أجيري يقدم خدمة لـ برشلونة وريال مدريد ويعرقل سوسيداد في أول ظهور مع ليجانيس

السبت، 09 نوفمبر 2019 - 00:08

كتب : FilGoal

سوسيداد - ليجانيس

افتتح خافيير أجيري مهمته كمدرب لـ ليجانيس، بتعادل ثمين على أرض ريال سوسيداد في ملعب أنويتا، بافتتاح الجولة 13 للدوري الإسباني.

ميكيل ميرينو افتتح التسجيل لأصحاب الأرض، قبل أن يخطف المغربي يوسف النصيري نقطة لـ ليجانيس في بداية حقبة أجيري.

ليكتفي سوسيداد برفع رصيده إلى 23 نقطة في الصدارة مؤقتا، لكنه سيكون مهددا من برشلونة وريال مدريد صاحبي الـ 22 نقطة.

فيما رفع ليجانيس رصيده إلى 6 نقاط في المركز 20 –الأخير-.

وكانت المباراة هي الأولى لـ أجيري كمدرب منذ هزيمته أمام جنوب إفريقيا في دور الـ 16 لكأس الأمم الإفريقية 2019 وقتما أشرف على قيادة منتخب مصر.

المدرب المكسيكي حضر لإنقاذ ليجانيس الذي لم يحقق سوى فوز واحد فقط هذا الموسم.

ويمتلك أجيري سجلا ناجحا في صراع الهبوط، إذ أنقذ سرقسطة في الجولة الأخيرة من موسم 2010\2011، وأنقذ إسبانيول قبل 3 جولات موسم 2012\2013، رغم توليه المهتمين وقتما كان الفريقين في قاع الجدول.

الرجل الذي أشرف على تدريب أوساسونا، وأتليتكو، وسرقسطة، وإسبانيول، خاض مباراته رقم 356 كمدرب في الدوري الإسباني.

ليصير أجيري سادس أكثر المدربين الأجانب قيادةً للمباريات في تاريخ المسابقة، ولا يفصله سوى 3 مباريات عن معادلة الأرجنتيني الأسطوري هيلينيو هيريرا صاحب الـ 359 مباراة.

كما حافظ أجيري على سجله خاليا من الهزائم في أولى مبارياته مع الفرق الإسبانية التي قادها.

الأجواء الباردة في إقليم الباسك غلبت على المباراة، فظهرت أرضية الملعب في حالة كارثية بسبب الأمطار الغزيرة.

هذا لم يمنع سوسيداد من شن هجمات عنيفة على ضيفه ليجانيس في الشوط الأول، وإيفان كويار حارس مرمى الضيوف كان بطلا بعدة تصديات مميزة.

في الشوط الثاني وبعد صمود طويل، انهار دفاع ليجانيس أخيرا أمام رأسية ميكيل ميرينو في الدقيقة 63 بعد ركلة ركنية نفذها عدنان يانوزاي، ليتقدم سوسيداد بالهدف الأول.

ميرينو سجل في شباك النادي الذي بدأ والده آنخل مسيرته الكروية فيه قبل أكثر من ثلاثين عاما، ولعب له على فترتين.

لكن رد ليجانيس لم يتأخر كثيرا، فأدرك التعادل من رأسية أيضا أطلقها يوسف النصيري بعد عرضية روكي ميسا.

النصيري سجل هدفه العاشر في مسيرته بالدوري الإسباني مع ليجانيس، ليصير الهداف التاريخي للفريق المدريدي في المسابقة بالمشاركة مع الثنائي جابرييل وأليكساندر زيمانوفسكي.

ليجانيس تمكن من الحفاظ على النتيجة حتى نهاية المباراة، رغم طرد لاعبه كيفن رودريجس بالبطاقة الصفراء الثانية في الوقت بدل الضائع.

مغامرة جديدة لـ أجيري في الملاعب الإسبانية، فهل يحقق المعجزة؟

طالع أيضا:

مصطفى محمد ينصر منتخب مصر

طرد كريم حافظ في لقطة مثيرة

الازدواجية تتواصل في إيطاليا

إصابة وبكاء في اليوم الأول من أمم إفريقيا

مفاجأة في تشكيل هنري المثالي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك