سوبر في الجول - 5 نقاط سيركز عليها فايلر مع الأهلي.. قوة الأطراف وكثافة الهجوم

الخميس، 19 سبتمبر 2019 - 14:54

كتب : إسلام مجدي

ريني فايلر

"سأقول شيئا مختلفا، نقطة قوة الأهلي هي عدم رؤيتنا لمباراته الأولى مع مدربه الجديد ريني فايلر". طارق مصطفى لاعب الزمالك السابق لـFilGoal.com.

تلك نقطة قوة لا يستهان بها، لم يصل أحد إلى تصور نقاط القوة والضعف لدى الأهلي تحت قيادة ريني فايلر، المدرب قاد الفريق في مباراته الأولى لكنه لم تبث.

وصلتنا بعض المقاطع الصغير للغاية أجزاء قليلة جدا لا يمكن استنباط أي شيء منها، إلا أن الهدفين جاءا عن طريق كرات عرضية وخلال الملخص نفسه كانت هناك العديد من الكرات العرضية.

بما إننا لم نشاهد المدرب بعد، لكننا سنخلص إلى بعض النقاط التي ظهرت، ومن خلال تشكيله الأول لا يوجد اعتقاد كبير بأنه سيغير الكثير في تشكيله خلال مواجهة بقوة الزمالك.

الإيمان بمنظومة الهجوم

في كل الفرق التي دربها فايلر كان نقطة قوته الهجوم، حتى أنه في مؤتمره الأول أثناء تقديمه كمدرب للأهلي قال ذلك.

"أستطيع القول إننا سنهاجم من أجل حصد البطولات". فايلر.

"علينا العمل على تطوير الفريق باستمرار، لابد أن يكون أداؤنا ممتعا وهجوميا، في كرة القدم السعادة تأتي من الفوز".

في كل فريق دربه فايلر كان يعتمد خطة لعب مختلفة، آخرها مع أندرلخت لعب بـ٤-٣-٣.

"يجب على المدرب التعبير عن تمنياته بشكل معقول ويمكن للفريق أن يصبح أقوى وفقا لرغباته، بالتعاون مع إدارته. وهذا يتطلب استراتيجية مفهومة".

أفضلية الغموض التي حصل عليها فايلر وعدم رؤيته يدرب الفريق ستجعل من الصعب معرفة الطريقة التي سيتبعها مع الأهلي.

داف بولتويس لاعبه السابق في نورينبرج قال في آخر مواسم مدربه "إنه مدرب جيد وقادر على استخراج كل شيء من الفريق. كما أنه محفّز عظيم".

وواصل "فايلر عمل على جانبنا النفسي والانضباط، ومع نهاية الموسم كانت لياقتنا البدنية جيدة للغاية لذا كنا قادرين على فعل أي شيء".

أما زميله يان بولاك فيشير إلى جانب آخر في المدرب "فايلر مازال قادرا على التطور، إنه شخص لطيف يمتلك الكثير من الإمكانيات".

يشيد موقع outsideoftheboot بالعمل الهجومي لصاحب الـ44 عاما إذ يشير إلى أن معدل نورنبرج التهديفي اقترب من هدفين في المباراة الواحدة تحت قيادته خلال ما يقرب من موسمين.

سجل الفريق خلال تلك الفترة 104 هدفا في إجمالي 60 مباراة، لكن الوضع دفاعيا لم يكن بنفس الحال.

70 هدفا حصيلة هز شباك فايلر مع الفريق الألماني، أي أنه يستقبل بمتوسط أكثر من هدف في المباراة الواحدة.

ويقول الموقع: "يبدو أن المفهوم الذي يتعامل به فايلر ليس (سنحاول دائما التفوق عليك) -يقصد الدفاع- وإنما (نضع الكثير من الإيمان في هجومنا).. والذي هو حقيقة بالمناسبة".

المرونة والتنوع

خلال فترته مع أندرلخت كان الفريق يلعب في المباراة الواحدة بطريقة ٤-٣-٣ و٤-٢-٣-١، ولا يمتلك طريقة واحدة لبناء الهجمات.

هنا على سبيل المثال الأهداف التي سجلها فريق أندرلخت معه خلال موسم ٢٠١٦-٢٠١٧.

تجد الفريق الملكي البلجيكي يعتمد في أغلب الوقت على الجبهة اليسرى، ثم ترى أهدافا تبدأ من الجناح الأيمن، يليها هجمات من المنتصف، بجانب تسديدات من داخل منطقة الجزاء وعلى حافتها.

"لا أرغب فقط في مشاهدة فريقي يحصد ثمار عمله في المباراة، لكنني أحب المحاولة والمخاطرة". ريني فايلر.

"الأمر ليس منوطا بي، اللاعبون هم من يحددون طريقة اللعب، أمنح لاعبي فرصة لإثبات أنفسهم، أن يحاولوا وأن يخاطروا".

"الشجاع عادة ما يحصل على مكافأته في مرحلة ما، وهذا نمطي".

"كمدرب أحاول قراءة المباراة، معرفة ما يجب أن يفعله اللاعبون، ومحاولة التفاعل بإضافة رأيي".

"في النهاية لم يعد هناك أسرار في كرة القدم، نتدرب في العلن، نلعب كل أسبوع، اللاعبون لديهم مهارات، وأعلم المرونة لفريقي، لكن في مرحلة ما هناك حد لكل شيء".

الأطراف

في أندرلخت كان البناء في معظم فترات الوقت بناء على قدرات فرانك أتشيمبونج الذي برز كثيرا وكان أحيانا يهاجم بنفسه ويهدد الخصوم، ولعل أبرز تلك اللمحات ضد مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي في مباراة انتهت بنتيجة ١-١، وكاد الجناح الأيسر أن يسجل.

صرح المدرب السويسري: "إن كانت لديك استراتيجية للهجوم وشجاعة كافية للمخاطرة، ستصل إلى ما تصبو إليه".

خلال مران الأهلي كان المدرب السويسري يركز بشكل كبير على إيقاف المران أكثر من مرة لشرح طريقة الاختراق بشكل دائم من الأطراف عن طريق الجناحين، بجانب لعب العرضيات، أمر رأيناه في الملخص القصير للغاية الذي نشر لمواجهة كانو سبورت.

في تدريبات الأهلي أشرف فايلر على عدة فقرات فنية للهجوم، وطلب من اللاعبين نقل الكرة بشكل سريع مع تبادل الأماكن بين الجناحين، ثم خصص عدد من الفقرات على الكرات العرضية واهتم بالتمركز وكيفية التعامل معها.

كما خصص أكثر من فقرة لتدريب الأطراف على التحرك السليم داخل منطقة الجزاء والاختراق والهروب من رقابة المدافعين، تلك التي كان يتألق خلالها علي معلول وأحمد الشيخ ووليد سليمان.

بجانب مطالبة اللاعبين بتبادل الأماكن بسرعة أثناء العرضيات لضرب تكتل دفاعات الخصم بعرضيات من معلول ووليد سليمان.

الهجوم طريقته للدفاع

المدرب السويسري صرح في حوار سابق: "الوقوف في الخلف في انتظار الخصم يقود للأخطاء، ستستقبل أهدافا إن وقفت بلا حراك".

وواصل "هناك أيضا عامل الإحباط الذي قد يصيب لاعبيك ومشجعيك، تلك الفكرة تزعجني".

وأكمل "أفكر في الظروف والخصوم، لكن إن كان هناك عجزا دفاعيا أو سوء مستوى دفاعي في الفريق عليك أن تطور نظاما للهجمات المرتدة، أما إن كان دفاعك جيدا؟ فلا حاجة للتمركز في الخلف".

ظهر ذلك خلال تدريبات الأهلي أيضا، إذ يندفع اللاعبون خلال التقسيمة بشكل هجومي شديد وهناك سرعة في التحضير.

الفردية مطلوبة أحيانا

يهتم ريني فايلر بامتلاك لاعبين بين صفوف فريقه لديهم الحلول والمهارة الكافية لإزعاج الخصوم.

"يجب أن تمتلك بين صفوف فريقك لاعبين لديهم مهارات فردية وذكاء وقدرة على خلق الفرص وإزعاج الخصوم أكثر من بقية اللاعبين، تحتاج لمن يمكنهم خلق الفارق في أي وقت".

ريني فايلر خلال تدريبات الأهلي اهتم بمنح تعليمات خاصة للاعب الذي يشغل مركز رقم 10 أو صانع الألعاب، وكيفية تصرفه دائما لخلق الحلول.

هل يمكنك اختيار التشكيل المثالي للأهلي في القمة؟

اقرأ أيضا:

بيراميدز.. وهز الهرم

أحمد حجازي: عدت من الإصابة أسرع مما توقعنا

جوتي: ريال مدريد لم ينافس سان جيرمان رغم غياب نجومه الـ3

تصنيف الفيفا - مصر في موقعها.. وكوسوفو في أعلى مرتبة بتاريخها

المصري يكشف لـ في الجول تفاصيل الاجتماع مع إيهاب جلال

برنامج الأهلي للسوبر – تدريب وحيد قبل السفر لبرج العرب.. وفرصة أخيرة لأزارو

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك