تحقيق في الجول - فضيحة الدرجة الرابعة.. خسارة قياسية بـ21 هدفا "العب وهديك 100 جنيه"

الخميس، 22 فبراير 2018 - 12:38

كتب : أحمد شاكر ومحمد البنا وأحمد العريان

فريق محلة مرحوم

يدخلون المباراة بآمال منعدمة وهم بحاجة للفوز بفارق 17 هدفا وخسارة المنافس للتأهل لدورة الترقي، لكن هذا تحقق، فهل هو تواطؤ من المنافس؟

أكبر نتيجة في تاريخ الكرة المصرية كانت بفوز الأهلي على الجونة 13 صفر في كأس مصر عام 2015 وفي أقوال أخرى غير مثبتة بفوز المصري على الإسماعيلي 18 صفر في دوري منطقة القناة، لكن مباراة جديدة ضربت كل الأرقام في الكرة المصرية بين فريقي سندبسط وعمال طنطا في دوري الدرجة الرابعة.

كان فريق سندبسط بحاجة للفوز على عمال طنطا بفارق 17 هدفا في الجولة الأخيرة من المسابقة مع انتظار خسارة محلة مرحوم أمام شباب المحلة للتأهل لدورة الترقي المؤهلة للدرجة الثالثة، وهذا ما تحقق بالفعل.

FilGoal.com حقق في الواقعة التي أثارت الشبهات حولها، وكشفنا تفاصيلها في النهاية.

الحدث – الجولة الأخيرة من دوري الدرجة الرابعة المصري

سندبسط يواجه عمال طنطا - مراقب المباراة: أبو الفتوح سعيدو

الحكام: محمود نادي – أحمد عقيلة - عبد الهادي مهدي – محمد البرول

_ _

محلة مرحوم يواجه شباب المحلة.

المباراتان في توقيت واحد منعا للشبهات.

محلة مرحوم يحتل المركز الأول في الترتيب وشباب المحلة ثانيا، فيما يأتي مركز شباب سندبسط في المركز الثالث وعمال طنطا هو صاحب المركز الأخير في الجدول.

تعادل محلة مرحوم وشباب المحلة يصعد بهما مباشرة إلى دورة الترقي على حساب سندبسط، لكن ذلك لم يحدث وفاز شباب المحلة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وعلى الجانب الآخر تحقق الأمر المريب، وفاز سندبسط على عمال طنطا 21 صفر ليتأهل الفريق رفقة شباب المحلة لدورة الترقي.

_ _ _

أنتم الآن عرفتم التفاصيل العامة للقصة وبالتأكيد بدأت الشكوك تثار في عقولكم حول أحداث اللقاء القياسي، وهذا ما يكشفه لكم FilGoal.com في التحقيق التالي.

نتيجة مباراة سندبسط وعمال طنطا لم تعتمد رسميا بعد، فنتيجة المباراة أثارت الشكوك في ذهن رئيس لجنة مسابقات منطقة الغربية مثلما حدث معنا تماما.

محي الكيلاني رئيس لجنة مسابقات منطقة الغربية لكرة القدم صرح لبرنامج "مع شوبير" قائلا كل ما يلي:

"لا يمكنني الحكم على نتيجة المباراة دون مستندات".

"لا يمكنني الحكم إلا من خلال تقارير مراقب المباراة والحكام، وبسبب تلك النتيجة غير العادية طالبت بتقارير منفصلة من حكام اللقاء".

"كان يفترض أن نجتمع الخميس لكنني للأسف سأكون مرتبطا بمراقبة مباراة إنبي والاتحاد السكندري، ولأن يوم الجمعة عطلة رسمية سيكون الاجتماع يوم السبت المقبل".

"سندرس المستندات. تقرير منفصل من الحكم وتقرير منفصل من المراقب وسنجري تحقيقات مع كل من تثار شكوك حوله".

"لو ثبت وجود تواطؤ سأكتب توصيات بشطب الفريق المتواطيء إن تواجد هذا الأمر في اللائحة أو على الأقل تجميد الفريق عام أو عامين".

"ولو ثبت تواطؤ أشخاص معينين سأعمل جاهدا على شطبهم. أنا رجل لي سمعتي وأبلغ من العمر 73 عاما، ولن أسمح أن تمس سمعة منطقة الغربية بسوء طالما أنني على قيد الحياة".

FilGoal.com اتصل أولا بحارس نادي محلة مرحوم المتضرر الذي لم يتأهل لدورة الترقي، لكن الصدفة قادتنا للخيط الذي وصلنا به للحقيقة.

حارس نادي محلة مرحوم علق بتأثر "ما حدث اليوم كان فضيحة بكل المقاييس، لن أتكلم كثيرا لكنني الآن أجلس مع محمد الغزالي مدرب عام نادي عمال طنطا بنفسه، وقد يفيدك هو أكثر".

محمد الغزالي مدرب عام نادي عمال طنطا والذي خسر 21 صفر. هو نفسه لم يكن يعلم ما الذي يجري على أرض الملعب.

الغزالي يروي شهادته عن المباراة، فيقول: "بدأنا الدوري وهدفنا تكوين فريق جديد بقوام أغلبه من مواليد عام 2000 بالإضافة لثلاثة أو أربعة لاعبين فقط من الفريق الأول".

"بدأنا بداية غير طيبة لكن حسننا من الفريق بعض شيء بعد ذلك. ندخل كل مباراة بهدف الفوز ولا نرغب في الخسارة بكل تأكيد".

"دخلنا المباراة ونحن نعلم أن على الطرف الآخر يلتقي فريقي محلة مرحوم وشباب المحلة ويكفيهما التعادل ليتأهلا سويا لدورة الترقي، وفي المقابل فريق سندبسط تحتاج للفوز 17 صفر علينا، وبكل تأكيد لا يوجد مدرب في العالم يقبل بالخسارة 17 صفر وأن يترك فريقه تسكن شباكه هذا الكم من الأهداف".

"لم نتواطأ أبدا في النتيجة ولكن ما حدث في المباراة لم يكن طبيعيا".

"تعرض أحد لاعبينا ويدعى أسامة بكار لإصابة قوية في الركبة وهو يعاني من اشتباه بقطع في الرباط الصليبي، وأثناء سقوطه على الأرض تلقى عرضا باستكمال اللقاء مقابل تقاضي مبلغ من المال وهذه هي الحالة الأولى".

لم يوضح مدرب عام عمال طنطا لـ FilGoal.com مصدر العرض المالي أو الرشوة بمعنى أدق أو من طلب منه استكمال اللقاء مصابا.

"بكار قال لنا أنه تلقى عرضا أثناء سقوطه على الأرض للحصول على مبلغ مالي مقابل استكمال اللقاء وعدم الخروج، واللاعب استمر ساقطا على الأرض باقي الشوط الثاني لا يستطيع الوقوف في الملعب بسبب الإصابة".

"حين علمنا بتلك الواقعة توجنها لمحمد البرول حكم الراية وأبلغناه فطالبنا بإخطار مراقب المباراة، وحين توجها لإخطار مراقب المباراة جاء يوسف الأزهري مدرب ورئيس نادي سندبسط وقال لنا (لاعبونا كورة)".

"الحالة الثانية كانت لحارس مرمانا الذي أصيب بشد في العضلة الضامة واضطررنا إلى استكمال المباراة بأحد المدافعين يحرس المرمى".

"وبعد فترة قصيرة تعرض لاعب آخر كبير في السن لإصابة ولم يستكمل اللقاء، فأكملنا المباراة بثمان لاعبين وخسرنا بتلك النتيجة".

"بين الشوطين وجدت مراقب المباراة يهددني باتخاذ إجراء إذا ادعى لاعبو فريقي الإصابة".

"بعض اللاعبين أكدوا لنا أنهم تلقوا عروضا بتلقي أموال لتفويت المباراة ورفضوها".

"بعض اللاعبين الكبار في الفريق لم يأتوا ولاعب واحد فقط من القوام الأساسي يبلغ من العمر 42 عاما ويدعى سامي كوارشي أتى، وهو الوحيد الذي كان يلعب ويقاتل حتى اللحظة الأخيرة، في حين باقي اللاعبين كانوا يلعبون بلا مبالاة".

الأمر بدأ يتضح بعض الشيء..

FilGoal.com تواصل مع أسامة بكار لاعب فريق عمال طنطا والذي أكمل اللقاء مصابا بحسب مدرب فريقه.

وقال بكار لـ FilGoal.com: "أقسم بالله أنني لم ولن أتقاضي أي أموال لتفويت المباراة، لكنني سمعت أن إداري الفريق تلقى مبلغا بالفعل".

كان هذا هو الخيط الأول في القضية..

أحد اللاعبين الآخرين في صفوف فريق عمال طنطا كان أكثر جرأة وقال الحقيقة بوضوح أكبر، لكنه طلب عدم ذكر اسمه ومن جانبنا تعهدنا له بذلك.

اللاعب الثاني قال لـ FilGoal.com: "كنا نلعب بدون خط دفاع تقريبا، الحارس البديل للأساسي بدأ المباراة وسكنت شباكه 4 أهداف في 10 دقائق، ثم قرر الجهاز الفني استبداله وشارك حارس آخر لكنه خرج مصابا".

"بين الشوطين طلب الجهاز الفني عدم استكمالنا للقاء بسبب شعوره بشيء غير طبيعي، لكن وليد الشرقاوي إداري الفريق وللعلم هو أيضا نجل رئيس النادي. أمرنا أن نستكمل اللقاء".

"في الشوط الثاني تعرضت لإصابة وخرجت من الملعب، لكن إداري النادي وليد الشرقاوي قال لي (كمل وهديك فلوس) قلت له كم فقال لي (العب وهتاخد 100 جنيه)".

"قلت له أنني لا أستطيع التحمل ولا يمكنني الاستمرار في الملعب وخرجت من اللقاء".

"وليد الشرقاوي لم يطلب مني تفويت المباراة، لكنه طلب مني عدم الخروج من الملعب واستكمال المباراة حتى لا يتم إلغاؤها".

هل تقاضى لاعبو الفريق أموالا لتفويت المباراة؟

اللاعب يرد "لا أستطيع الجزم لأنني كنت حريصا على أن أكون أخر الراحلين بسبب شكي بأنهم سيتقاضوا أموالا، لكنني لم أشاهد ذلك بعيني".

"رغم ذلك أنا متأكد أن هناك بعض اللاعبين تقاضوا أموالا، ثلاثة أو أربعة على ما يبدو فهذا ليس مستوى اللاعبين حتى حين نتواجه سويا كفريقي مواليد 1997 و2000".

"لم يتقاض كل اللاعبين أموالا، فأحد اللاعبين مثلا انهمر في البكاء أثناء وبعد المباراة بسبب النتيجة، وأسامة بكار مثلا كان يقاتل في الهجوم حتى أصيب".

"الجهاز الفني أيضا بريء من أي تهمة لأنهم أرادوا الانسحاب حين شعروا بشيء غير طبيعي، لكن الإداري هو من أصر على استكمال اللقاء".

سؤال قد يخطر ببالك الآن وهو "لماذا لم يغادر اللاعبون أرض الملعب إن لم يتلقوا أموالا لتفويت المباراة؟ على الأقل من لم يتقاض منهم.

ياسر عباس مدير الكرة في نادي محلة المرحوم المتضرر بعدم الصعود ربما فسر هذا الأمر في حديثه.

يقول عباس في تصريحات لـ FilGoal.com: "ما حدث هو مهزلة بكل المقاييس. أنت تتحدث معي الآن وأنا جالس مع بعض لاعبي عمال طنطا ممن لعبوا اليوم في تلك المباراة، ما حدث تحديدا هو تواطؤ من كل الأطراف بمن فيهم وليد الشرقاوي نجل رئيس نادي عمال طنطا".

وأضاف "يوسف الأزهري رئيس ومدرب نادي سندبسط عرض مبلغا ماليا على اللاعبين عاطف البهنسي، أسامة بكار وعبد الله نوح (فتلة) من أجل استكمال اللقاء مصابين"..

FilGoal.com: كم المبلغ؟

عباس: "البعض قال 100 والبعض قال 200 جنيه. بعض اللاعبين قبضوا والبعض الآخر لم يعجبهم الأمر".

ياسر عباس لا يرى أن اللاعبون فقط هم من تواطأوا لخروج تلك النتيجة، وهذا ما يتضح في الكلام التالي على لسانه.

"مراقب المباراة هدد اللاعبين بالشطب لو خرجوا من الملعب لأن خروج اللاعبين من الملعب يعني إلغاؤها وبالتالي احتساب النتيجة 2 صفر فقط".

"حكم المباراة احتسب 5 ركلات جزاء دون إنذار أي لاعب ممن ارتكبوا ركلات الجزاء حتى لا يتعرض أحدهم للطرد".

"المباراة تم نقلها من ملعب طنطا إلى ملعب الركبية. ملعب يوجد به خطان لمنطقة الجزاء وهو ملعب صغير جدا يسهل من عملية تسجيل الأهداف".

"أعتقد أن الجهاز الفني لعمال طنطا لم يتواطأ لأنه أراد إخراج اللاعبين من الملعب أكثر من مرة وفي كل مرة كان وليد الشرقاوي نجل رئيس النادي يمنعهم ومراقب المباراة يهددهم بالشطب".

"سأرسل شكوتي لثلاث جهات. اتحاد الكرة ووزارة الشباب والرياضة ومنطقة الغربية لكرة القدم. نصرف على الفريق منذ سنتين، ونحن المركز الأول ثم نخرج بسبب أموال؟

_ _

مركز شباب سندبسط من جانبه لم يقر بأي تواطؤ.

يوسف الأزهري رئيس مركز شباب سندبسط ومدربهم قال في تصريحات لبرنامج "مع شوبير": "كنا نلعب في ملعب صغير جدا اسمه الركبية بسبب اعتذار عمال طنطا عن عدم إقامة المباراة في ملعبهم بسبب ارتباطهم بنشاط رياضي آخر، وهذا الملعب يمكن أن أسجل فيه الأهداف بأي وقت بسبب صغر حجمه".

وأضاف "بعض المدربين من مجموعات أخرى وقد يواجهونا في دورة الترقي كانوا يتابعون اللقاء من الملعب، وبإمكنك سؤالهم هل كانت المباراة عادية أم مسرحية؟".

الأزهري أكمل "لماذا فزنا في الدور الأول بهدفين مقابل هدف والدور الثاني 21؟ لأننا في الدور الأول كان أغلب لاعبونا يغيبون بسبب ارتباطهم بالجيش، والآن نضم لاعبون من الدوري الممتاز من المقاولون العرب وغزل المحلة وغيرهم.. هناك فروق كبيرة بين الفريقين وأقسم بالله العظيم فريقي لعب بشرف".

الأمر نفسه اتفق فيه إبراهيم صلاح لاعب فريق دندبسط.

وقال إبراهيم صلاح لبرنامج "الغندور والجمهور": "كنا نواجه حصالة المجموعة ولا يملكون أي نقطة. محلة مرحوم فاز عليهم 13 صفر وهم معتادين على الخسارة بنتائج كبيرة".

وتساءل "لماذا لم يفز محلة المرحوم على شباب المحلة وتأهل لدورة الترقي؟"

وأكمل "مراقب الحكام كان موجودا وفزنا اليوم باللقاء لأننا فريق كرة، تعبنا طيلة الموسم وسننافس على التأهل للممتاز (ب) وليس البقاء في الدرجة الثالثة".

يؤكد FilGoal.com امتلاكه لتسجيلات صوتية بمعرفة المصادر بتصريحاتهم.

اقرأ أيضا:

إبهار محمد صلاح يمتد إلى خارج الملعب.. "إنه ليس المسيح!! وشخص عظيم"

المقاصة: القيعي يتعنت في صفقة أنطوي بسبب عدم انتقال سامي والشحات للأهلي

مصر للمقاصة: نعاني من بعد إيهاب جلال

بالفيديو – مورينيو يعانق مراسلا صحفيا تجنب سؤاله عن بوجبا!

فيديو أهداف الأربعاء – ريال مدريد يفوز في الليجا.. وروما يسقط في دوري الأبطال

التعليقات
قد ينال إعجابك