عضو اتحاد الكرة يرد على أزمة بيع تذاكر مصر في المونديال.. جروزني وغضب الحضري وصورة أبو هشيمة

السبت، 23 يونيو 2018 - 20:05

كتب : محرر في الجول

منتخب مصر

رد أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم على عدد من الأزمات التي طالت معسكر منتخب مصر في كأس العالم.

وودع منتخب مصر المونديال رسميا بالخسارة من روسيا 3-1 في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى، بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة ضد السعودية يوم الإثنين.

ودافع مجاهد أولا عن عملية بيع التذاكر الخاصة باتحاد الكرة، بعدما خرجت اتهامات ببيع تذاكر للجماهير من الحصة المخصصة لأسر اللاعبين.

وقال مجاهد لبرنامج "المدرج" على قناة "dmc sports: "لدينا بيان تفصيلي بكل التذاكر التي تخص اتحاد الكرة، بناء على الكشف الوارد من الاتحاد الدولي بأعداد التذاكر المباعة والتذاكر التي تم إرجاعها".

وتابع "اتحاد الكرة يحصل على 1050 تذكرة للمباراة الواحدة من أجل بيعهم بعدما طلبنا زيادة حصتنا من الاتحاد الدولي، وفور العودة سيتم الإعلان بالتفصيل عن سير عملية بيع التذاكر وثمنها".

وأوضح "لا يحق لنا الحصول بشكل مجاني إلا على 50 تذكرة فقط والباقي نقسمه على مجموعات بأسماء مختلفة، والضغط الأكبر على التذاكر كان خلال مباراة روسيا ولذلك عملنا على حل أزمات من واجه مشكلة مع تذكرته قبل المباراة".

الحضري

وانتقل عضو اتحاد الكرة للرد على اتهام عصام الحضري بإثارة أزمات في المعسكر من أجل المشاركة أساسيا.

وعن ذلك، قال مجاهد: "حضرت معسكرات كثيرة جدا لمنتخب مصر، والحضري في أفضل وقت له من ناحية التعاون مع الجهاز الفني وزملائه".

وأوضح "الحضري يساعد في حمل الأدوات ومعدات التمرين في التدريبات وملتزم في كل ما يخص المواعيد وغير ذلك، ولهذا اندهشت مما قرأته عن غضبه من عدم المشاركة في المباريات".

ثم أضاف "أعتقد أن هناك من الصحفيين من يلعب على وتر الأخبار المضمونة والقابلة للتصديق، مثل خبر غضب الحضري لأننا نعرف أن مشاركته تعني رقما قياسيا له".

ويمتلك الحضري صاحب الـ45 عاما فرصة كسر الرقم المسجل باسم فريد موندراجون حارس كولومبيا ليصبح أكبر لاعب سنا يشارك في تاريخ بطولات كأس العالم.

اختيار جروزني

أزمة أخرى تواجه اتحاد الكرة تخص سبب اختيار مدينة جروزني للإقامة بها خلال كأس العالم رغم بعدها عن المدن التي لعب فيها منتخب مصر.

ورد مجاهد "هيكتور كوبر هو من اختار جروزني لأسباب فنية، رغم أن هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد كان يخشى أن نُصدر فكرة للعالم أننا اخترناها لأسباب دينية".

واستدرك "لكن وجهة نظر كوبر هي أن الإقامة مثلا في سان بطرسبرج ستجعل معسكر المنتخب مثل نزهة أو حفلة بسبب أعداد الجماهير الكبيرة هناك، واختار جروزني بعدما شاهد الفندق والملعب والمطار ويكفي أن أقول إن البلد كلها تعمل لمصلحة الفريق".

وأكمل "قد تكون العزلة أثرت علينا لكن كوبر هو من اختار جروزني، وكما رأيتم فكل المشاكل التي يتحدث عنها الإعلام حدثت خلال إقامتنا في سان بطرسبرج قبل مواجهة روسيا".

وعن أزمة تصوير اللاعبين لفيديوهات في غرفهم، قال: "تصوير اللاعبين لفيديوهات خطأ ومخالفة، وتم التنبيه على الجهاز الإداري لهذا الخطأ وسيتم معاقبة المخطئ".

صورة أبو هشيمة

أكبر الاتهامات التي وُجهت لاتحاد الكرة كان السماح لرجل الأعمال أحمد أبو هشيمة بزيارة مران المنتخب والتقاط صور مع اللاعبين قبل يوم واحد من مواجهة روسيا.

ودافع مجاهد "أبو هشيمة كان العضو المنتدب لشركة إعلام المصريين وكان يمتلك الشركة الراعية لاتحاد الكرة وساهم بشكل كبير في مكافأت اللاعبين بعد التأهل لكأس العالم ومعسكرات الإعداد".

واستدرك "الآن هو ليس في منصبه ولكنه حضر إلى روسيا لمؤازرة المنتخب ولذلك رحبت به البعثة قبل المران والتقط صورا ثم رحل مع سيف زاهر قبل انطلاق المران".

مجاهد أتم "لم يحضر المران وأمن الفيفا كان سيمنعه من التواجد في الملعب لأن التصريح الخاص به مؤقت وليس ضمن التصاريح الرسمية للبعثة".

طالع أيضا

نسور بجناح مكسور

سيناريو واحد فقط يؤهل تونس إلى دور الـ16

أسوأ هزائم العرب في كأس العالم

بيان رسمي من اتحاد الكرة عن واقعة سعد سمير وكهربا

ماذا قال أزار بعد خماسية تونس

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك