أبو ريدة يحكي كيف قررت مصر طلب تنظيم كأس الأمم

الثلاثاء، 22 يناير 2019 - 00:27

كتب : محرر في الجول

أبو ريدة و أحمد أحمد و إنفانتينو في حفل الجمعية العمومية للكاف

كشف هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم كواليس فوز مصر بشرف تنظيم كأس الأمم الإفريقية 2019.

وقال أبو ريدة لقناة "أون سبورت": "كان هناك رغبة كبيرة من الدولة في تنظيم بطولة إفريقيا، انتظرنا لنرى إذا كان هناك دولة من شمال إفريقيا تنوي التقدم لطلب التنظيم وتقدم مصر لتنظيم البطولة بعد انسحاب المغرب ضايق جنوب إفريقيا ".

وتابع "لم أكن أعرف أن المغرب تنوي الاعتذار عن عدم الترشح، وعندما وجدنا جنوب إفريقيا هي من تقدمت بطلب قررنا التقدم والسيد أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لم يتدخل لأي من الطرفين، وكان لنا نصيب وتأكيد أكبر من الاتحاد الإفريقي".

وأوضح "الرياضة تخدم على السياسة، توجهات السيد الرئيس كان لتقديم بطولة على أعلى مستوى لإفريقيا وسافرنا لبلاد واتفقنا مع مجموعة كبيرة، والدولة لن تبخل لتقديم كل الدعم من أجل البنية التحتية وكل المتطلبات لتنظيم البطولة ويوجد اجتماع غدا لوضع ميزانية البطولة".

ثم أضاف "غير مقبول أن تقدم مصر بطولة أقل من بطولة 2006، وكرة القدم تعرضت للظلم بعض الشيء فيما يخص البنية التحتية خلال السنوات الماضية وسنعمل على ذلك لأن بالتأكيد ما مر هو السهل والمقبل أصعب".

وأردف "الطبيعي أن تكون مصر موجودة وموجودة بقوة وقادرة على استضافة البطولة خلال هذه الفترة القصيرة، كان هناك تنظيم جيد وتعاون بين كل الأجهزة ووجدنا دعما كبيرا من الدولة وكنا نمثل الدولة المصرية في هذا الأمر".

وواصل "الاتحاد الإفريقي لجأ لوسيلة جديدة خلال السنة الماضية وهي التعاقد مع شركة فرنسية لتقييم كل الجوانب بداية من الخبرة السابقة حتى المستشفيات والمواصلات، ومنافسة جنوب إفريقيا البلد التي نظمت كأس العالم كانت صعبة لكن عملنا على الأرض وقدمنا ملفنا بشكل جيد وهذا ما حدث والنتيجة كانت ثقيلة على جنوب إفريقيا".

ورفض هاني أبو ريدة الإجابة على سؤال حول التقييم الذي منحته لنا الشركة الفرنسية.

رئيس اتحاد الكرة أكمل تفاصيل العمل على الملف المصري، مضيفا "رأينا أن في مصلحة مصر تقديم موعد الإعلان عن البلد المنظمة للبطولة، وعملنا على ذلك حتى تم الاتفاق على يوم 8 يناير لإعلان اسم المنظم".

وأتم "فتحنا خطوطا مع العديد من الجهات وأردنا العودة لأجواء 2006 وأغلقنا جميع الثغرات التي كانت أمامنا وكتب الله لنا التوفيق".

التعليقات
قد ينال إعجابك