عمرو دياب والكرة

الجمعة، 11 أكتوبر 2019 - 12:33

كتب : عمرو عبد المنعم

عمرو دياب والكرة - رسمة شروق عز الدين

يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بين الزمالك والمصري في الدوري. البث ينتقل من أرض الملعب إلى الاستديو التحليلي ويوجه المذيع سؤاله إلى حازم إمام ليسأله عن رأيه في أداء الفريق الأبيض.

ينتهي حازم من الحديث عن الزمالك. الكاميرا تنتقل إلى المذيع الذي بدأ يدور بمقعده وينظر للضيف الثاني معه في الاستديو لسؤاله عن رأيه في المباراة.

الكاميرا تنتقل من المذيع إلى الضيف الآخر.. يظهر عمرو دياب على الشاشة ويبدأ في الحديث عن المباراة عن أداء الفريقين.

***

بالتأكيد ما قرأته في السطور السابقة ليس إلا مشهدا تخيليا غير حقيقي.

لكن الغريب أن هذا المشهد كان من الممكن أن يصبح حقيقيا بسهولة ونرى عمرو دياب ضيف دائم على القنوات الفضائية لتحليل مباريات كرة القدم.

كيف يمكن أن يحدث ذلك؟ هذا ما سنعرفه معا في السطور المقبلة.

FilGoal.com يقدم لكم (عمرو دياب والكرة) في يوم عيد ميلاد الهضبة 11 أكتوبر.

طالع أيضا - (مايكل جاكسون والكرة)

علاقة قوية بكرة القدم بشكل خاص، والرياضة بشكل عام، لا تختلف عن علاقته بالموسيقى والغناء.. إنه عمرو دياب.

مساعد مدرب في المصري

ولد عمرو دياب في محافظة بورسعيد المعروفة بتشجيعها للنادي المصري وبعد الرحيل إلى الشرقية بسبب الحرب والعودة مرة أخرى كانت له تجربة مختلفة مع كرة القدم.

كان عمرو دياب في فترة الانتظار قبل الالتحاق بالقوات المسلحة لتأدية خدمته العسكرية، وفي هذه الفترة انضم للجهاز الفني للنادي المصري.

بالفعل ما قرأته صحيح.

يحكي الكاتب بلال فضل: "أثناء انتظار عمرو دياب لموعد التحاقه بالقوات المسلحة انضم للجهاز الفني للنادي المصري، وأصبح مساعدا للمدرب لينقل تعليماته للاعبي الفريق ويساعده أيضا في بعض الأمور الإدارية".

ويرجع فضل السبب إلى "تعلق دياب خلال دراسته في المعهد التجاري بفتاة وكانت مصدر إلهامه للكثير من الأغاني، ولكنه رسب في العام الأول له في المعهد بـ5 مواد، وقطعت الفتاة علاقتها به، ما اضطر والده لإلحاقه بالنادي المصري، حيث عمل مساعد مدرب كرة، وكان ينقل تعليمات المدير الفني للاعبين داخل الملاعب".

"وحدث موقف غريب منه في إحدى المرات بعد أن ألقى الكراسي على لاعبي الزمالك أثناء لقائه بالنادي المصري".

أما ميمي عبد الرازق المدير الفني الأسبق لسموحة والمصري فيتحدث عن عمرو لاعب الكرة، إذ جمعتهما صداقة قوية.

ويقول عبد الرازق: "لعبنا كرة قدم سويا في الملاعب الخماسية والسباعية في نادي المريخ".

ويضيف "لقد كان عمرو دياب لاعبا في خط الوسط بفريق هيئة قناة السويس في أواخر السبعينيات".

"لقد تميز بالقوة البدنية والشراسة والعنف، وكان أشبه بالهضبة، مثلما يلقب الآن".

(صورة قديمة لعمرو دياب مع محمد أبو العلا لاعب الزمالك السابق)

بالحب اتجمعنا

شق عمرو دياب طريقه في الغناء وشهرته كانت تزداد يوما بعد آخر.

ومع بداية التسعينيات كانت انطلاقة عمرو دياب الحقيقية في عالم الغناء ليصبح أحد أهم المطربين في مصر ويقع عليه الاختيار لإحياء حفل افتتاح دورة الألعاب الإفريقية عام 1991.

علم عمرو دياب باختياره لإحياء حفل افتتاح دورة الألعاب الإفريقية قبل أيام قليلة فقط من الحدث، وكان عليه تجهيز أغنية جديدة لغنائها في هذا الحفل.

قبل يومين فقط من موعد الحفل اجتمع عمرو دياب بالموسيقار مودي الإمام لتجهيز الأغنية الجديدة.

عرض مودي الإمام على عمرو دياب جملة لحنية وموسيقى تشبه الشكل الإفريقي ووافق عليها الهضبة سريعا لأنها تليق على الحدث وهو دورة الألعاب الإفريقية.

وجاء وقت اختيار الشاعر الذي سيكتب كلمات الأغنية.

كان عمرو دياب في مناقشات مستمرة مع صديقه الشاعر الراحل مجدي النجار عن كيفية إعداد أغنية افتتاح الحفل ليطلب منه عمرو بشكل مفاجئ أن يكتب كلمات الأغنية.

تفاجأ النجار بطلب عمرو دياب لكنه بدأ بالفعل في كتابة الكلمات على اللحن الذي أعده مودي الإمام.

ساعات قليلة وخرجت كلمات مجدي النجار التي تحفظها الجماهير المصرية بالكامل حتى الآن «بالحب اتجمعنا والدنيا هتسمعنا والليلة أول أعيادنا آدي طريق أمجادنا وآدي السمر ولادنا وآدي القاهرة وآدي بلدنا».

وغنى عمرو دياب (بالحب اتجمعنا) في حفل الافتتاح الذي أبهر به الجميع، وبعد 29 عاما من غناء الأغنية لأول مرة أعاد عمرو دياب توزيعها موسيقيا وغنائها مرة أخرى لتكون أحد الأغاني الدعائية لبطولة الأمم الإفريقية مصر 2019.

كما شارك عمرو دياب في مباراة كرة قدم للفنانين منتصف التسعينيات في ملعب القاهرة وكانت تسبق لقاء القمة بين الأهلي والزمالك.

من مدرجات الدراويش إلى الميوزيك أوورد

انطلاقة عمرو دياب للعالمية كانت في عام 1996 عندما أصدر ألبوم (نور العين) وهي الأغنية الشهيرة التي حصل بها عمرو دياب على جائزة World Music Award لأول مرة في تاريخه.

كما يعلم الجميع من جماهير عمرو دياب أنه استخدم "صقفة" مشهورة في الأغنية.

ولكن الذي لم يكشفه عمرو دياب إلا بعد 19 عاما من إصدار الأغنية أن هذه السقفة اقتبسها من مدرجات جماهير فريق الإسماعيلي التي كانت تستخدمها في مباريات فريقهم لتشجيع اللاعبين.

وكشف عمرو دياب عن هذا الأمر وهو يغني (نور العين) في حفل له في الكويت عام 2015 أثناء تفاعل الجمهور معه وتكرار الصقفة.

وفي إمارة موناكو الفرنسية غنى عمرو دياب (نور العين) عام 1997 عندما حصل على جائزة World Music Award أمام كبار نجوم الغناء في العالم وأمام البرنس ألبير الثاني أمير موناكو.

كانت بداية ونهاية الأغنية على مسرح موناكو بـ(صقفة) نور العين المأخوذة من مدرجات كرة القدم المصرية.

شهرة نور العين حول العالم وصلت للكثير من نجوم كرة القدم وغناها بيبي مدافع ريال مدريد السابق ومنتخب البرتغال كواحدة من أغانيه المفضلة.

لم تقف الأغنية عند ذلك لكن شركات الإنتاج الأجنبية تسابقت للوصول إلى عمرو دياب ليغني (نور العين) بالإنجليزية والفرنسية ويعاد توزيعها الموسيقي على الطراز الغربي.

عمرو دياب ولاعبو الكرة

يرتبط عمرو دياب بعلاقة صداقة مع الكثير من لاعبي كرة القدم المصريين أبرزهم بالتأكيد حازم إمام الذي حرص الهضبة على إحياء حفل زفافه بنفسه.

أيضا أحمد المحمدي نجم منتخب مصر ولاعب أستون فيلا الإنجليزي الذي يحرص الهضبة دائما على زيارته في إنجلترا ونشر المحمدي سابقا صورا للهضبة في منزله وهو يلعب مع طفله.

ومثلما يحب مشاهدة كرة القدم يحرص الهضبة على ممارسة كرة القدم بشكل مستمر ويلعب رفقة أصدقائه سواء الفنانين أو لاعبي كرة القدم.

يحكي مدحت شلبي المعلق الرياضي المصري قائلا: "في إحدى المرات كنت ألعب الكرة مع عمرو وراوغني ومر مني لكن (الكاب) الذي كان يرتديه على رأسه سقط على الأرض لذلك طلبت منه ألا يراوغني مرة أخرى".

سيسك فابريجاس نجم منتخب إسبانيا وبرشلونة وتشيلسي وأرسنال السابق أيضا صديق شخصي لعمرو دياب ودائم مقابلته.

Image result for ‫فابريجاس وعمرو دياب‬‎

ونشر أكثر من مرة مقاطع فيديو وهو يستمع لأغاني عمرو دياب سواء في سيارته أو حتى يوم زفافه.

أثناء زياراته المتعددة لـ لندن يحرص عمرو دياب من وقت لآخر على حضور المباريات الهامة هناك وقبل عدة سنوات كان حاضرا لمباراة تشيلسي وباريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.

مشجع درجة ثالثة

إذا كنت مشجعا متعصبا لفريقك بالتأكيد سيكون لك العديد من الطقوس الهامة المرتبطة بالتفاؤل والتشاؤم عندما تشاهد المباريات الهامة لفريقك.

هذا المكان نفوز عندما نشاهد المباراة فيه، بينما هذا المكان مرتبط معك بذكريات كروية سيئة.

الأمر ذاته يفعله عمرو دياب عند مشاهدة المباريات الهامة والمصيرية للكرة المصرية.

يحكي عمرو دياب "المباريات الهامة لمنتخب مصر والتي تشغل بال الجماهير بالكامل لها طقوس خاصة بالنسبة لي أثناء مشاهدتها، أجلس في البيت مع ابني عبد الله في غرفة معينة ولا يجب أن يدخل علينا أي شخص، أجلس على مقعد معين وهو يجلس على مقعد خاص به وهذه طقوس مشاهدتي للمباريات".

ويضيف الهضبة "شاهدت مباراة مصر والجزائر في بطولة الأمم الإفريقية 2010 بهذه الطريقة مع ابني عبد الله ولأنها كانت تشغل بال الشعب المصري بالكامل كنت أشعر بتوتر شديد قبلها، ولكن المنتخب فاز 4-صفر".

وتابع حديثه عن البطولة بشكل عام "عندما سجل أحمد حسن هدفا في مرمانا في دور الـ8 أمام الكاميرون شعرت بتوتر كبير وكانت من أصعب اللحظات على المنتخب في هذه البطولة قبل أن نعود في اللقاء ونفوز".

وربط عمرو دياب ما حدث مع المنتخب بطبيعة عمله وكيفية حفاظه على التواجد في قمة الغناء العربي للكثير والكثير من السنوات.

وأوضح "بعد التغلب على الجزائر برباعية تسلل إلى الجماهير في الشارع المصري أن منتخب مصر فاز بالبطولة قبل النهائي أمام غانا، وهذا الأمر يقلقني كثيرا لأنه لا يجب أن تتمادى كثيرا بالفرحة بشيء جيد حققته وتبتعد عن تركيزك خاصة في الحياة المهنية، لذلك يجب أن يكون الاحتفال على قدر الحدث والاحتفال الأكبر يكون مع تحقيق الإنجاز الأكبر".

وكان من الطبيعي أن يحيي عمرو دياب حفلا ضخما لمنتخب مصر بعد فوزه بكأس الأمم الإفريقية عام 2010 وللمرة الثالثة على التوالي في استاد القاهرة بحضور أكثر من 70 ألف مشجع.

وبالتأكيد لم يفوت عمرو دياب فرصة الاحتفال بتأهل مصر لكأس العالم 2018 ليصدر أغنية جديدة للمنتخب.

وعن متابعته بشكل عام لكرة القدم يقول الهضبة في مداخلة سابقة مع الإعلامي أحمد شوبير: "أهتم دائما بالحدث الكروي الموجود على الساحة، وفي عام 2007 تابعت جيدا كأس الأمم الآسيوية وشعرت بسعادة كبيرة لفوز منتخب العراق بالكأس في النهائي أمام السعودية والأهم أن النهائي كان عربيا رغم أن البطولة كانت تضم منتخبات قوية مثل اليابان وأستراليا وكوريا الجنوبية".

أغنية من ألحان لاعب كرة قدم

علاقة كرة القدم وعمرو دياب وعالم الموسيقى بشكل مباشر مستمرة دائما وتظهر في الكثير الأحيان سواء بتقديمه أغنية لحدث كروي مثل بـ(بالحب اتجمعنا) أو اقتباس صقفة من المدرجات المصرية لإدخالها في إحدى أغانيه.

لكن هذه المرة تعاون عمرو دياب مع لاعب كرة قدم لصناعة أغنية جديدة.

في عام 2011 قدم عمرو دياب أغنية (معاك برتاح) من كلمات أمير طعيمة وألحان أحمد صلاح حسني مهاجم الأهلي ومنتخب مصر السابق.

والجميع يعرف أن أحمد صلاح حسني بعد اعتزاله كرة القدم اتجه للمجال الموسيقي والغناء والتمثيل.

إلى هنا انتهى الجزء الكروي في حياة عمرو دياب. لكن الحديث الذي يربط بين عمرو دياب وكرة القدم لم ينته.

مثل نادي كرة القدم

"عمرو دياب مثل ناديا الأهلي والزمالك"، هكذا تحدث الشاعر الغنائي تامر حسين عن عمرو دياب.

تامر حسين شبّه عمرو دياب بأندية كرة القدم الكبيرة ذات التاريخ القوي التي تسعى دائما للفوز بالبطولات وتحقيق الإنجازات للاستمرار على القمة والحفاظ على هذا التاريخ.

وفي مقابلة تليفزيونية سابقة قال تامر حسين: "عمرو دياب مثل نادي الأهلي أو الزمالك، إنه مؤسسة كبيرة تضم الكثير من العاملين ولكل واحد منهم اختصاصه والكل يعمل بحب لجعل هذه المؤسسة في القمة دائما وتحقيق الإنجازات وهذا ما يحدث أيضا في أندية الكرة".

وتابع "وما يجعل هذا النادي في المقدمة دائما هو جماهيره، وجماهير عمرو دياب هي الأكبر على الساحة الغنائية في الوطن العربي وتدعمه بشكل مستمر لهذا يظل دائما في المقدمة".

الكاتب الدكتور مدحت العدل أشار أيضا "هو مؤسسة قائمة بذاتها يعرف جيدا كيف يختار أغانيه وأفراد فرقته وكيف يختار الشعراء والملحنين وكيف سيكون مظهره في كل مرة يطل بها على الجماهير".

أما عمرو دياب نفسه فيشرح "أنا من هواة عدم الحديث والقلة في الظهور مثلي مثل الكابتن حسن شحاتة عندما كان مدربا لمنتخب مصر، كان لا يتحدث كثيرا لكنه يحقق الإنجازات، وهذا مبدئي في الحياة الأفعال وليس الأقوال".

صفقات رابحة لتحقيق البطولات

مثل أي فريق في العالم يدخل كل موسم جديد مدعما صفوفه بمجموعة من الصفقات واللاعبين الجدد لمساعدته على المنافسة وتحقيق البطولات يفعل عمرو دياب هذا الأمر ولكن بشكل مختلف في عالم الأغنية العربية.

مند انطلاقته في الغناء أواخر ثمانينيات وحتى الآن يحرص عمرو دياب دائما على تغيير فريق العمل من شعراء وملحنين وموزعين للموسيقى حتى العازفين في فرقته تجدهم في تغيير دائم، أو بمعنى أوضح العنصر الشبابي يظهر بشكل مستمر مع الهضبة.

وقت أن كان فريق عمل الهضبة يضم أسماء كبيرة مثل الكاتب الدكتور مدحت العدل وغيره في التسعينيات ظهرت أسماء جديدة في عالم الأغنية مع عمرو دياب مثل الملحن عمرو مصطفى الذي بدأ العمل معه منذ 99 بأغنية "خليك فاكرني"، واستمر رفقته حتى الآن.

كذلك الشعراء أمير طعيمة ومحمد رفاعي والملحن محمد رحيم، وجميعهم أعمارهم وقتها لم تتخط العشرين.

الدفع بالشباب لتحقيق الاستمرارية في النجاح استمر من عمرو دياب الذي أسند مهمة التوزيع الموسيقي بالكامل لألبوم ليلي نهاري عام 2004 للموزع نادر حمدي ووقتها عمره لم يتخط الـ25 عاما.

وهي مجازفة كبيرة من عمرو دياب.

لكن الألبوم حقق نجاحات كبيرة خاصة مع إطلاله عمرو دياب لأول مرة بجسد رياضي مفتول العضلات.

عمرو دياب قدم أسماء كثيرة من الشباب الشعراء والمحلنين للساحة الغنائية العربية على مدار 30 عاما أبرزهم خالد تاج الدين وأحمد علي موسى الذي كتب له أغنية تملي معاك وهو عمره 18 عاما فقط.

السنوات الأخيرة شهدت أيضا مواصلة اعتماد عمرو دياب على الوجوه الشابة في كتابة وتلحين أغانيه ليقدمهم للساحة الغنائية العربية مثل الشعراء أحمد المالكي وصابر كمال وأسامة مصطفى وهاني رجب والملحنين إسلام زكي وأحمد الناصر وأحمد حسين ومحمد النادي وغيرهم من الأسماء.

وآخرهم الثنائي محمد القاياتي ومحمد حمزة في أغنية (تحيرك) التي صدرت قبل أيام.

ومنذ إصدر ألبوم ليلي نهاري عام 2004 أصبح عمرو دياب مولعا بالرياضة والتدريبات اليومية للظهور دائما بشكل رائع.

ويتحدث عمرو دياب عن الرياضة بشكل عام قائلا: "يجب أن أخوض بعض التدريبات الرياضية بشكل يومي لأن الرياضة تجعلني صافي الذهن وهذا يساعدني كثيرا في العمل".

ويحكي دياب "في هذه الفترة كنت انتقلت من شركة إنتاج إلى شركة أخرى وغبت عن الساحة الغنائية لقرابة العامين ومرحلة تجهيز ألبوم (ليلي نهاري) أخذت وقتا طويلا، لذلك كان يجب أن أظهر بشكل مختلف وأفوز بالتحدي مع نفسي وهو النجاح في أول ألبوم لي مع شركتي الجديدة".

العين الثاقبة

تعتمد الأندية الكبيرة في كرة القدم على مجموعة كشافين ذو عين ثاقبة لمتابعة اللاعبين واختيار الصفقات الجديدة التي تخدم الفريق على المدى الطويل.

عمرو دياب أيضا ينفذ هذا الدور بنفسه.

الصفقة الرابحة الأولى التي أبرمها عمرو دياب كانت اختياره للعمل مع الشاعر أيمن بهجت قمر والذي بدأ كتابة الأغاني للهضبة عام 2000 في ألبوم تملي معاك عندما قدم له 3 أغنيات (كده عيني عينك - بعترف - لو كان يرضيك).

والآن وبعد أكثر من 20 عاما لا يزال أيمن بهجت قمر يقدم الأغاني لعمرو دياب وآخرها أغنية (متغير) التي صدرت قبل أيام.

وقدم أيمن بهجت قمر لعمرو دياب أكثر من 30 أغنية حتى الآن.

صفقة رابحة ثانية أبرمها عمرو دياب ساعدته في تحقيق الكثير من الأغنيات الرائعة التي حققت نجاحات كبيرة في الشارع المصري وكانت العمل مع الشاعر الغنائي تامر حسين.

تعاون عمرو دياب مع تامر حسين لأول مرة عام 2009 في ألبوم (وياه) وحصلت هذه الأغنية وقتها على جائزة أفضل أغنية في قارة إفريقيا.

وبعد 10 سنوات من التعاون مع عمرو دياب قدم تامر حسين أكثر من 40 أغنية للهضبة كأثر شاعر تعاون معه في التاريخ. ومن أشهر أغاني تامر حسين معه في آخر عامين (يتعلموا – يوم تلات) وحققتا انتشارا كبيرا في الشارع المصري.

عين عمرو دياب الثاقبة أيضا جذبت الموزع الموسيقي أسامة الهندي الذي يعمل معه منذ عام 2007 وهو لا يزال صغيرا ووقتها الهندي كان يتألق في توزيع أغنيات الكينج محمد منير.

إلى أن بدأ بنفسه توزيع أغاني عمرو دياب عام 2013 وأصبح الآن هو الرجل الأول في فريق عمل الهضبة وأكثر من يعتمد عليه في مهمة التوزيع الموسيقي لأغانيه الجديدة.

أكثر من 30 عاما على قمة الغناء العربي والجميع يريد معرفة السر. كيف استطاع عمرو دياب فعل ذلك؟

عمرو دياب أجاب بنفسه على هذا السؤال ولكن بشكل غير مباشر في مداخلة سابقة قائلا: "أخاف فقط من الزمن لأنه لا يرحم أحد، والجمهور هو الذي يحدد هل استمر في الغناء أم لا".

المصادر:

- برنامج الحلم

https://bit.ly/2AWzaSq

-

-

https://bit.ly/2ID54Y8

-

https://bit.ly/2M38KEL

رسمة صورة التقرير: شروق عز الدين

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك