مورينيو: أخبرت أبراموفيتش ألا يتحدث وأن يدفع ثمن دروجبا

الخميس، 17 يناير 2019 - 22:02

كتب : FilGoal

جوزيه مورينيو - دروجبا

استرجع جوزيه مورينيو المدرب الأسبق لـ تشيلسي، كواليس إحضاره ديديه دروجبا إلى البلوز عام 2004، وذهول رومان أبراموفيتش مالك النادي.

مورينيو ظهر في وسائل الإعلام المرئية لأول مرة منذ إقالته من تدريب مانشستر يونايتد قبل عدة أسابيع، وذلك لتحليل مباراة السعودية وقطر في كأس آسيا 2019، عبر قناة "بي إن سبورتس".

وقال مورينيو: "دروجبا شخص وفي للغاية، حتى أنه لم ينس إلى اليوم إحضاري له من مرسيليا، أتذكر عندما سألني (رومان) أبراموفيتش عن المهاجم الذي أريده، وكانت أسماء اكبر المهاجمين في أوروبا مطروحة أمامي، قلت له أريد دروجبا".

وواصل: "فسألني أبراموفيتش: من هذا؟ وأنا أخبرته: ادفع فقط ولا تتحدث".

وأتم: "دروجبا لاعب أيقوني لـ تشيلسي والدوري الإنجليزي، وعندما أعدته إلى تشيلسي بعد سنوات، قلت له أنه لن يكون مهاجمي الأول، ولكني أحتاج خبرته مع هازارد وويليان".

مورينيو أشاد كذلك بـ بيتر تشك الذي قضى معه سنوات ذهبية في تشيلسي، بعد أن أعلن الحارس التشيكي اعتزاله كرة القدم بنهاية الموسم الجاري.

وصرّح مورينيو: "تشك كان صغيرا عندما حضر إلى تشيلسي عام 2004، لم يكن أنا من أحضره إلى تشيلسي، وكان الحارس وقتها هو (كارلو) كوديتشيني الذي كان لاعب الموسم في الموسم السابق".

مضيفا: "لكني قررت أن أبقي لاعب الموسم خارجا، وأن أشرك شابا لا يعرفه أحد ولا يعرفون كيفية نطق اسمه، أعطيته مركز حراسة المرمى وكل شيء تغيّر، بعدها تأثيري على مسيرته كان صفرا، فهو من قام بكل شيء".

وأردف: "إنه محترف من الدرجة الأولى وإمكانياته مخيفة، وبعد الحادثة الدرامية التي تعرّض لها في الملعب استعاد طاقته، خوذته تلك لا يرتديها لأنها جميلة الشكل، بل لأنه يحتاجها".

واستدرك: "عندما عدت إلى تشيلسي بعدها، قررت أن أجعل (تيبو) كورتوا هو الحارس الأساسي، وأخبرت بيتر (تشك) أنه سيكون الحارس الثاني. الوضعان مختلفان تماما، المرة الأولى جعلته الحارس الأول، وبعدها بسنوات جعلته الحارس الثاني، وقد قام بدوره حينها بشكل مميز".

اقرأ أيضا:

مؤتمر لاسارتي: عانينا من إجهاد بسبب السفر.. ولكنني أثق في لاعبي الأهلي

تعرّف على مواجهات دور الـ 16 لكأس آسيا 2019

قائد شبيبة الساورة لـ في الجول: مواجهة الأهلي نادي القرن صعبة.. ولكن نريد الفوز

مونديال اليد - مركز لم يتحقق منذ 18 عاما.. مصر تهزم أنجولا وتصعد إلى الدور الثاني

مورينيو: صلاح كان طفلا تائها في لندن ولم أقرر بيعه.. وهذا الفارق بينه وبين عبد الستار صبري

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك