عقم هجومي و"الجوكر" فالفيردي في أبرز ملامح تعادل ريال مدريد مع بلباو

الإثنين، 23 ديسمبر 2019 - 09:11

كتب : محمد يسري

سشيسش

لم يخلق ريال مدريد القدر الكافي من الفرص لتستمر أزمته التهديفية ويتعادل مع ضيفه أتلتيك بلباو بدون أهداف يوم الأحد في مباراة جعلته يفقد صدارة الدوري الإسباني لصالح غريمه التقليدي برشلونة.

فبعد سحق الأخير لديبورتيفو ألافيس وفشل ميرنجي في هز شباك بلباو، ابتعد رفاق ليونيل ميسي بصدارة الليجا بفارق نقطتين عن كتيبة زين الدين زيدان.

أزمة مستمرة

في آخر 3 مباريات لم يسجل ريال مدريد إلا هدفا واحدا جاء عن طريق كرة عرضية طائشة استغلها كريم بنزيمة ليتعادل ريال مدريد مع فالنسيا، قبل أن يصوم الفريق عن تسجيل الأهداف ضد برشلونة وأتليتك بلباو.

حالة غريبة يمر بها هجوم الفريق، فرغم تألق بنزيمة في المباريات الأخيرة إلا أن محاولات الفرنسي ليست كافية للنيل من شباك المنافسين.

الأزمة لا تتمثل فقط في غياب الهدافين، وإنما تكون حاضرة في طريقة صناعة الفرص، فإما تكون عن طريق كرات عرضية غير مستغلة أو لمحات فردية من اللاعبين لا تكلل بالنجاح.

وربما يكون الحل في الاعتماد على لوكا يوفيتش مع بنزيمة، فالصربي ضرب القائم ضد بلباو بكرة رأسية صعبة للغاية، لم يكن موفقا فيها.

الجوكر

غاب كاسيميرو عن المباراة بسبب الإيقاف إثر تراكم البطاقات، ليجد زيدان الحل في فيدي فالفيردي ليشارك بدلا منه كلاعب ارتكاز، رغم أن المدرب الفرنسي يعتمد على الأخير كلاعب وسط يميل ناحية اليمين في طريقة 4-3-3.

ما قدمه فالفيردي لم يختلف كثيرا عن ما يقدمه كاسيميرو من مجهود بدني كبير وقوة وتفوق في الثنائيات، لدرجة لم تجعلنا نشعر بغياب الارتكاز البرازيلي الذي كان رجل مباراة الكلاسيكو ضد برشلونة في الجولة الماضية.

وربما ما ساعد فالفيردي أيضا هو عدم تقدم عناصر المدرب جايزكا جاراتينو للهجوم كثيرا واعتمادهم على الهجوم المرتد بعدد قليل من اللاعبين وهو ما أتاح لفالفيردي حسن التصرف وإيقاف هجماتهم.

إلا أن فالفيردي لم يعوض فقط غياب كاسيميرو.

4-2-4

مع تأخر ريال مدريد في التسجيل، قرر زيدان أن يتقدم سيرخيو راموس لخط الهجوم بجوار بنزيمة ويوفيتش وجاريث بيل، على أن يرسل الظهيران داني كارباخال وبنجامين ميندي كرات عرضية لعل وعسى ينجح أي لاعب في استغلال كرة عرضية وإحراز هدف الفوز.

فمن عوض تقدم راموس للأمام؟ نعم ما فكرت به كان صحيحا: فالفيردي.

عاد فالفيردي ولعب كقلب دفاع بجوار ناتشو لكي يتقدم راموس بحرية للخط الأمامي.

لكن حيلة زيدان لم تنجح بالأساس، لماذا؟

طبق لاعبو أتليتك بلباو ضغطا شرسا على ريال مدريد في الدقائق الأخيرة من اللقاء إبان عودة فالفيردي ووتقدم راموس، لدرجة منعت عناصر الفريق الملكي من التقدم بالكرة للأمام في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

استغل أتلتيك بلباو هبوط لياقة لوكا مودريتش، وعدم أخذ توني كروس للمخاطرة في التمرير وتفضيله التمرير بعرض الملعب، لمنع ريال مدريد من التقدم، لتكون النتيجة هي عدم حصول فريق زيدان على أي فرصة للتسجيل في آخر 16 دقيقة من عمر اللقاء.

فالكرة لم تصل لميندي وكارباخال لإرسال عرضيات كثيرة ومتقنة بالأساس في هذه الدقائق، وربما كان من الأفضل أن يعود كروس للعب كقلب دفاع مع استمرار فالفيردي في وسط الملعب نظرا لأنه يمرر نحو مرمى المنافس ويأخذ المخاطرة.

أين بنزيمة؟

لم يكن بنزيمة حاسما مثلما هو الحال في المباريات السابقة عندما كان سببا في حصد ريال مدريد للنقاط.

فرص ريال مدريد للتسجيل في المباراة لم تكن عديدة، لكن الفرص التي جاءت لبنزيمة لم يستغلها بالشكل الأمثل، فأهدر فرصة محققة للتسجيل بعدما راوغ يوناي سيمون ولم يستفد من تمريرة عرضية أرسلها كارباخال وسدد الكرة بشكل سيء في يد حارس الفريق الباسكي.

ورغم أنه كان أكثر من سدد (7 مرات)، إلا إنه تصويباته افتقدت للقوة والدقة فلم تصل منها إلا 4 بين القائمين والعارضة.

بنزيمة بدا عاديا، ولم ينقذ ريال مدريد ليفقد الفريق نقطتين في صراع الصدارة.

الحائط كورتوا

لم يتعرض تيبو كورتوا للعديد من الاختبارات خلال اللقاء، إلا أنه أنقذ ريال مدريد من فقدان نقاط المباراة أو على الأقل التعرض لموقف محرج.

في الشوط الأول أنقذ كورتوا بيده اليسرى تسديدة أرضية من إينياكي ويليامز، بعد رد سريع لم يقدمه الحارس البلجيكي من قبل مما يعكس تطوره في التصدي للتسديدات الأرضية.

كما تصدى لرأسية بينيات في نهاية المباراة والتي احتسبها الحكم تسللا، إلا أن تصدي كورتوا منع ريال مدريد من موقف محرج، فلو لم يكن تصدى لها وسُجلت كان ليكون الفريق تحت رحمة حكم الفيديو المساعد.

كذلك أصبح يلعب بشكل أفضل بقدميه في بناء اللعب عن طريق التمرير الأرضي.

طالع أيضا

مرعي: ميتشو قال للاعبي الزمالك إنه مريض قبل مباراة مازيمبي

موعد اللقاء المرتقب بين الأهلي والاتحاد يوم الإثنين

محمد شريف: العودة للأهلي؟ لست موظفا

طلعت يوسف يبحث عن انتصار على الأهلي غائب منذ 4043 يوما

أهداف الأحد.. تشيلسي يضرب توتنام ولاتسيو يسقط يوفنتوس في السوبر

تقرير: فيريرا يقود ناديا برازيليا

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك