رغم الصاعقة القاتلة.. إسبانيا تفشل في فك عقدة الـ85 عاما بأرض ألمانيا

الخميس، 03 سبتمبر 2020 - 22:53

كتب : زكي السعيد

ألمانيا - إسبانيا

خطف منتخب إسبانيا تعادلا قاتلا من أرض ألمانيا بهدف لكل طرف في ملعب مرسيدس بنز أرينا، ضمن منافسات الجولة الأولى من المستوى الأول لدوري الأمم الأوروبية.

تيمو فيرنر تقدّم لـ ألمانيا، قبل أن يدرك خوسيه لويس جايا هدف التعادل في الثانية الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

ليتقاسم المنتخبان نقاط أول مباراة في المجموعة الرابعة من المسابقة.

رغم ذلك، تأكدت عقدة إسبانيا على الأراضي الألمانية، فمنتخب لا روخا لم يفز على ألمانيا في أرضها منذ انتصار العام 1935، وبعدها التقى المنتخبان 9 مرات، كان الانتصار في 5 منها للماكينات، وسيطر التعادل على المباريات الأربعة المتبقية.

إسبانيا احتفلت بمئوية منتخبها الذي خاض أولى مبارياته على الإطلاق يوم 28 أغسطس 1920.

كما واصلت إسبانيا مسلسل التسجيل للمباراة الـ41 على التوالي، إذ لم تغب عن هز شباك منافسيها منذ توديع يورو 2016 أمام إيطاليا.

المباراة كانت الأولى لـ لويس إنريكي في فترته الثانية كمدرب لـ إسبانيا بعد فاجعة فقدان ابنته.

التشكيل

تشكيل ألمانيا شهد ظهور لوروا ساني بعد غياب طويل للإصابة بقطع في الرباط الصليبي، كما شارك نيكلاس زوله في الدفاع عقب تتويجه بدوري أبطال أوروبا مع بايرن ميونيخ، وقاد تيمو فيرنر خط الهجوم.

أمّا في إسبانيا، فلعب فيرّان توريس مباراته الدولية الأولى، وظهر المخضرم خيسوس نافاس في مركز الجناح.

وصف المباراة

ألمانيا كانت أكثر خطورة في الشوط الأول، فأطلق ثيلو كيرير تسديدة قوية من مسافة قريبة، تصدى لها دافيد دي خيا ببراعة في الدقيقة 11.

فرصة التقدُم سنحت أيضا لـ إسبانيا في الدقيقة 14 بعد هفوة من كيفن تراب حارس مرمى ألمانيا، لكن رودريجو تباطأ وأهدر فرصة التسجيل.

الرد جاء سريعا للغاية بعد ثوانٍ من دراكسلر الذي أطلق تسديدة من داخل منطقة الجزاء تصدى لها دي خيا.

ثم أطلق ساني تسديدة رائعة في الدقيقة 18 أبعدها حارس مانشستر يونايتد أيضا بطريقة فنية.

الفرصة الأخطر لـ إسبانيا في الشوط الأول جاءت بواسطة رودريجو مورينو المنتقل حديثا إلى ليدز يونايتد في الدقيقة 45، لكن تراب حارس ألمانيا تصدى ببراعة.

ظهور المراهق

مع بداية الشوط الثاني، دخل أنسو فاتي في تشكيل إسبانيا بدلا من خيسوس نافاس.

فاتي بات اللاعب رقم 800 الذي يشارك بقميص إسبانيا على مر تاريخها وفقا للحساب الرسمي للاتحاد الإسباني.

كما صار فاتي اللاعب رقم 42 المولود خارج إسبانيا الذي يمثّل لا روخا.

الهدف

في الدقيقة 52 تقدمت ألمانيا بهدف فيرنر بعد عرضية من روبن جوسينس لاعب أتالانتا.

فيرنر كاد يضيف بنفسه هدفا ثانيا في الدقيقة 61 بعد مجهود مميز من ساني، لكن أهدر بغرابة.

في نفس الدقيقة طلب لاعب بايرن ميونيخ الجديد التغيير، وعوضه ماتياس جينتر.

إيمري تشان بدوره حاول في الدقيقة 67 إضافة الهدف الألماني الثاني، لكن دي خيا أبقى بلاده في المباراة.

الصاعقة الفالنساوية

في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، صعقت إسبانيا نظيرتها ألمانيا بهدف تعادل قاتل.

عرضية من فيران توريس لاعب فالنسيا السابق، نحو رودريجو مهاجم فالنسيا السابق، تهيأت أمام جايا ظهير فالنسيا الحالي أمام الشباك الفارغة الذي لم يتردد في إسكانها الشباك.

أوكرانيا وسويسرا

وتصدرت أوكرانيا المجموعة تحت قيادة مدربها أندري شيفتشنكو، بفوزها في المباراة الأخرى على ضيفتها سويسرا بهدفين مقابل هدف واحد.

أندري يارمولينكو تقدّم أولا لـ أوكرانيا في الدقيقة 14، قبل أن يعادل هاريس سفيروفيتش النتيجة لـ سويسرا في الدقيقة 41.

فيما أمّن القائد أوليكساندر زينتشينكو الانتصار لـ أوكرانيا بالدقيقة 68.

اقرأ أيضا:

الزمالك يقهر بيراميدز

كهربا يعتذر

التعليقات
قد ينال إعجابك