موندو ديبورتيفو: الضرائب الإيطالية تضع إنتر في المقدمة بسباق ضم ميسي

الأربعاء، 26 أغسطس 2020 - 01:26

كتب : FilGoal

ليونيل ميسي - برشلونة - بايرن ميونيخ

كشفت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية سببا يجعل إنتر الإيطالي يتفوق على باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي في سباق ضم ليونيل ميسي.

ميسي صار قريبا من مغادرة برشلونة بعدما قدم طلبا بالرحيل للإدارة الفريق الكتالوني وفقا لعديد مصادر الكرة الإسبانية (طالع التفاصيل).

فرانسيسك أجيلار الصحفي بصحيفة موندو ديبورتيفو كتب على تويتر قائلا: "يتمتع إنتر بميزة واضحة على باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد، وهي قوانين الضرائب الإيطالية".

وأوضح "إنتر يمكن أن يتعامل مع عملية الانتقال بسهولة أكبر وسيكون لدى ليو ضرائب أقل لدفعها مقارنة بإسبانيا أو إنجلترا".

وعُرف ميسي بالتورط في فضيحة التهرب الضريبي والمحاكمة التي تورط فيها والده في عام 2016.

موقع "فوتبول إيطاليا" الذي نقل تصريحات أجيلار قال "كان والد ميسي، خورخي قد اشترى شقة فاخرة في وسط ميلانو قبل شهرين، مما دفع الصحف الإيطالية للتكهن برحيل الأرجنتيني صوب إنتر".

ولم يكن ذلك مجرد صفقة عقارية، فقد سمح لخورخي ميسي بتسجيل إيطاليا كمقر إقامته الرئيسي، وهذا بدوره يعني أنه يمكنه الاستفادة من قانون الضرائب الذي يهدف إلى تشجيع الاستثمار الأجنبي في البلاد.

وتم الاستشهاد بهذا كأحد الأسباب التي دفعت كريستيانو رونالدو إلى مغادرة ريال مدريد إلى يوفنتوس في 2018.

شبكة "ذا أثليتك" الموثوقة قالت إن ميسي تواصل مع جوارديولا لأنه حريص على الانتقال لمانشستر سيتي (طالع التفاصيل)

ماذا حدث؟

العديد من مختلف وسائل الإعلام الإسبانية والأرجنتينية أكدت أن ميسي أرسل فاكس لإدارة برشلونة طلب فيه فسخ التعاقد من طرف واحد والرحيل عن النادي.

وأبلغ ميسي إدارة برشلونة بعدم نيته التدرب مع الفريق والخضوع للفحوصات الطبية الاعتيادية استعدادا للموسم الجديد.

ويصر برشلونة أن أحقية ميسي في فسخ التعاقد من طرف واحد انتهت مهلته في العاشر من شهر يونيو الماضي.

أما المسؤولون عن إدارة أعمال ميسي يؤكدون أن قرار فسخ التعاقد من طرف واحد يحق لليو في ظل مد الوسم بسبب جائحة كورونا.

ذلك قبل أن تشير إذاعة "كادينا سير" الإسبانية أن إلى أن برشلونة رد على ميسي بفاكس جديد رفض رحيله وأبلغه برغبته في البقاء في صفوف النادي حتى الاعتزال.

وكان ميسي اجتمع مع مدرب برشلونة الجديد رونالد كومان صباح اليوم الثلاثاء وأوضحت قناة "كواترو" الإسبانية أن الأجواء لم تكن جيدة خلاله.

وأكد التقرير أن ميسي لم يتوقع ما سمعه من مدربه جديد وتم تحذير النجم الأرجنتيني من أن كل الامتيازات التي حصل عليها في الأعوام الأخيرة قد انتهت.

وهو ما أغضب ميسي وانتهى الاجتماع بعجزه عن الرد على مدربه الجديد.

ويتبقى لميسي موسم آخر في تعاقده مع برشلونة.

التعليقات
قد ينال إعجابك