كلاسيكو المشاهير - لأي طرف يميل نجمك المفضل؟

السبت، 27 أكتوبر 2018 - 15:45

كتب : علي أبو طبل

مشاهير الكلاسيكو

في تمام الخامسة والربع مساء بتوقيت القاهرة، سيكون ملعب "كامب نو" مقصدا لأعين ما يزيد عن الـ600 مليون مشاهد، ما بين المتواجد في الملعب أو المشاهد عبر خدمات المشاهدة التلفزيونية أو عبر شبكة الإنترنت.

الحدث هو مباراة الـ "كلاسيكو"، حيث يحل ريال مدريد ضيفا على برشلونة في إطار الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

مباراة تجذب الأنظار على الدوام مهما كانت حالة الفريقين، فلتلك المواجهة حساباتها الخاصة، كما أن التفوق بها يعد أمرا كبيرا لجماهير الفريقين مهما كانت محصلة الموسم في النهاية.

لعبة كرة القدم كما تجذب البسطاء فإنها تجذب المشاهير والنجوم البعيدين عن المجال.

قادة سياسيون ولاعبو رياضات أخرى ونجوم السينما والغناء حول العالم، لكل منهم شغفه بكرة القدم وفريقه المفضل، وبالتأكيد الكثيرون من تلك الفئة يميلون لطرف ما في تلك المواجهة الكروية الكبرى.

لديك نجم مفضل في رياضة التنس؟ في السينما؟ في عالم الغناء؟

تهتم لآراء وتوجهات أحد هؤلاء القادة السياسيين أو الشخصيات العامة؟

ربما يصيبك الفضول الآن لمعرفة ميولهم الكروية، والإسبانية بالأخص.

- ميامي تشتغل بأجواء الكلاسيكو

في يوليو 2017، ملعب "هارد روك" بولاية ميامي الأمريكية امتلأ بعدد كبير من الجماهير، ربما لم تشهده ملاعب الولايات المتحدة سوى في مرات نادرة منذ استضافة مونديال 1994.

برشلونة يواجه ريال مدريد في مواجهة افتقدت صفتها الرسمية، ولكنها لم تخل من الحماسية التي جذبت 67 ألف مشاهدا لمتابعة المباراة من قلب الملعب.

من بين هؤلاء عشرات الآلاف، تواجد بعض النجوم والشخصيات المعروفة.

نجمة التنس الأمريكية سيرينا ويليامز، وبطل العالم في رياضة الجولف لعدة مرات تايجر وودز، بجانب نجوم دوري رابطة محترفي كرة السلة الأمريكية أمثال كارميلو أنتوني ودريموند جرين وداماركوز كازينز.

بعيدا عن الرياضة، تواجد نجم الراب الأمريكي دريك، ونجم الهيب هوب فرينش مونتانا، وعارضة الأزياء البرازيلية أدريانا ليما، وآخرون.

"شكرا لميسي وسواريز على مقابلتهم لأطفالي وأصدقائهم المقربين".

مرتديا زي برشلونة، نشر تايجر وودز تلك التدوينة مصحوبة بصورة له مع نجمي نادي برشلونة بعد نهاية المباراة.

نجمة الغناء اللاتينية "برينس رويس" قامت بأداء النشيد الوطني الأمريكي قبل بداية المباراة، بينما قام النجم الحاصل على جائزة جرامي "مارك أنتوني" بأداء الفقرة الترفيهية ما بين شوطي المباراة.

"إنه أمر شخصي للغاية!"

هكذا وصف أنتوني اختياره للأداء في تلك الليلة، حيث يرتبط بدرجة كبيرة بمدينة ميامي، كما أنه محب للعبة.

أنتوني يمتلك شركة إنتاج إعلامي وترفيهي تُدعى "ماجنوس ميديا"، وتحتوي ضمن نجومها على الحقوق الإعلامية لنجمي ريال مدريد، سيرجيو راموس ومارسيلو.

قبل ذلك اليوم بعدة أيام، تلقى أنتوني خبر وفاة والدته والنجمة السابقة "جويليرما كينون".

لم يمنع ذلك الحدث الحزين تواجد مارك أنتوني في حدث ميامي الكروي، فلا يوجد شغف أكبر من شغف الكلاسيكو.

- شغف ملكي

ربما أصبح لديك فكرة لأي درجة يمتلك النجوم شغفا تجاه الـ "كلاسيكو".

ولكن ما هي ميول كل منهم؟

العديدون يعشقون ريال مدريد، البعض تبدو ميولهم مألوفة أما آخرون فقد تستكشف ميولهم الكروي للمرة الأولى.

من منا لا يعلم الميول الكروية نجم التنس رافاييل نادال؟

لم يخف نادال عشقه لريال مدريد منذ الأيام الأولى من سطوع نجمه، بل أن النجم الحاصل على 17 لقبا من ألقاب الـ "جراند سلام" يحضر الكثير من المباريات في قلب ملعب "سنتياجو برنابيو".

بعد التتويج بلقب بطولة أمريكا المفتوحة للتنس في 2010، حصل نادال على ترحيب وتكريم في قلب الـ "برنابيو" قبل انطلاق مواجهة ريال مدريد مع أياكس أمستردام في دوري أبطال أوروبا.

رغم التنافسية الشديدة بينهما، إلا أن نادال قد اجتمع مع منافسه الصربي نوفاك دجوكوفيتش على حب النادي الملكي.

هل أنت محب لفن جينيفر لوبيز؟

النجمة الاستعراضية الأمريكية نالت ما نالته من شهرة طوال مسيرتها في عالم الفن في الولايات المتحدة.

لكن انتماءها الكروي لم يظهر إلا في 2012، حين تم التقاط صورة لها أثناء توجهها لإسبانيا لأداء حفل غنائي، وكانت ترتدي زي ريال مدريد.

الكثير منا شاهد فيلم "أسطورة زورو"، ويعلم جيدا من هو أنطونيو بانديراس.

هذا الفيلم يعتبر قمة أعمال الفنان والمنتج الإسباني، بجانب ظهوره الصوتي لأداء فيلم الرسوم المتحركة "شريك" لأداء شخصية "Puss in boots".

عُرف عن بانديراس انتماؤه لفريق مالاجا، ولكن في 2013 أنفق مبلغ 15.800 دولار لشراء مجموعة من قمصان نادي ريال مدريد من أجل الأعمال الخيرية.

الملك عبدالله الثاني، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، عُرف عنه الشغف الكروي أيضا.

في 2010، استقبل ملك الأردن رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز في زيارة رسمية إلى المملكة.

لم تكن تلك هي المرة الوحيدة التي يتقابل فيها الرجلان.

حيث التقطت الكاميرات في 2005 تواجد الملك الأردني في ملعب "سنتياجو برنابيو" أثناء حديث جانبي مع بيريز قبل انطلاقة مباراة جمعت الملكي مع يوفنتوس، وانتهت بفوز أصحاب الأرض بهدف نظيف.

هل تابعت أفلام "Mission Impossible" و"Top gun"؟ حتى وإن لم تتابعهم، فبالتأكيد أنت تعرف من يكون توم كروز.

نجم السينما الأمريكي شوهد في 2007 جالسا في قلب الـ "برنابيو" بجوار فيكتوريا بيكام، لمشاهدة ديفيد بيكام في إحدى مباريات الملكي.

- الإنتماء إلى الإقليم

على الجهة الأخرى، هناك عشاق عديدون لبرشلونة من النجوم والشخصيات العامة.

نجم الغناء الكندي "جاستن بيبر" أعلن مرارا وتكرارا انتماءه الكروي لبرشلونة.

في 2011، تواجد بيبر في إسبانيا لأداء سلسلة حفلات غنائية، واُلتقطت له صورة أثناء لعب إحدى المباريات الاستعراضية مرتديا زي برشلونة.

الحدث الأهم كان مشاركته في إحدى تدريبات فريق برشلونة خلال نفس الزيارة، حيث انتظر العديد من محبي النجم الكندي ظهوره في تدريبات الفريق الكتالوني.

اعتاد محبو برشلونة على تواجد جيرار بيكيه كعنصر أساسي في الفريق منذ 2009، ولا يخفى على أحد علاقته بنجمة الغناء شاكيرا.

النجمة الكولومبية أعلنت قبل سنوات من ارتباطها ببيكيه عن انتمائها لريال مدريد، ولكن الأمر اختلف بعد ارتباطها بنجم الدفاع الإسباني، والتي أنجبت منه طفلين.

تواجد شاكيرا في مدرجات "كامب نو" صار أمرا اعتياديا في معظم مباريات الفريق، وفي المقابل فإن أغانيها تم منعها من ملعب النادي الملكي.

ولكن نجومية شاكيرا وحجم محبيها لا يتحدد حسب الانتماء الكروي بالتأكيد.

نجم برشلونة الأولى هو ليونيل ميسي، والذي يغيب عن المواجهة المرتقبة مساء الأحد بسبب الإصابة.

لطالما تم تشبيه ميسي بنجم كرة السلة الأمريكي كوبي براينت، كما قام الثنائي معا بتصوير إحدى الحملات الدعائية لإحدى شركات الطيران العالمية قبل سنوات قليلة.

وللصدفة فإن براينت محب لبرشلونة.

5 ألقاب من دوري رابطة المحترفين مع لوس أنجلوس ليكرز، وجائزة أفضل لاعب في الموسم، وميداليتان أولمبيتان مع منتخب البلاد، أمور لا يحققها الكثير من لاعبي كرة السلة.

"كوبي يحب برشلونة!"

جملة جاءت عنوانا لصورة لنجم ليكرز السابق وهو يرتدي زي النادي الكتالوني، وذلك على غلاف مجلة "ESPN: The Fan Issue" في عام 2009.

كوبي ليس لاعب كرة السلة الوحيد في "لوس أنجلوس" الذي يمتلك عشقا لبرشلونة.

نجم ليكرز السابق ماجيك جونسون يعد من محبي البلاوجرانا كذلك.

جونسون -55 عاما- شكل ثنائية هائلة مع كريم عبد الجبار في صفوف الـ "ليكرز" في ثمانينيات القرن الماضي، متوجا بـ5 ألقاب من دوري رابطة المحترفين.

مع منتخب الولايات المتحدة، حصل جونسون على الميدالية الأوليمبية الذهبية خلال المشاركة في دورة الألعاب في 1992، والتي أقيمت في مدينة الأقليم الكتالوني.

عاود جونسون زيارته إلى برشلونة في عام 2012 لمشاهدة مباراة الـ "كلاسيكو"، ويتضح من الصورة كم كان سعيدا بتلك الزيارة.

شعبية برشلونة تمتد بالتأكيد لبلاد مثل الهند، حيث تتواجد صناعة السينما الكبرى المتمثلة في "بوليود".

رانبير كابور، هو أحد أكثر نجوم بوليود أجرا، والذي لم يخف حبه الجنوني لبرشلونة.

حضر كابور العديد من المباريات لبرشلونة، وعلى رأسها نهائي دوري أبطال أوروبا الذي جمع الفريق مع مانشستر يونايتد في "ويمبلي" بلندن، بجانب مواجهة الـ "كلاسيكو" في سبتمبر 2012.

اقرأ أيضا:

نجم أرسنال السابق: صلاح ليس سعيدا في ليفربول.. وشرط لانضمامه إلى ريال مدريد

في الكلاسيكو - غياب ميسي.. ماذا يفعل برشلونة والحلول البديلة

في الكلاسيكو - ماذا يفعل ريال مدريد عندما يواجه برشلونة بعيدا عن القمة

كارتيرون: الانتقادات للشناوي في غير محلها.. لن نلتفت لترتيب الوصل في الدوري الإماراتي

مصيلحي في بيان رسمي: تركي آل الشيخ داعم بقوة لـ الاتحاد.. ويوجه دعوة له

دي خيا: يجب أن نركز على الفوز بدلا من الحديث عن العقود

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك