الفوز بفارق هدفين في ذهاب نهائي الأبطال = فأل حسن وآخر سيئ لـ الأهلي

الأحد، 04 نوفمبر 2018 - 12:15

كتب : عادل كُريّم

الأهلي - الترجي

في تسع مرات سابقة، انتهت مباراة ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا بفوز صاحب الأرض بفارق هدفين.. وفي سبعة من هذه المرات، حافظ الفريق المنتصر ذهابا على تفوقه في المجموع ليتوج باللقب.. ربما هو فأل حسن للأهلي.

لكن أن يفوز صاحب الأرض ذهابا بنتيجة 3-1 في نهائي دوري الأبطال الإفريقي فهي نتيجة لم تحدث سوى مرة واحدة.. وهذه المرة، لم ينجح الفريق الفائز بها في التتويج باللقب ليخسر البطولة.

في نهائي "كأس أفريقيا للأندية الأبطال"، المسمى القديم لدوري أبطال أفريقيا 1966 تفوق ريال باماكو من مالي على ستاد أبيدجان الإيفواري ذهابا بنتيجة 3-1. إلا أن الفريق الإيفواري نجح في الفوز بملعبه بنفس النتيجة، ليتم اللجوء للوقت الإضافي حسبما كانت القواعد تنص وقتها. وفي الوقت الإضافي سجل ستاد أبيدجان هدفا رابعا ليفوز 4-1 ويقلب تأخره ذهابا ويتوج باللقب للمرة الأولى (والوحيدة) في تاريخه.

ذهاب نهائي 1972 شهد فوز هافيا كوناكري الغيني على سيمبا الأوغندي بنتيجة 4-2 في كوناكري، قبل أن يكرر بطل غينيا تفوقه إيابا ويفوز بنتيجة 3-2 ليحصد اللقب.

في العام التالي 1973 تفوق أشانتي كوتوكو الغاني على فيتا كلوب من زائير وقتها (الكونغو الديمقراطية حاليا) بنتيجة 4-2. لكن فيتا كلوب قلب النتيجة في كينشاسا ليفوز بثلاثة أهداف دون مقابل ويحصد اللقب. وكانت هي المرة الثانية والأخيرة التي يقلب فيها فريق تأخره في ذهاب النهائي بفارق هدفين ليفوز بالبطولة.

في نهائي 1974 فاز كارا برازفيل الكونغولي على غزل المحلة بنتيجة 4-2 في عاصمة الكونغو. ونجح كارا في تكرار الفوز في المحلة بهدفين لهدف ليتوج باللقب.

بعدها بعشر سنوات وفي نهائي 1984، فاز الزمالك على شوتنج ستارز النيجيري بالقاهرة بهدفين دون مقابل. الفريق الأبيض كرر فوزه بهدف في لاجوس ليتوج بأول لقب له في دوري الأبطال وقتها.

بعد عامين عاد الزمالك في نهائي 1986 ليتفوق على أفريكا سبور الإيفواري في القاهرة بهدفين دون مقابل. ورغم خسارة الزمالك في أبيدجان بالنتيجة نفسها إلا أنه فاز 4-2 بركلات الترجيح ليحصد اللقب.

وفي نهائي 1992 تغلب الوداد البيضاوي المغربي على الهلال السوداني في الدار البيضاء بهدفين دون مقابل. وانتهت مباراة الإياب في أم درمان بالتعادل السلبي ليفوز الوداد بالبطولة.

نهائي نسخة 2003 شهد فوز إنيمبا النيجيري على الإسماعيلي بهدفين دون مقابل في مدينة أبا، ولم ينجح الإسماعيلي إيابا إلا في الفوز بهدف وحيد ليفوز إنيمبا باللقب الذي كان الأول في تاريخ أندية نيجيريا.

آخر فريق فاز في ذهاب نهائي دوري الأبطال بفارق هدفين كان الأهلي نفسه في نسخة 2008، حين تفوق على القطن الكاميروني في القاهرة بثنائية وائل جمعة وفلافيو أمادو، وعاد ليفرض عليه التعادل في جاروا بهدفين لكل فريق ليحصد بطولته السادسة وقتها.

في الجول يوضح – موقف الزمالك من خصم النقاط بعد رفض استشكالي أجوجو وموندومو

الشروق التونسية: الكاف يجمد حكم الأهلي والترجي ويحرمه من كأس العالم للأندية

محمد يوسف: الأهلي سيذهب إلى رادس للعب كرة القدم.. ونحترم قرارات الاتحاد التونسي

هل يشهد مونديال الأندية رابع مواجهة عربية خالصة في تاريخه؟

قرارات نارية من الاتحاد التونسي.. المطالبة بإيقاف أزارو وتحرك ضد الحكم و"عقوبات الكاف"

التعليقات
قد ينال إعجابك