ميرتينز التاريخي يقود نابولي لمواجهة يوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا

السبت، 13 يونيو 2020 - 23:14

كتب : إسلام أحمد

دريس ميرتينز - نابولي - إنتر - كأس إيطاليا

حجز نابولي مقعده في نهائي كأس إيطاليا للمرة العاشرة في تاريخه رغم التعادل على ميدان سان باولو أمام إنتر بهدف لكل فريق.

مباراة الذهاب انتهت بفوز نابولي بهدف دون مقابل على ملعب جوسيبي مياتزا كما يفضل جمهور إنتر تسميته بفضل رائعة فابيان رويز ووضعت قدما للبارتينوبي في النهائي.

ولم تؤثر رائعة الدنماركي كريستيان إريكسن في الدقائق الأولى عن صعود نابولي بفضل هدف ميرتينز التاريخي.

جينارو جاتوزو عندما يلتقي إنتر في الكأس يعرف كيف يتأهل، فعلها سابقا مع ميلان في 2017 وفاز بفضل هدف باتريك كوتروني في ربع النهائي.

ورغم أنه خسر 3 مواجهات من إنتر في الدوري وتعادل في 1 بقميص ميلان، إلا أنه قاد نابولي للتأهل على حساب النيراتزوري اليوم للمباراة النهائية بالكأس.

بينما يظل كأس إيطاليا عقدة لـ أنطونيو كونتي، حقق 3 ألقاب للدوري مع يوفنتوس لكنه فشل في حصد الكأس، ومع إنتر اكتفى بالوصول للمربع الذهبي.

مواجهة نابولي ويوفنتوس في النهائي لم تكرر من قبل سوى مرة واحدة، موسم 2011-12 وانتهت بفوز البارتينوبي 2-0، وستكون المواجهة الثانية يوم الأربعاء المقبل على ملعب الأولمبيكو في العاصمة روما.

كونتي ظل وفيا لأفكاره بخطة 3-5-2 في ظل تواجد لاوتارو مارتينيز وروميلو لوكاكو.

فيما واصل جاتوزو الاعتماد على خطة 4-3-3 بتواجد لورينزو إينسيني ودريس ميرتينز وماتيو بوليتانو في الخط الأمامي.

وصف المباراة

ركنية في الدقيقة الثانية، نفذها الدنماركي كريستيان إريكسن تمر من الجميع وتغالط الكولومبي دافيد أوسبينا وتسكن الشباك.

بداية رائعة للمباراة وأول هدف عقب عودة الكرة الإيطالية بعد 93 يوما من التوقف بسبب فيروس كورونا.

أوسبينا بدأ يستفيق عقب غفوته في الهدف الأول، تصدى لتسديدة روميلو لوكاكو في الدقيقة 33.

وأنقذ مرماه ببراعة بتسديدة قوية من أنطونيو كاندريفا الذي توغل من الجهة اليمنى وسدد كرة صاروخية من على بعد 10 متر عن الحارس الكولومبي حولها ببراعة لركنية.

وما هي إلا دقيقة واحدة مرتدة لأصحاب الأرض، استغلها لورينزو إينسني بسرعته ومرر كرة حريرية إلى ميرتينز بالعرض الذي لم يتوان وأودعها في شباك هاندانوفيتش بسهولة.

هدف يحمل الرقم 122 للبلجيكي البالغ 33 عاما وصار الهداف التاريخي لنابولي متفوقا على ماريك هامشيك ودييجو أرماندو مارادونا.

اللقاء هدأ بعض الشيء في الشوط الثاني تراجع نابولي للدفاع عن مرماه بقيادة كوليبالي فيما أجرى كلا المدربين الـ 5 تغييرات الخاصة بهما.

وظل إريكسن مصدر الخطورة فسدد ركلة حرة مباشرة على الحارس تصدى لها بسهولة في الدقيقة 77.

كريستيان إريكسن حصل على تمريرة بالكعب من البديل التشيلي أليكسيس سانشيز وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس الكولومبي ثم تابعها النيجيري فيكتور موسيس بتسديدة علت العارضة في الدقيقة 82.

وكاد الإسباني البديل خوسيه كاييخون أن يسجل هدف الفوز القاتل في الدقيقة 95 لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر.

وأعلن الحكم نهاية اللقاء بتفوق نابولي ومواجهة ثانية لـ جينارو جاتوزو في نهائي كأس إيطاليا مع يوفنتوس إذ خسر نهائي 2017 برباعية دون مقابل.

التعليقات
قد ينال إعجابك