اختفوا في ظروف غامضة - علاء شعبان.. أبو تريكة مطروح الذي رحل عن الأهلي في "مذبحة جوزيه"

الإثنين، 18 مايو 2020 - 15:41

كتب : عمرو عبد المنعم رضا السنباطي

علاء شعبان - لاعب الأهلي السابق

لاعب مميز يقدم مستوى رائع في مركز صانع الألعاب، ويطلقون عليه لقب أبو تريكة محافظة مطروح، لما يقدمه مع فريق الحمام هناك.

علاء شعبان

النادي : بلدية المحلة

وبالفعل تم ترشيح اللاعب للأهلي وانضم للقلعة الحمراء.

وأصبح علاء شعبان صانع ألعاب فريق الحمام لاعبا في الأهلي.

اختفوا في ظروف غامضة.. سلسلة يقدمها لكم FilGoal.com يوميا في شهر رمضان عن مجموعة من لاعبي الأهلي والزمالك الذين انضموا لقطبي الكرة المصرية ولم يحالفهم الحظ في المشاركة، وبعد الرحيل اختفوا تماما عن أعين جماهير كرة القدم في مصر.

ليعود FilGoal.com ويلقي عليهم الضوء ويسرد لكم قصتهم مع كرة القدم وأين اختفوا بعد الرحيل عن الأهلي والزمالك وأين هم الآن.

وضيف هذه الحلقة هو علاء شعبان لاعب الأهلي السابق.

وتواصل FilGoal.com مع علاء شعبان للحديث معه عن الفترة التي قضاها في الأهلي وكيف رحل وماذا فعل بعد ذلك.

وكل ما يلي جاء على لسان علاء شعبان في حواره مع FilGoal.com.

البداية

"بدأت في نادي خدمات دمنهور في الدرجة الثالثة وعمري 14 عاما، ثم انتقلت إلى نادي الحمام في مطروح وعمري 17 عاما مع المدير الفني حمادة مرزوق ثم إيهاب جلال وبعده مجدي طلبة".

"تلقيت عدة عروض منها الإسماعيلي بعد تولي إيهاب جلال منصب مدير الكرة في النادي، وأيضا رشحني مجدي طلبة للأهلي".

"وبدأ عدلي القيعي المفاوضات مع نادي الحمام واستعارني الأهلي لمدة موسمين مقابل 400 ألف جنيه ترتفع إلى مليون إذا أراد الأهلي شرائي بشكل نهائي".

"ووقعت على عقد ثلاثي بيني وبين الحمام والأهلي".

"تحدث معي هادي خشبة مدير الكرة وانضممت لمعسكر الفريق وكان أول لاعب قابلته هو أمير سعيود، وبعدها تواصلوا معي اللاعبين الكبار لاحتوائي ودخلت في الأجواء سريعا".

"كنت أشارك مع فريق الشباب مواليد 1989 مع عفروتو وشهاب الدين أحمد وهشام محمد ومحمد طلعت، وأيضا مع الفريق الأول بقيادة حسام البدري".

"وفي موسم 2009/2010 شاركت في 3 مباريات أمام الإنتاج الحربي وصنعت هدفا سجله أحمد بلال، وضد الجونة وفي الكأس أمام نبروه عندما دخلت بديلا للنجم أحمد حسن الذي اعترض على حسام البدري بسبب هذا التغيير".

مذبحة جوزيه

"ثم رحل البدري وجاء مانويل جوزيه وكان الفريق يضم 9 لاعبين في المنتخب الأولمبي بقيادة هاني رمزي، وبعد انتهاء المعسكر طلب جوزيه مشاهدة اللاعبين في مباراة ودية ضد نادي الشمس لاختيار من سيكمل في النادي ومن سيرحل".

"وفي النهاية طلب رحيل جميع اللاعبين على سبيل الإعارة عدا شهاب الدين".

عندما تولى مانويل جوزيه تدريب الأهلي منتصف موسم 2010/2011 خلفا لحسام البدري، طلب تنظيم مباراة ودية لمشاهدة كل اللاعبين الشباب وحسم مصريهم مع الفريق وبالفعل بعد المواجهة طالب باستمرار شهاب الدين أحمد فقط ورحيل باقي اللاعبين على سبيل الإعارة.

"تحدث معي سيد عبد الحفيظ وأخبرني بوجود عرض من سموحة لضمي وآخر من حرس الحدود، لكني فضلت الانضمام للجونة وحصل نادي الحمام على 300 ألف جنيه".

"والسبب هو التعاقد الثلاثي بين نادي الحمام والأهلي وبيني والذي ينص على عودتي إلى النادي القديم في حال الرحيل عن القلعة الحمراء".

"لعبت مع الجونة وكنت أساسيا مع المدرب أنور سلامة، ثم انتقلت إلى المصري وكنت أساسيا أيضا مع سلامة ومن عبده مختار مختار وطارق يحيى".

"انتقلت إلى المقاصة مع إيهاب جلال وفضلت الفريق الفيومي لأن جلال يعرفني جيدا منذ أن كان مدربي في نادي الحمام".

"شاركت بشكل أساسي خلال فترة الإعداد ثم أصبحت بديلا وكان يستعين بي في المباريات لكني كنت أرغب في المشاركة بشكل أساسي لذلك طلبت الرحيل على سبيل الإعارة وانضممت إلى حرس الحدود الذي هبط لدوري الدرجة الثانية".

رحلة طويلة في الدرجة الثانية

"عدت للمقاصة مرة أخرى ولكني وقتها كنت وقعت لطلائع الجيش وانتظرت خطابة الاستغناء من المقاصة لكنه تأخر وفشل انتقالي للفريق العسكري".

"انتقلت إلى فاركو في الدرجة الثانية رغم وجود عرض من طنطا في الدوري الممتاز، والسبب أن فاركو كان يعد فريقا ينافس على التأهل للدوري الممتاز ولعبت معهم موسم واحد ولم نصعد".

"بعد ذلك انتقلت إلى الرجاء ولعبت معه 6 شهور في الدوري الممتاز، وتلقيت عرضا من الداخلية لكن إدارة النادي رفضته ورحلت إلى دمنهور في الدرجة الثانية".

"ثم انتقلت إلى بلدية المحلة في الدرجة الثانية ومستمر معه للموسم الثاني على التوالي وعقدي يتبقى به موسم آخر".

"وأحاول مساعدة الفريق في التأهل للدوري الممتاز".

"من قراراتي الخاطئة عندما طلب حسام حسن الانضمام معه للاتحاد السكندري لكني فضلت المقاصة مع إيهاب جلال، وغضب حسام بسبب هذا الأمر".

"وسبب اختفائي عن الأنظار هو الانتقال لدوري الدرجة الثانية وابتعاده عن الإعلام والتنقل بين عدة فرق وصعوبة العودة للدوري الممتاز".

"جيل 1989 بالكامل ليس محظوظا لأنهم عندما حصلوا على فرصة للمشاركة في الدوري الممتاز حدثت ثورة يناير ثم واقعة بورسعيد وتوقفت الكرة القدم لفترة طويلة".

"عمري الآن 30 عاما ومستمر مع البلدية وطموحي هو التأهل للدوري الممتاز مع هذا الفريق العريق".

اقرأ أيضا

بوكير: هل تعرفون أن الجوهري هو من جعلني مدربا في مصر

كيف سيتأثر سوق الانتقالات المصري بفيروس كورونا

حكاية حضري عمال المنصورة.. حارس مرمى وسائق وعامل باليومية

إلغاء مسابقة أوروبية وتحديد بطلها

لاعب تشيلسي مشتبه به في قضية اغتصاب

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك