المستحيل ليس ألمانيا

السبت، 23 يونيو 2018 - 22:04

كتب : زكي السعيد

ألمانيا - السويد تقرير

اقتلع منتخب ألمانيا فوزا قيصريا على حساب السويد في الثواني الأخيرة، ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة السادسة لكأس العالم 2018، على ملعب فيشت الأوليمبي في سوتشي.

ألمانيا قلبت تأخرها بعشرة لاعبين وأبقت على حظوظها بعد أن كانت على وشك توديع البطولة، قبل أن يظهر البطل توني كروس في الوقت بدل الضائع ليعيد تشغيل الماكينة المعطلة.

تشكيلة ألمانيا شهدت 4 تغييرات عن المباراة الأولى أمام المكسيك، فخرج ماتس هوميلز "المصاب في الرقبة" بحسب المدرب يواكيم لوف، مع إبقاء مسعود أوزيل وسامي خضيرة على دكة البدلاء.

فيما شهدت تشكيلة السويد الدفع بفيكتور لينديلوف في عمق الدفاع بديلا لبونتوس يانسون الذي تعرض لتسمم.

النوايا الألمانية الهجومية انفجرت مبكرا جدا، وأنتجت فرصة مؤكدة في الدقيقة الثالثة بعد أن هرب تيمو فيرنر خلف الدفاع السويدي على الجبهة اليمنى، وأرسل عرضية أرضية قابلها يوليان دراكسلر بتسديدة تم إبعادها عن خط المرمى من الدفاع السويدي المستميت.

إلا أن سيناريو الإعصار الألماني –المتوقع- لم يكن واقع مستقبل الشوط الأول، خصوصا عندما أهدرت السويد فرصة مؤكدة في الدقيقة 12.. المهاجم ماركوس بيرج انفرد بالمرمى لمسافة بعيدة، وبعد مطاردة قوية من المدافع أنطونيو روديجير، فشل بيرج في ترجمة الفرص مع تدخل محتمل من مدافع تشيلسي، إلا أن حكم المباراة البولندي سيمون مارشنياك أمر باستمرار اللعب، وحكام تقنية الفيديو لم يخبروه بما يستدعي إيقاف اللعب.

بعد 26 دقيقة من عمر اللقاء، تعرض لاعب الوسط الألماني سيباستيان رودي لركلة قوية في أنفه، تسببت في نزيف غزير، وبعد 4 دقائق من محاولة إيقاف النزيفة واستعادة التوازن، قرر لوف الحفاظ على لاعبه وسحبه، مشركا إلكاي جوندوجان المغضوب عليه من قبل الجماهير الألمانية بعد صورته المثيرة للجدل مع رجب طيب أردوغان.

وعلى ما يبدو، فلم يكن رودي الوحيد الذي فقد جزءا من وعيه في تشكيلة ألمانيا، بل زميله في خط الوسط توني كروس الذي تسبب بتمريرته الخاطئة، في وصول الكرة لاحقا لأولا تويفنين مهاجم السويد في وضعية مميزة بالدقيقة 32، لينهيها المهاجم بلمسة رائعة في شباك الحارس مانويل نوير الذي وقف عاجزا.. السويد 1 ألمانيا 0.

أول رد فعل ألماني غاضب بعد الهدف جاء بواسطة البديل جوندوجان الذي سدد من مسافة بعيدة في الدقيقة 39، والحارس أولسن أوقفه، قبل أن يفشل توماس مولر في متابعة الكرة بشكل ناجح أمام التدخل الدفاعي.

في الدقيقة 44 تواصل الكابوس السويدي عندما انطلاق إيميل فورسبرج في هجمة مرتدة، ليمررها عرضيا لفيكتور كلايسون الذي كاد يسجل لولا التدخل البطولي من يوناس هيكتور ظهير أيسر ألمانيا.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، تصدى نوير لرأسية بيرج الذي ترجم عرضية سيباستيان لارسون بشكل مميز.

بين الشوطين، لم يضع لوف كثيرا من الوقت، وأقحم المهاجم ماريو جوميز بدلا من دراكسلر.

وكما بدأت ألمانيا الشوط الأول بهجوم كاسح، بدأت الشوط الثاني بمشهد مماثل كان أكثر فاعلية وتأثيرا هذه المرة، إذ سجلوا هدف التعادل في الدقيقة 47 بواسطة ماركو رويس الذي سجل مستخدما الركبة اليسرى.

توماس مولر كاد يخطف تقدما سريعا لألمانيا بعد 3 دقائق بضربة رأسية من عرضية توني كروس، إلا أن الكرة جاورت المرمى.

مد الماكينات استمر، ليهدر يوناس هيكتور فرصة جديدة في الدقيقة 57 بعد عرضية فيرنر النشط مع تحرره بدخول جوميز في مركز المهاجم الصريح.

فيرنر واصل انطلاقاته من الجهة اليسرى، وأرسل عرضية خطيرة في الدقيقة 72 من جديد أمام ارتباك القائد السويدي جرانكفيست الذي كاد يسجل في مرماه، إلا أن الكرة اصطدمت بالحارس.

في الدقيقة 82 تأزم الوضع الألماني، بعد تحصل جيروم بواتنج على بطاقة صفراء ثانية جراء التدخل في حق بيرج، والحكم استعان بقنية الفيديو لإشهار البطاقة المصيرية، ليترك مدافع بايرن ميونيخ زملائه في صراع وجودي.

في الدقيقة التالية أنقذ نوير بلاده من موت محقق بتصديه لرأسية جرانكفيست أمام متابعة البديل جون جوديتي الذي كاد يضع الطعنة الأخيرة في جسد الماكينات.

واصل لوف تجميد أوزيل على دكة البدلاء، وفضّل إقحام يوليان براندت كاستبدال ثالث في الدقيقة 87 بدلا من هيكتور.

جوميز كاد يصنع ما دخل لأجله بضربة رأسية في الدقيقة 88 بعد عرضية كروس، إلا أن الحارس أولسن صنع أحد أفضل تصديات مونديال روسيا، وأبقى على نتيجة التعادل قائمة.

أخطر الفرص الألمانية في اللقاء جاءت بالدقيقة الثانية من الوقت بدلا من الضائع، عندما سدد البديل براندت محطما القائم السويدي الأيمن، دون أن يقدر على هز الشباك.

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت بدلا من الضائع، أطلق توني كروس لمسته السحرية التي كانت بمثابة قبلة الحياة للجسد الألماني المهدد بالفناء.. كروس استغل ركلة حرة على حدود المنطقة قام رويس بلمسها، قبل أن يسددها لاعب وسط ريال مدريد بشكل رائع مسقطا الحارس أولسن المتألق.

بتلك النتيجة رفعت ألمانيا رصيدها لـ3 نقاط، فيما تجمد رصيد السويد عند 3 نقاط، لتتشباك حسابات المجموعة التي لم يضمن فيها أي منتخب تأهله أو خروجه حتى اللحظة.

اقرأ أيضا:

كوبر: لا يتفق 90% من المسؤولين مع طريقتي = عدم تحركي خطوة في التجديد

عضو اتحاد الكرة يرد على أزمة بيع تذاكر مصر في المونديال.. جروزني وغضب الحضري وصورة أبو هشيمة

رولدان الكولومبي يدير لقاء مصر والسعودية

خبر في الجول – إنتر في مفاوضات متقدمة مع تريزيجيه.. وحل الإعارة بعد الشراء مطروحا

في الجول يوضح.. هل طلب كارتيرون عودة صالح جمعة للأهلي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك