات كثيرة اللعب بطريقة 4-1-2-1-2، بوجود مهاجمين أحدهما متأخر، وصانع ألعاب من وسط الملعب.

تلك الطريقة تمنح الظهيرين مساحة واسعة للانطلاق في ظل وجود 3 لاعبين في وسط الملعب، والاعتماد التام عليهما في الزيادة الهجومية وهو ما يوضحه هذا الفيديو لأهداف بوكا خلال موسم 2015.

وفي أوقات أخرى، يلعب "إل فاسكو" بطريقة 4-3-3، وللجناحين هنا أدوار خاصة.

دائما يطلب أرواباريانا من الجناحين الدخول إلى منطقة الجزاء، من النادر أن تجد هجمة لبوكا مع صاحب الـ45 عاما دون وجود 3 لاعبين على الأقل في منطقة خطيرة داخل الـ 18 ياردة.

أجنحة مثل سيباستيان بالاسيوس وخوان مارتينيز هما ثالث أكثر من سجل لبوكا مع أروابارينا بـ 7 أهداف لكل منهما، بينما كان الجناحين لوفانور وليوناردو ثاني وثالث أكثر المسجلين له مع شباب الأهلي دبي.

الهجوم ليس من الطرفين فقط

الفقرة السابقة قد تكون خادعة، ففرق أروابارينا لا تهاجم من الطرفين فقط، بل تصنع الفرص من العمق أيضا.

ثاني وثالث أكبر صانعين للأهداف مع بوكا معه كانا نيكولاس لوديرو الذي كان يلعب في المركز 10 في طريقة 4-1-2-1-2، وفيرناندو جاجو الذي كان يلعب دور صانع الألعاب المتأخر في طريقة 4-3-3 كذلك.

معاونو جاجو كانا أيضا ضمن أكثر من صنعوا الأهداف، مثل مارسيلو ميلي ونيكولاس بيريز.

مهاجم من نوع خاص

ما يبرز عبر رحلة أروابارينا سواء في الأرجنتين أو الخليج، هو أن مهاجم الفريق دائما ما ينفجر تهديفيا.

النموذج الأوضح ربما هو جوناثان كاليري، الذي انفجر مع إل فاسكو في بوكا جونيورز.

كاليري سجل سجل 20 هدفا في 50 مباراة مع أروابارينا، وطريقة أدائه تختلف كثيرا عن مهاجمي الأهلي حاليا. لا ينتظر العرضيات في منطقة الجزاء، بل يتحرك كثيرا خارجها وينطلق سريعا في أنصاف المساحات لاستقبال الكرات المرسلة من زملائه لإنهائها.

ليست صدفة أن يسجل أحمد خليل معه 19 هدفا في 29 مباراة مع شباب الأهلي دبي، أو إيفان ألفونسو 15 هدفا في 19 مباراة مع كلوب ناسيونال، وهكذا دواليك.

مهاجم الفريق بالنسبة لأروابارينا هو أحد أهم محاور الأداء وصاحب المجهود الهجومي الرئيسي لفريقه.

محبوب من لاعبيه

رغم رحيله الجدلي من بوكا، وكذلك من شباب الأهلي دبي، ما اتفق عليه اللاعبون هو حب واحترام "إل فاسكو".

كارلوس تيفيز أثنى على علاقته بأروابارينا أكثر من مرة، ووصل الأمر لأن يصرح يوسف جابر لاعب شباب الأهلي دبي مؤخرا بأن قرار إقالة أروابارينا كان "متسرعا"، وأنه "تمنى استمراره" حيث أنه " أكثر من أخ وقائد ومدرب في الملعب وخارج الملعب، مدرب كبير ومحترف، نحن اللاعبين تمنينا أن يكون معنا ويحقق بطولة الدوري معنا أيضًا، لكن هذا هو حال الكرة، ونتمنى له التوفيق في مسيرته المقبلة"، بحسب حديثه لموقع آس أرابيا.

التعليقات
قد ينال إعجابك