يد أتالانتا تمنع السيدة العجوز من السقوط.. رونالدو يُقرب يوفنتوس من لقب الدوري

الأحد، 12 يوليه 2020 - 00:05

كتب : FilGoal

رونالدو - يوفنتوس - أتالانتا

كاد فريق أتالانتا أن يحقق الانتصار أمام يوفنتوس ويشعل المنافسة على الدوري الإيطالي، ولكن لمسة يد قاتلة داخل منطقة جزاء الفريق، كتبت إسناد السيدة العجوز ومنعها من السقوط.

يوفنتوس تعادل مع أتالانتا بهدفين لكل فريق في لقاء مثير ضمن الجولة الـ 32 من الدوري الإيطالي.

ثنائية يوفنتوس تكفل بها كريستيانو رونالدو من علامة الجزاء في الدقيقتين 55 و90، بينما سجل دوفان زاباتا ورسلان ملينوفسكي ثنائية أتالانتا في الدقيقتين 16 و80.

التعادل أوصل يوفنتوس للنقطة 76 في صدارة الدوري وبفارق 8 نقاط كاملة عن الوصيف لاتسيو الذي خسر للمرة الثالثة على التوالي.

بينما وصل أتالانتا للنقطة 67 في المركز الثالث، وفوت على نفسه فرصة الوصول للوصافة.

الفريق الضيف كان الأفضل في معظم فترات اللعب وكان قريبا من الانتصار لولا ركلة جزاء رونالدو في اللحظات الأخيرة.

زاباتا افتتح التسجيل لـ أتالانتا في الدقيقة 16 من تسديدة صاروخية من داخل منطقة جزاء يوفنتوس.

ماوريسيو ساري مدرب يوفنتوس، الذي أعتمد على أدريان رابيو وبلايس ماتويدي ورودريجو بينتانكور في وسط الملعب وأمامهم رونالدو وباولو ديبالا وبيرنارديسكي، لم تنجح اختياراته في صناعة أي فرصة محققة على مرمى أتالانتا في أول نصف ساعة من اللقاء.

ظهور يوفنتوس الوحيد في الشوط الأول كان عن طريق ديبالا الذي حاول مرتين أن يهز شباك أتالانتا، ولم ينجح. شوط أول انتهى بتقدم كتيبة جيان بييرو جاسبريني.

الشوط الثاني ورغم عدم تشكيل يوفنتوس أي خطورة في البداية، إلا أن المساعدة الأولى جاءت من يد مارتن دي روون لاعب وسط أتالانتا الذي اصطدمت كرة ديبالا في يده، ليحتسب الحكم ركلة جزاء حولها رونالدو بنجاح في الشباك.

بعد الهدف استفاق يوفنتوس قليلا ودفع ساري بـ دوجلاس كوستا وأليكس ساندرو بدلا من بيرنارديسكي ودانيلو.

سيطرة يوفنتوس نوعا ما بعد الهدف والتي كاد يترجمها رونالدو بهدف، قلت تدريجيا حتى خرج ديبالا وشارك جونزالو إيجوايين، لتصبح السيطرة بشكل أكبر لـ أتالانتا.

ونجح أتالانتا في تحويل سيطرته بنجاح على مرمى يوفي، بعدما أطلق رسلان تسديدة لا تصد ولا ترد من عند حدود منطقة جزاء يوفي في الدقيقة 80 وكتب الهدف الثاني لفريقه.

شارك رامسي بدلا من ماتودي في محاولة أخيرة من ساري لإدراك الموقف، ولكن أتالانتا ظل أفضل حتى بعد تقدمه في النتيجة.

وعندما انتظر الجميع صافرة النهاية وإعلان فوز أتالانتا واشتعال الدوري الإيطالي، اصطدمت تمريرة من إيجوايين في يد لويس مورييل ليحتسب الحكم ركلة جزاء أخرى للسيدة العجوز.

نفس سيناريو الركلة الأولى تكرر من رونالدو. تسديدة صاروخية وهدف جديد لـ يوفنتوس ينقذ ساري من الهزيمة الثانية على التوالي.

اقرأ أيضا:

سلسلة ليفربول تتوقف أمام صخرة بيرنلي

ودية مرتقبة للزمالك

هل تُلعب مباريات دوري الأبطال خارج إفريقيا؟

حقيقة مفاوضات شريف مع الاتفاق

هل تفاوض الأهلي مع موليكا

التعليقات
قد ينال إعجابك