جودة: أحد اللاعبين انهار بين شوطي نهائي كأس 2004 وتسبب في استهلاك التغييرات

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 - 00:06

كتب : FilGoal

محمد عودة - المقاولون العرب

استرجع محمد جودة لاعب الأهلي السابق، ما حدث بين شوطي المواجهة أمام المقاولون العرب في نهائي كأس مصر 2004.

الأهلي خسر المواجهة في سيناريو غير تقليدي، بعدما استهلك المدرب مانويل جوزيه تغييراته، ثم أصيب الحارس أمير عبد الحميد في رأسه، ليضطر شادي محمد إلى تعويضه بين خشبات المرمى.

لاحقا تحصل الأهلي على ركلة جزاء أثناء التعادل 1-1، أهدرها جودة نفسه، قبل أن يخطف المقاولون اللقب بهدفٍ ثانٍ.

وصرّح جودة: "أحد اللاعبين ظل يبكي بين الشوطين وطالب بإخراجه لأنه لا يحتمل الضغط الجماهيري".

وأكمل عبر أون تايم سبورتس 2: "أخبرناه أننا أجرينا تغييرين بالفعل، ولو استهلكنا التغيير الثالث فقد يصاب أحدنا في الشوط الثاني ولا نستطيع تعويضه".

وواصل: "لكن أصر على الخروج وبالتالي تم استبداله، وعندما أصيب أمير عبد الحميد، لم يكن هناك تغييرات متبقية لتعويضه، فاضطر شادي محمد للعب كحارس مرمى".

جوزيه أجرى في تلك المباراة 3 تغييرات بخروج محمد فيليكس، وعادل مصطفى، وأحمد رضوان، ودخول خالد بيبو، وجيلبرتو، ومحمد الزيّات.

كما كشف جودة أن إهداره ركلة الجزاء في الدقائق الأخيرة من الوقت الأصلي كان سببا في رحيله عن الأهلي، رغم تسجيله هدف الفريق الوحيد في تلك المواجهة.

وقال جودة: "مررت بأوقات صعبة في الشارع وفي محطات الوقود بعد تلك الركلة".

وأكمل: "ولذا أصررت على الرحيل عن الأهلي".

وأتم: "كان إهدارها أمرا غريبا، فهي أول ركلة جزاء أضيعها في حياتي".

اقرأ أيضا:

الرسالة "قبل الأخيرة" من تركي آل الشيخ بخصوص علاقته بالأهلي

الزمالك على أعتاب إتمام الاتفاق مع مهاجم أنجولي

من هو المهاجم الأنجولي الذي يقترب من الزمالك

5 رسائل من عضو مجلس إدارة الأهلي في أزمته مع تركي آل الشيخ

حازم إمام يتحدث عن أحقية الزمالك بلقب نادي القرن

التعليقات
قد ينال إعجابك