ميدو يحكي - عن الخوف من كولينا واشتباك في سان سيرو أجبره على ترك روما

الجمعة، 23 فبراير 2018 - 13:54

كتب : لؤي هشام

ميدو مع روما

- (إعادة نشر) 10 أندية أوروبية. هي محصلة الفرق التي ارتحل أحمد حسام ميدو بين صفوفها خلال مشواره الذي امتد 12 عاما بالقارة العجوز.

ولكن من بين الأندية العشرة كان تجربته في روما تحمل الكثير من المعاناة. انضمام من مارسيليا في صيف 2004 قبل الرحيل معارا في يناير إلى توتنام ثم العودة في صيف 2006.

"روما كان مكانا صعبا، ومثلما تحدثنا عن أن صلاح انضم لتشيلسي في وقت مبكر فأنا أيضا انتقلت إلى روما في وقت مبكر من مسيرتي، كنت أبلغ 20 أو 21 عاما".

ويحكي ميدو وقائع قصته مع ذئاب العاصمة الإيطالية ويتحدث فيها عن رغبة الأسطورة فرانشيسكو توتي التي جعلت مشاركته مستحيلة، واشتباك حاد مع ابنة رئيس النادي وخوفه من الحكم المخضرم بييرلويجي كولينا.

وكل الآتي على لسانه في مقابلة مع "أون سبورت" عبر برنامج "الكالتشيو مع المحمودي"

"روما في ذلك التوقيت كان مختلفا، امتلك أسماء بشخصيات كبيرة مثل (فرانشيسكو) توتي و(أنطونيو) كاسانو و(سيموني) بيروتا و(وفنسنت) كانديلا و(ماركو) ديلفكيو غيرهم".

"في أول مباراة لي بالدوري الإيطالي كاد الحكم الشهير بييرلويجي كولينا أن يطردني، التحمت مع أحد اللاعبين بقوة فمنحني بطاقة صفراء، فقلت له بالإنجليزية إنه عندما يشاهدها على التلفاز بعد المباراة سيعلم بأنها لم تستحق الإنذار".

"حينها ظن أنني أقول له أنت لا شيء، وتحول فجأة أخبرني بعصبية شديدة أنه كولينا ولا يجب أن أحادثه بهذه الطريقة، حاولت تهدئته وأخبرته أنني لا أتحدث عنه".

"عمري في حياتي ما خفت من حكم ولكن حينما صرخ في وجهي شعرت بالخوف".

صورة ذات صلة

"روما كان يعاني من عدم القدرة على السيطرة على النجوم في هذا التوقيت مع المدرب لويجي ديل نيري، كاسانو رفض مبادلتي السلام قبل خروجه من أرض الملعب في أحد المباريات".

"وتكرر الموقف وقت سباليتي في مباراة السوبر أمام إنتر حين غضب توتي بسبب استبداله ولم يسلم علي أيضا عند خروجه".

"خسرنا من إنتر وبعد المباراة كاد أن يحدث اشتباك بيني وبين ابنة فرانكو سينسي رئيس النادي وقتها روزيلا (خلفت والدها في رئاسة النادي)، كان اشتباكا كبيرا في نفق ملعب سان سيرو".

"كنت أقف مع (زلاتان) إبراهيموفيتش وماكسويل ومينو رايولا وكيلي، اتجهت نحو رايولا وتحدثت معه وتطاولت علي، كانت مشكلة كبيرة للغاية وتطور الوضع".

"عندما سألت عما قالته علمت أنها تطاولت علي واضطروا لإخلاء المكان وقام رجال الأمن بتهريبها في سيارة، أجبروها على ركوب السيارة والمغادرة سريعا".

"كان هذا آخر يوم لي في روما، وبعدها انتقلت إلى توتنام".

"كان هناك إلحاح كبير من جانب سباليتي والمسؤولين في النادي من أجل بقائي، ولكن الموقف بالنسبة لي كان غير واضح".

"توتي تحدث في هذا الموسم عن رغبته في اللعب كمهاجم رغم أنه لم يلعب قبلها به أبدا، وسباليتي كان يلعب برأس حربة واحد".

"مينو أخبرني بانه كان يتوجب بقائي ولكنني قلت له إن بإمكاني منافسة أي لاعب في العالم إلا توتي في روما".

شاهد خروج توتي دون مبادلة ميدو التحية من 1:20:55 إلى 1:21:14

"على سبيل المثال قبل مباراة إنتر في السوبر التي سبق ذكرها، كنت أحل في التشكيل الأساسي ولكن قبلها بساعات تغير الوضع وصار توتي هو الأساسي".

في هذا التوقيت شارك ميدو في الدقيقة 26 من الشوط الثاني حينما كانت النتيجة تشير إلى تقدم روما بثلاثة أهداف لهدفين، ولكن المباراة انتهت بفوز الأفاعي 4-3 في النهاية.

"سياسة نادي روما في وقت كثير من الاوقات كانت أقوى من المدرب وهذا ما لم يساعد على استمرار رودي فولر، طالب كاسانو بالخروج من التدريبات في أحد المرات ورفض الأخير الانصياع له".

"فألغى التدريب وطالب بعدها إدارة روما بتوقيع عقوبة على كاسانو ولكن الإدارة رفضت ليتقدم فولر باستقالته بعد 3 أسابيع فقط من توليه المهمة".

وشارك ميدو إجمالا مع روما في 15 مباراة لم يسجل خلالها أي هدف ولكنه صنع 3 أهداف إذ كان يلعب أحيانا في مركز الجناح.

اقرأ أيضا

صلاح: أتمنى من الشعب المصري أن ينتهج نهجي.. احلموا وأمنوا بقدراتكم في النجاح

الكاف يخطر الزمالك بموعد لقاء الذهاب أمام ديتشا في الكونفدرالية

قرعة الدوري الأوروبي – مواجهة نارية للنني مع أرسنال أمام ميلان

ربيع ياسين لـ في الجول: سأجوب المحافظات بحثا عن مواهب لمنتخب الشباب.. ولن ينضم إلا من يستحق

حوار في الجول – عبد العال: كوبر محظوظ بمجموعتنا.. وأرشح هذا اللاعب لقيادة هجوم مصر

صاحب مقصية الاتحاد لـ في الجول: قصدت تنفيذها.. تمنيت تكرار هدف صلاح أمين

بالفيديو - صلاح: منافسة كين وأجويرو صعبة.. وهدفي سأكشف عنه نهاية الموسم

التعليقات

قد ينال إعجابك