حوار - تشامبرلين.. أيام التأهيل الصعبة وحافز العودة للتألق

الخميس، 24 أكتوبر 2019 - 21:25

كتب : عادل كُريّم

دوري ابطال أوروبا - ليفربول - تشامبرلين

الغياب عن اللعب لمدة 12 شهرا كان أمرا قاسيا على تشامبرلين ليتقبله، لكنه الآن مستعد للعودة للتشكيل الأساسي مرة أخرى.

مساء الأربعاء سجل ألكسندر أوكسليد تشامبرلين أول أهدافه منذ 567 يوما بالتمام والكمال، ليفتتح رباعية ليفربول في مرمى جينك البلجيكي في دوري أبطال أوروبا.

لاعب الوسط أضاف الهدف الثاني بطريقة رائعة، ليسجل أول هدف له منذ 4 أبريل 2018، حين سجل في مرمى مانشستر سيتي في ربع نهائي دوري الأبطال وقتها.

تشامبرلين كان قد أصيب بقطع كامل في أربطة الركبة خلال مباراة ليفربول وروما في نصف نهائي دوري الأبطال يوم 24 أبريل 2018، ليغيب عن صفوف الريدز لعام كامل.

ألكسندر أوكسليد تشامبرلين تحدث لمجلة ليفربول الإلكترونية الخاصة بأعضاء النادي، وينقل لكم FilGoal.com تفاصيل هذا الحوار..

تشامبرلين كشف عن أن متابعة رفاقه وهم يقدمون عروضا مميزة سواء في الدوري الممتاز أو دوري أبطال أوروبا كان أكبر حافز له خلال فترة التأهيل من إصابته الطويلة.

لاعب الوسط ذو الـ26 عاما عانى من إصابات متعددة وخطيرة في ركبته اليمنى والعضلة الخلفية خلال مباراة نصف نهائي دوري الأبطال أمام روما في أبريل 2018.

عاد للمشاركة مع الفريق الأول في مباراة هدرسفيلد تاون بالدوري الممتاز في أنفيلد بعد عام ويومين بالتمام، في أبريل 2019.

الآن وبعد ستة أشهر من عودته للعب، تحدث "أوكس" عن المعركة الذهنية التي خاضها خلال رحلة العلاج والتأهيل الطويلة، واعترف أن متابعة ليفربول وهو يقدم مباريات مثيرة الموسم الماضي في غيابه جعله يتمنى العودة سريعا لأرض الملعب.

وقال تشامبرلين: "الحافز الأكبر لي كان أن أعود للفريق مرة أخرى. الطريقة التي كانوا يلعبون بها كانت وكأنها دفعة مستمرة في ظهري لكي أعود سريعا وأكون جزءا مما يحدث، أن أشارك في هذه الأمور الجيدة. كانوا يلعبون بالطريقة التي أحبها وكنت بحاجة لكي أكون موجودا معهم".

وأضاف لاعب أرسنال السابق"الآن أشعر أنني في حالة طيبة. أشعر أنني قوي وأتدرب بصورة جيدة منذ عودتي بنهاية الموسم الماضي".

وأشار تشامبرلين "النادي كله في وضعية مميزة وما نقوم به أمر ملهم. الفريق كان قريبا للغاية من الفوز بالدوري الممتاز وأي لاعب يتمنى أن يكون جزءا من ذلك، جزء من الطريقة نلعب بها، وأن يلعب لهذا المدرب بالذات"، قاصدا الألماني يورجن كلوب.

وأكمل "شرف لي أن أكون هنا، وهذا يدفعني دائما للأمام. يدفعني لكي أعود لما كنت عليه قبل الإصابة. كنت في الطريق لأفضل مرحلة في مشواري بالتأكيد. وصلت للشعور بالراحة وشعرت أنني قادرا على صناعة الفارق في كل مباراة وكان هذا شعورا رائعا. بعد الإصابة كنت أشعر أنني لن أعود لما كنت عليه، لولا هذه المجموعة الرائعة من اللاعبين التي جعلتني أواصل العمل".

واعترف تشامبرلين أنه كان من المستحيل بالنسبة له متابعة كل مباريات ليفربول من الملعب أثناء فترة الإصابة، وقال: "أن أذهب للملعب وأتابع المباراة وأنا أعرف أنني غير قادر على المشاركة كان معاناة حقيقية. لكنني كنت أستمتع بمتابعة زملائي أثناء المران في ميلوود".

"كنت أحب المران لأنني كنت مع زملائي لأطول وقت ممكن وبقدر الإمكان، حتى لو كان جدول تأهيلي مختلفا عن موعد المران. كنت أحيانا أضع أدوات التأهيل أمام النافذة حتى أتابع المران ولو من بعد، وكنت أمزح مع روبرتسون أو ترنت ألكساندر أرنولد وأسخر من كراتهم العرضية".

وأضاف "في المباريات كنت مثل الجمهور، لكن في المران كنت أتحدث مع اللاعبين أو أتناول معهم الغذاء وكان هذا مفيدا بالنسبة لي لأنني كنت أشعر أنني مازلت لاعباً بالفريق، وهم ساعدوني بشدة".

بعدما شارك لـ19 دقيقة فقط في موسم 2018/19، عاد تشامبرلين لتشكيل يورجن كلوب، وشارك لـ89 دقيقة أمام ساوثامبتون في أطول مشاركة له منذ 16 شهرا بالتمام.

وقال أوكس: "أشعر أنني قادر على تقديم مستوى طيب في الوقت الحالي، لكن الشيء الوحيد الذي لم أحققه بعد هو اللعب بصورة متواصلة لعدة مباريات متتالية. هذه الخطوة التالية بالنسبة لي، أن ألعب وألعب وألعب مجددا، ولأطول وقت ممكن".

واختتم "لكنني الآن أشعر أنني في حالة جيدة. أشعر أنني قوي وأتدرب بقوة منذ نهاية الموسم الماضي. أتمنى أن ألعب 3 مباريات في أسبوع واحد وأن يعتاد جسدي مرة أخرى على ذلك. لدي الثقة أنني سأفعل ذلك قريبا.. أنني سأعود أقوى مما كنت".

اختر تشكيل ليفربول المثالي.. هل تضع تشامبرلين في حساباتك؟

طالع أيضا

عبد الحليم علي.. أسطورة العندليب

محمد محمود ضمن 8 أسماء تعاني من الصليبي في الأهلي

نادر شوقي لـ في الجول: تأكد إصابة محمد محمود بقطع في الصليبي.. سيغيب 9 أشهر

طارق حامد.. فن القتال من أجل الفوز

فيفا يوضح لـ في الجول: هل يتعارض موعد مونديال الأندية مع كأس الأمم 2021

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك