خاص أجيري لـ في الجول: تدريب منتخب مصر وصلاح شرف.. لدي خبرة 4 بطولات كأس عالم

الإثنين، 23 يوليه 2018 - 19:43

كتب : أمير عبد الحليم

في الجول

رحب المكسيكي خافيير أجيري بتولي القيادة الفنية لمنتخب مصر بعدما طُرح اسمه ضمن المرشحين لخلافة الأرجنتيني هيكتور كوبر.

وكشف FilGoal.com عن أن أجيري والإسباني كيكي فلوريس أحدث المنضمين لدائرة المرشحين لقيادة الفراعنة خلال الفترة المقبلة. ( اقرأ التفاصيل )

وقال أجيري لـFilGoal.com: "لم يتواصل الاتحاد المصري معي بشكل مباشر حتى الآن، ولكن قد يكونوا تحدثوا مع وكيلي بالفعل فهذه الأمور من اختصاصه هو".

وأكمل "سأتحدث مع وكيلي بشأن هذا الأمر، لأنني بالتأكيد متحمس جدا لسماع عرض الاتحاد المصري".

أوضح "سيكون من المشرف لي العمل مع الفريق المصري، خاصة وأنني تابعت مبارياته في كأس العالم وشاهدت لاعبين جيدين".

ثم أردف "كنت أحلل مباريات كأس العالم في التليفزيون المكسيكي، وتابعت مباريات مصر في مرحلة المجموعات، وعانى الفريق من سوء حظ خاصة في مباراة روسيا ومع غياب التركيز خسر الكثير".

واستدرك "على أي حال، الفريق يمتلك عناصر جيدة وبالتأكيد المستقبل أمامه".

وسأل FilGoal.com أجيري عن رأيه في الطريقة الدفاعية التي اعتمد عليها كوبر في قيادة منتخب مصر وتعرض بسببها للانتقادات.

وقال المدرب المكسيكي: "لا أعرف كيف كان حال الفريق قبل تولي كوبر المسؤولية، هو مدرب كبير أحترمه جدا ولعبت ضده في إسبانيا أكثر من مرة ولذلك لا يمكن أن أعلق على عمله أو طريقة لعبه".

وأضاف "تابعت مباريات منتخب مصر لأول مرة في روسيا، ولدي كل التقدير لعمل كوبر خاصة أن الفريق كان منضبطا على المستوى الخططي بشكل كبير".

وعن قيادة محمد صلاح نجم ليفربول، قال: "سيكون من المشرف لي قيادة محمد صلاح أفضل لاعب في إنجلترا وواحد من أفضل اللاعبين في العالم".

واستدرك "منتخب مصر يضم لاعبين آخرين يلعبون في إنجلترا وفي أوروبا، وهذا جيد لمستقبل الفريق".

لكن لو تم الاتفاق سيكون العمل في إفريقيا جديدا على أجيري، فكيف يتعامل مع هذا الموقف؟

أجاب "شاركت في 4 بطولات كأس عالم، واحدة كلاعب وأخرى كمدرب مساعد بالإضافة إلى بطولتي 2002 و2010 كمدرب لمنتخب المكسيك والأخيرة كانت في جنوب إفريقيا، ولدي خبرة كبيرة كمدرب محترف".

وأتم "بعد العمل في إسبانيا خضت تجربة العمل في الوطن العربي لأنني دربت في الإمارات وحققت ألقاب هناك".

ويبلغ أجيري من العمر 59 عاما وقاد منتخب المكسيك لنهائي كوبا أمريكا 2001 وفي كأسي العالم 2002 و2010، وقاد أيضا أوساسونا وأتليتكو مدريد وريال سرقسطة وإسبانيول.

كما قاد أجيري منتخب اليابان بداية من أغسطس 2014 ولكنه تعرض للإقالة في فبراير 2015 بعدما طالته الاتهامات بالمشاركة في التلاعب بنتائج المباريات في إسبانيا عندما كان مدربا لسرقسطة.

وكانت أخر تجارب المدرب المكسيكي مع الوحدة الإماراتي الذي تولى قيادته في يونيو 2015 وفاز معه بالدوري وكأس رئيس الدولة قبل أن يستقبل في 2017.

طالع أيضا

الاتحاد الألماني يشيد بدور أوزيل مع المنتخب ويرد على اتهامه بالعنصرية

لاعبون اعتزلوا دوليا بسبب المشكلات على غرار أوزيل

تقرير: يونايتد يستهدف الحصول على بونوتشي من ميلان

خصم 5 نقاط من بارما وإيقاف لاعبه عامين

ليفربول يتحرك لضم فيدا مدافع كرواتيا

الأهلي يسافر بـ24 لاعبا إلى بوتسوانا لمواجهة تاونشيب

التعليقات

قد ينال إعجابك