قبل أوزيل.. لاعبون اعتزلوا دوليا بسبب الخلافات

الإثنين، 23 يوليه 2018 - 15:02

كتب : محمد سمير

أوزيل

أثار اعتزال ميسوت أوزيل الاعتزال الدولي جدلا واسعا بسبب اتهامه للاتحاد الألماني بالعنصرية.

وأعلن أوزيل اعتزاله الدولي مساء أمس الأحد في بيان رسمي على حساباته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي.

وقال أوزيل في بيانه "لن أكون كبش فداء فهم يريدون ذلك، عندما نفوز أكون ألمانيا وعندما نخسر أصبح مهاجرا تركيا هكذا أتعامل بعنصرية ولا أريد الاستمرار بتلك الصورة".

وكانت حالة من الجدل أثيرت منذ صورة جمعت بين أوزيل والرئيس التركي رجب أردوغان واتهمت اللاعب بعدم احترام ألمانيا بتلك الصورة.

ودافع أوزيل عن نفسه أن من انتقدوه عليهم احترام أصوله التركية والاعتراف أنه لم يقصر يوما مع المنتخب بل وكان من أسباب الفوز بكأس عالم 2014 بالبرازيل.

ولكن بعد اعتزال أوزيل فهو لم يكن الأول الذي يدخل في خلافات حادة تتسب في اعتزاله دوليا ويستعرض لكم FilGoal.com أبرز ثلاث حالات اعتزلت اللعب الدولي بسبب الخلافات.

إيريك كانتونا:

مهاجم المنتخب الفرنسي المثير للجدل إريك كانتونا تسببت أفعاله في إيقافه لمدة شهر مما دفع اللاعب لاعتزال كرة القدم قبل العودة مجددا.

في أحد مباريات نيم فريقه السابق بديسمبر 1991 قام اللاعب بإلقاء الكرة على حكم اللقاء بسبب الغضب من قراراته.

وتم اتخاذ قرار باستدعاء اللاعب إلى جلسة تأديبية من قبل الاتحاد الفرنسي وتم إيقافه لمدة شهر لكن رد كانتونا كان أعنف بالتوجه بالسباب إلى كل عضو بالاتحاد مما دفع الأعضاء لرفع العقوبة إلى شهرين.

قرر كانتونا بعد قرار الاتحاد الفرنسي اعتزال كرة القدم نهائيا في 16 ديسمبر 1991 اعتراضا على الإيقاف، لكن نصحه وقتها ميشيل بلاتيني الذي كان يؤمن بقدراته بالانتقال إلى دوري آخر بعيد عن فرنسا لأنه مازال صغير السن "25 عاما" وقتها.

انتقل كانتونا وقتها إلى الدوري الإنجليزي وعاد إلى المنتخب الفرنسي وحمل شارة القيادة منذ عام 1994.

أزمة منتخب غانا:

دخل منتخب غانا في أزمة كبيرة بين اللاعبين واتحاد الكرة خلال منافسات كأس العالم 2014 بالبرازيل وهدد اللاعبون بمقاطعة المباراة الختامية بدور المجموعات أمام البرتغال بسبب مستحقات متأخرة.

حصل اللاعبون على وعود بحل المشكلة قبل انطلاق كأس العالم ولم يحدث ذلك ولكن قبل المباراة الختامية هددوا بمقاطعتها وهو ما يهدد اتحاد الكرة بإيقاف النشاط أو ما شابه.

تدخل رئيس الجمهورية وقتها وأرسل طائرة محملة بمبلغ 3 مليون دولار لحل الأزمة وطالب اللاعبين بضرورة الاستمرار في اللعب والتحقيق في الأمر لاحقا.

وقبل المباراة قرر الاتحاد الغاني استبعاد لاعبي الفريق كيفن برينس بواتينج وسولي مونتاري من قائمة الفريق لأسباب تأديبية.

وأشارت وسائل الإعلام وقتها أن مونتاري قام بالتعدي بالضرب على أحد أعضاء اللجنة التنفيذية في الاتحاد الغاني لكرة القدم ووجه بواتينج السباب إلى كويسي أبياه المدير الفني.

وكانت مباراة غانا أمام ألمانيا في الجولة الثانية من دور المجموعات هي أخر مباريات اللاعبين الدولية إذ لم يعودا بعدها وأعلنا الاعتزال دوليا.

إهانات الجماهير تتسبب في اعتزال نجم إيران:

أعلن سردار أزمون لاعب منتخب إيران صاحب الـ23 عاما اعتزاله اللعب الدولي عقب انتهاء مشوار المنتخب في كأس العالم 2018 بروسيا.

وجاء قرار اللاعب بسبب الإهانات التي تلقاها هو وزملائه من الجماهير خلال المشاركة بالمونديال.

وكشف أزمون عبر حسابه الشخصي بمواقع التواصل الاجتماعي أن قراره جاء بسبب عودة المرض لوالدته بعد أن شفيت منه بسبب إهانات الجماهير.

وشدد أزمون أن تمثيل منتخب بلاده حلم بالتأكيد لكن لو عليه الاختيار بين ذلك الحلم وصحة والدته سيختار الثاني بالطبع ولذلك قرر الاعتزال الدولي.

طالع أيضا

الاتحاد الألماني يشيد بدور أوزيل مع المنتخب ويرد على اتهامه بالعنصرية

تقرير: يونايتد يستهدف الحصول على بونوتشي من ميلان

خصم 5 نقاط من بارما وإيقاف لاعبه عامين

ليفربول يتحرك لضم فيدا مدافع كرواتيا

الأهلي يسافر بـ24 لاعبا إلى بوتسوانا لمواجهة تاونشيب

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك