راموس: لو فازت ألمانيا لما كان عدلا.. تحلينا بالإيمان

الخميس، 03 سبتمبر 2020 - 23:15

كتب : FilGoal

ألمانيا - إسبانيا

أثنى سيرخيو راموس قائد منتخب إسبانيا، على أداء زملائه بعد التعادل القاتل أمام ألمانيا.

إسبانيا خطفت تعادلا في الثانية الأخيرة من أرض ألمانيا بهدفٍ لكل طرف في الجولة الأولى من المستوى الأول لدوري الأمم الأوروبية.

وصرّح راموس بعد اللقاء: "الأمل هو آخر شيء نفقده، نحن فريق جائع ويرغب في تحقيق الإنجازات، خرورجهم منتصرين لم يكن ليصير عادلا، وقد استحققنا أكثر من ذلك".

وأضاف مدافع ريال مدريد: "نشعر بالرضا، كنا نرغب في الفوز بالطبع، لكن نستطيع أن نتطور أكثر، الموسم بدأ لتوه والمستوى البدني ليس في أفضل حال".

وواصل: "بعد أن قدّمنا شوطا أول عظيما وسيطرنا على اللقاء، لم نستطع التسجيل، وهم سجلوا، أغلقوا الخطوط جيدا، كان من الصعب العثور على المساحات وفي النهاية سجلنا الهدف بسبب إيماننا. إنهم منتخب مميز".

وعن مشاركة عدة لاعبين للمرة الأولى مع منتخب إسبانيا: "هذا أمر مميز، لديهم جرأة كبيرة، سيظهرون قيمتهم، إنهم ليسوا واعدين، بل هم لاعبين مميزين بالفعل، نحتاج إلى لاعبين يملؤهم الإيمان والرغبة، أنا سعيد من أجلهم".

إسبانيا سجّلت هدفا أثناء تأخرها بواسطة أنسو فاتي، ألغاه الحكم بداعي مخالفة على راموس: "الحكام هنا لاتخاذ القرارات، وأحيانا يرتكبون الأخطاء، علينا فقط التفكير في المباراة المقبلة".

تيمو فيرنر تقدّم لـ ألمانيا، قبل أن يدرك خوسيه لويس جايا هدف التعادل في الثانية الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

ليتقاسم المنتخبان نقاط أول مباراة في المجموعة الرابعة من المسابقة.

رغم ذلك، تأكدت عقدة إسبانيا على الأراضي الألمانية، فمنتخب لا روخا لم يفز على ألمانيا في أرضها منذ انتصار العام 1935، وبعدها التقى المنتخبان 9 مرات، كان الانتصار في 5 منها للماكينات، وسيطر التعادل على المباريات الأربعة المتبقية.

إسبانيا احتفلت بمئوية منتخبها الذي خاض أولى مبارياته على الإطلاق يوم 28 أغسطس 1920.

كما واصلت إسبانيا مسلسل التسجيل للمباراة الـ41 على التوالي، إذ لم تغب عن هز شباك منافسيها منذ توديع يورو 2016 أمام إيطاليا.

المباراة كانت الأولى لـ لويس إنريكي في فترته الثانية كمدرب لـ إسبانيا بعد فاجعة فقدان ابنته.

اقرأ أيضا:

الزمالك يقهر بيراميدز

كهربا يعتذر

التعليقات
قد ينال إعجابك