مدرب خيتافي يتحدث عن عدم مصافحة سيتيين.. ويصرح: برشلونة أهدر الوقت

السبت، 15 فبراير 2020 - 21:18

كتب : FilGoal

خوسيه بوردالاس

تواصلت الحرب الكلامية بين خوسيه بوردالاس مدرب خيتافي، ونظيره كيكي سيتيين مدرب برشلونة، بعد نهاية المباراة التي جمعت فريقيهما.

برشلونة تغلّب بصعوبة على ضيفه خيتافي 2-1 في ملعب كامب نو بالجولة 24 من الدوري الإسباني.

وصرّح بوردالاس بعد اللقاء: "خسرنا المباراة في 8 دقائق، لأنهم يملكون أفضل لاعب في العالم: ليو ميسي. عدم احتساب هدف نيوم أضرنا كثيرا أيضا، لكننا قدمنا مباراة رائعة".

ويرى بوردالاس أن لاعبي برشلونة أهدروا الوقت في نهاية المباراة: "أتينا إلى كامب نو وقدّمنا مباراة عظيمة ووضعنا برشلونة في مأزق، كانوا يطوقون إلى انتهاء المباراة لأنهم تأخروا دائما في استئناف اللعب".

وأكمل: "أعتقد أننا استحققنا التعادل، كرة القدم لم تكن عادلة اليوم، فقد لعبنا العديد من الدقائق في وسط ملعب المنافس، ضغطنا عليهم، لكننا فريق صغير يفتقد للجودة".

"لا أعتقد أننا سنفقد آنخل، الرئيس أخبرني بعدم وجود أنباء جديدة، نأمل أن يستمر معنا".

بوردالاس لم يصافح سيتيين قبل المباراة، وغادر الملعب قبل نهايتها وتجنّب مصافحة سيتيين.

وعند سؤاله عن ذلك، أجاب: "ما يحدث عادةً أن مدرب الفريق المضيف هو من يتوجه لتحية الزائر".

أنطوان جريزمان، وسيرجي روبيرتو سجلا هدفي برشلونة في الشوط الأول. فيما سجل آنخل رودريجيز هدف خيتافي الوحيد في الشوط الثاني.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثاني بفارق الأهداف عن ريال مدريد المتصدر. ويتجمّد رصيد خيتافي عند 42 نقطة في المركز الثالث، بفارق نقطتين عن أتليتكو مدريد الرابع.

خيتافي حضر إلى كامب نو في المركز الثالث للدوري الإسباني لأول مرة في تاريخه، بعد أن حقق 4 انتصارات متتالية دون أن تهتز شباكه.

لكنه اصطدم بسجله السيئ على ملعب كامب نو الذي تلقى عليه هزيمته رقم 13 من أصل 17 زيارة، دون تحقيق أي فوز.

خيتافي إجمالا عجز عن الفوز على برشلونة للمباراة رقم 17 على التوالي داخل وخارج ملعبه.

وفي حدث غير اعتيادي، عجز ليو ميسي عن التسجيل للمباراة الرابعة على التوالي في الدوري الإسباني، إلا أنه وفّر 6 تمريرات حاسمة لزملائه خلال هذه الفترة، آخرها لـ جريزمان أمام خيتافي.

وحقق برشلونة فوزه رقم 100 على أندية العاصمة مدريد عندما يستقبلها في ملعب كامب نو من أصل 160 مواجهة.

ليست مجرد مباراة في كرة القدم

كانت صراعا عقائديا وليست مجرد مباراة في كرة القدم.

كيكي سيتيين مدرب برشلونة، وخوسيه بوردالاس مدرب خيتافي، عدوان لدودان في عالم الكرة الإسبانية.

سيتيين عاشق الكرة الجميلة، الاستحواذ، التمريرات الكثيرة، اللعب الهجومي، التيكي تاكا، المتأثر بأفكار يوان كرويف.

اصطدم بالطبع بـ بوردالاس، المدرب الدفاعي، فريقه يرتكب الكثير من المخالفات، يلعب بطريقة 4-4-2 مسطحة، أفراده يهدرون الوقت، يعتمدون على الهجمات المرتدة الخاطفة، لا يمررون بدقة.

عقديتان متضادتان في كرة القدم، لم تصطدما للمرة الأولى اليوم السبت، وإنما منذ سنوات طويلة، منذ 2013 في القسم الثاني الإسباني.

فمنذ أن كان سيتيين مدربا لـ لوجو، وبوردالاس في قيادة ألكوركون، خرج سيتيين بتصريحات شرسة هاجم فيها أسلوب لعب نظيره.

سيتيين صرّح بعد هزيمته أمام ألكوركون وقتها: "خسرنا أمام فريق لم يستحق الفوز. أتمنى ألا يصعد ألكوركون لأن مشاهدته أمر مزعج. إنهم لا يلعبون كرة القدم، ولا يسمحون للفرق الأخرى بلعبها، إنهم يعطلون اللعب ويهدرون الوقت".

في العام الماضي وبعد أن خسر سيتيين مجددا أمام بوردالاس، صرّح: "هذا فوز مشين، خيتافي أكثر فريق يرتكب المخالفات، هذه ليست كرة قدم، إنها شيء آخر".

لذا، كانت المباراة المئوية لـ بوردالاس كمدرب لـ خيتافي في الليجا، تحمل في طياتها ما يفوق بكثير النقاط الثلاث وصراع مقاعد المقدمة.

هذا الفوز هو الثالث لـ سيتيين على بوردالاس، في مقابل 6 للرجل الملقب بـ "الروماني"، واكتفى الطرفان بتعادلين اثنين.

اختر التشكيل المثالي للدوري الإسباني

طالع أيضا:

توقع دوري أبطال أوروبا واربح موبايل سامسونج

من هو بينتو الذي عاقب سيتي وكشف اتهام رونالدو بالاغتصاب

مورينيو ينتقد مواجهته لفيلا يوم الأحد

انقطاع الأضواء يمنح فريقا التعادل في دوري كولومبيا

4 معلقين لقمة السوبر بين الأهلي والزمالك

التعليقات
قد ينال إعجابك