بالفيديو - بعد 1012 يوما.. سداسية أياكس تجرّد ريال مدريد من لقب دوري أبطال أوروبا

الأربعاء، 06 مارس 2019 - 00:01

كتب : FilGoal

ريال مدريد - أياكس

انتهى عصر الهيمنة، انهار البطل، وصلت سيطرته الأوروبية إلى نهاية، 5 مارس 2019.. اليوم الذي ودّع فيه ريال مدريد دوري أبطال أوروبا.

أياكس أمستردام كتب التاريخ، وهزم ريال مدريد 4-1 في ملعبه سانتياجو برنابيو، بإياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

الأهداف الهولندية التاريخية سُجلت بواسطة: حكيم زياش، دافيد نيريس، دوسان تاديتش، لاس شونه، فيما سجّل ماركو أسينسيو هدف ريال مدريد الوحيد في أمسية الكارثة.

عدّاد الأيام توقّف عند 1012 يوما على العرش، ريال مدريد يفقد اللقب الذي ظفر به لـ3 مواسم متتالية.

الفريق الملكي يفشل في الوصول للمربع الذهبي للمرة الأولى منذ موسم 2009\2010، وهو نفس الموسم الذي خرج فيه ريال مدريد من دور الـ16 للمرة الأخيرة.. مصير يتكرر بعد 8 سنوات.

بطل أوروبا 13 مرة سابقة، يودّع المنافسة القارية لأول مرة على الإطلاق بعد فوزه ذهابا خارج ملعبه.

الهزيمة تعني فشل ريال مدريد في تخطي هذا الدور الإقصائي بعد أن تجاوز آخر 12 دورا إقصائيا منذ خروجه أمام يوفنتوس في نصف نهائي 2015.

الخروج يعني اقتراب موسم صفري لـ ريال مدريد، بعد أن خرج من نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، وابتعد عن برشلونة متصدر الدوري الإسباني بـ12 نقطة كاملة قبل 12 جولة على النهاية.

الفريق الإسباني خسر للمباراة الرابعة على التوالي في ملعبه سانتياجو برنابيو، بعد السقوط أمام جيرونا، برشلونة مرتين، وأخيرا أياكس أمستردام.

تشكيلة ريال مدريد شهدت تعديلين على تلك التي خسرت الكلاسيكو أمام برشلونة مساء السبت، فدخَل ناتشو فيرنانديز بدلا من سيرخيو راموس الموقوف، وعاد لوكاس فاسكيز للتشكيلة الأساسية بدلا من جاريث بيل الذي لازَم مقاعد البدلاء.

ورغم السقوط الثنائي أمام برشلونة في ظرف 72، دخَل ريال مدريد مواجهة أياكس نشيطا، وضرب قائم الضيوف منذ الدقيقة الخامسة بواسطة رافاييل فاران الذي أطلق رأسية بعد عرضية لوكاس فاسكيز.

نشاط ريال مدريد لم يدُم عندما صُدمَت جماهير برنابيو بهدف أياكس أمستردام الأول في الدقيقة السابعة عن طريق المغرب حكيم زياش الذي سدد من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة الصربي دوسان تاديتش الأنيقة.

التأخُر بهدف نظيف لا يكفي أياكس، ولن يكون آخر طعنة في ليلة مدريدية قاسية.

الدقيقة 18 شهدت الهدف الهولندي الثاني بواسطة البرازيلي دافيد نيريس هذه المرة.

تاديتش صانِع الهدف الأول، تلاعب بأفراد ريال مدريد وانطلق صعودا من وسط الملعب، ممرًا كرة بينية خلابة إلى نيريس الذي وضع أياكس –وقتيًا- في الدور ربع النهائي.

مصائب ريال مدريد تحوّلت لتطال سيقان أفراده.

سانتياجو سولاري أُكرِه على إقحام جاريث بيل في الدقيقة 29 بعد إصابة لوكاس فاسكيز، قبل أن يُرغَم على إخراج المصاب الآخر فينيسيوس جونيور في الدقيقة 35.

قبل 3 دقائق على نهاية الشوط الأول، كاد بيل أن يعادل النتيجة الإجمالية بانطلاق من على الجهة اليسرى، إلا أن تسديدته ارتدت من القائم الأيمن لـ أياكس، لينتهي الشوط على تقدُم نظيف للضيوف.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني، شهدت المباراة ضغطا شرسا من بطل أوروبا –حينها- للتجنُب الكارثة، فسدد أسينسيو مباشرة إلى جوار قائم أياكس في الدقيقة 49.

القائد كريم بنزيمة حاول أن يفك عقدة الشباك بحل فردي بعد أن انطلق من الجهة اليسرى وراوَغ زياش، إلا أن تسديدته مرت مباشرة إلى جوار القائم في الدقيقة 59.

منعرَج جديد شرس شهدته المباراة في الدقيقة 62، تاديتش صانع الهدفين السابقين قرر هز الشباك بنفسه هذه المرة بتسديدة دقيقة سكنت مرمى الملكي.

الهدف احتُسِب بواسطة الألماني فيليكس بريتش، لكنه اضطر إلى الانتظار 4 دقائق لتأكيده من تقنية الفيديو التي راجعت لقطة سابقة تخص خروج محتمَل للكرة من الملعب.

مهمة ريال مدريد ازدادت صعوبة مع احتياجه إلى 3 أهداف للتأهل، لكنه لم يستسلم.

البديل أسينسيو تلقى عرضية من سيرخيو ريجيلون، وسددها بقوة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 70، مقلصا الفارق لـ ريال مدريد بهدف أول.

هدفٌ لن يهنأ به ريال مدريد كثيرا، إذ تلقت شباكه هدفا رابع في الدقيقة 72 عن طريق الدنماركي لاس شونه الذي خادَع كورتوا بركلة حرة مباشرة جانبية سكنت شباك بطل أوروبا المجرّد من لقبه.

ريال مدريد اليائس حاول العودة عبثًا بفرصة مزدوجة في الدقيقة 84 عندما مرر لوكا مودريتش لـ بنزيمة في مواجهة المرمى، والفرنسي فقد توازنه وسقط، ثم فشل المُتابِع بيل في إسكان الكرة الشباك أمام تألق اعتيادي للكاميروني أندري أونانا.

زياش الذي سجّل ذهابا وإيابا، كاد أن يزور شباك ريال مدريد مجددا بدوره، عندما أهدر كرة في مواجهة الشباك بالدقيقة 86.

ريال مدريد أقصي من البطولة، ومدافعه ناتشو أقصي من الملعب في الوقت المحتسب بدل الضائع بتحصله على بطاقتين صفراوين في ظرف ثوانٍ، الأولى لمخالفة، والثانية للاشتباك مع حكيم زياش.

ريال مدريد تلقى 4 أهداف على ملعبه في دوري الأبطال للمرة الثالثة في تاريخ.

في نهاية اليوم، لن يحمل سيرخيو راموس قائد ريال مدريد هَم الغياب عن ذهاب ربع النهائي.

موسم ريال مدريد انتهى عمليا، وشباب أياكس نجحوا في ما فشل فيه عظماء القارة.

اقرأ أيضا:

اتحاد الكرة لـ في الجول: برج العرب يستضيف مباراتي الزمالك والإسماعيلي الإفريقيتين

مجاهد يكشف لـ في الجول أزمة قد تستبعد ملعب بورسعيد من كأس الأمم.. وخطوات الحل

قبل مواجهة الفراعنة.. مدرب نيجيريا: مصر و3 دول مرشحة للفوز بكأس إفريقيا

بالفيديو - دون معاناة.. توتنام يكرر انتصاره على دورتموند ويتأهل لربع نهائي الأبطال

مجاهد لـ في الجول: أرضية استاد القاهرة تمثل مشكلة قبل كأس إفريقيا.. ولكن

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك