بين الزيارة الأولى واستمرار سطوة الـ2527 يوما.. الأهلي ضد الترجي

الجمعة، 17 أغسطس 2018 - 00:51

كتب : رامي جمال

الأهلي - الترجي

حينما يعلن الحكم الغاني إيريك أطوجو كاستان انطلاق قمة الأهلي والتي يوم الجمعة ستكون هذه هي المرة الأولى التي يواجه فيها المدير الفني للفريق الأحمر باتريس كارتيرون أي منافس من تونس.

ومن أجل أن تصبح هذه الزيارة تاريخية لكارتيرون فهو لا يضع أي شيء نصب أعينه سوى الفوز ولا شيء غيره.

ويحل الأهلي يوم الجمعة ضيفا على الترجي في ملعب رادس في إطار الجولة الخامسة من دوري أبطال إفريقيا لحساب المجموعة الأولى.

ويحتل الأهلي وصافة المجموعة الأولى برصيد سبع نقاط بفارق ثلاث نقاط عن الترجي متصدر الترتيب، فيما يأتي كمبالا سيتي ثالثا بثلاث نقاط بالتساوي مع تاونشيب رولرز.

الزيارة الأولى

هذه هي التجربة الرابعة في إفريقيا للفرنسي كارتيرون الأولى كانت مع منتخب مالي والثانية مع مازيمبي والثالثة مع وادي دجلة والرابعة مع الأهلي.

مع منتخب مالي حقق كارتيرون إنجازا رائعا بقيادة الفريق إلى نصف نهائي كأس أمم إفريقيا 2013.

ومع مازيمبي تأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا قبل الهزيمة من وفاق سطيف الجزائري ولكن في العام التالي رفع أغلى الكؤوس.

ومع وادي دجلة لم يخض كارتيرون بالطبع أي لقاء على المستوى القاري.

ولكن رغم كل تلك المواجهات الإفريقية لم يواجه كارتيرون منافسا من تونس أو حتى منتخب نسور قرطاج.

لذا ستكون هذه هي المرة الأولى التي يتعرف فيها على الكرة التونسية وهو في أمس الحاجة للانتصار من أجل ضمان التأهل رسميا إلى ربع نهائي البطولة الجارية.

ومن أجل الحصول على ثقة كبيرة في المشوار الإفريقي فلا يوجد أفضل من الفوز على أحد المرشحين الدائمين للفوز باللقب وفي عقر داره.

وقال سعد سمير مدافع الأهلي عن كارتيرون في المؤتمر الصحفي للقاء: "كارتيرون مدير فني يعرف قيمة وشخصية البطل وهذا ما يتحدث فيه دائما معنا وأكد دائما أن هدفه هو قيادة الأهلي نحو منصات التتويج الإفريقية".

سطوة الـ2527 يوما

التقى الأهلي والترجي 18 مرة في كل البطولات اللقاء الأول كان في عام 1990 في دوري أبطال إفريقيا والأخير كان في البطولة ذاتها العام الماضي في ربع النهائي.

فاز الأهلي خلال تلك المواجهات في ست مباريات مقابل ثلاثة لفريق الدم والذهب.

وكان التعادل هو صاحب نصيب الأسد في مواجهات الفريقين إذ أنهما تعادلا في ثماني لقاءات.

ومنذ انتصار الترجي على الأهلي في دور المجموعات من دوري الأبطال في عام 2011 لم ينجح الفريق التونسي أبدا في معرفة طريقا للفوز على المارد الأحمر لفترة وصلت إلى سبع سنوات وبالتحديد 2527 يوما.

إذ أنهما منذ ذلك الوقت تواجها في ثماني مباريات بواقع ست مرات لدوري الأبطال ومرتين في الكونفدرالية.

وفاز الأهلي خلال تلك الفترة في أربع مباريات وتعادلا في مثلهما.

فهل ينجح كارتيرون في قيادة الأهلي لاستمرار سطوة الأهلي أمام الترجي في رادس الذي لدى المارد الأحمر فيه العديد من الذكريات السعيدة؟

شاهد قصة مباريات الأهلي والترجي في ملعب رادس وذكريات الفريق الأحمر هناك

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك