بعد الهدف الـ500.. ماذا تخبرنا طريقة تسجيل الأهداف عن كرة قدم الدوري المصري

السبت، 17 فبراير 2018 - 21:43

كتب : فادي أشرف

طريقة تسجيل الأهداف في الدوري المصري

سجلت فرق الدوري المصري 503 أهداف عن طريق 217 لاعبا بعد 214 مباراة في البطولة. المعدل التهديفي وصل لـ2.3 هدف في المباراة وهو معدل جيد. لكن كيف تم تسجيل هذه الأهداف؟

طريقة تسجيل الأهداف تخبرنا الكثير عن أساليب اللعب في الدوري المصري. الطرق التي تستغلها فرق الدوري المصري لتسجيل الأهداف هي بالطبع مؤشر يوضح الطرق التي تنتهجها الفرق للفوز في المباريات.

مثلا، من أصل 503 أهداف في الدوري المصري، و72 سجلوا من ضربات جزاء بنسبة تصل إلى 14.3%.

أكثر الفرق التي سجلت من نقطة الجزاء هم الأسيوطي سبورت ومصر للمقاصة والأهلي بـ8 ركلات جزاء لكل منهم. بعدهم يأتي المصري بـ7 ركلات جزاء والإسماعيلي بـ6 ركلات جزاء وبتروجيت بـ5 ركلات جزاء.

عدد مرات التسجيل من نقطة الجزاء قد لا يكون معبرا عن أساليب اللعب بشكل واضح وإن كان له دلالات أخرى، لكن استغلال الكرات الثابتة قد يوضح ذلك أكثر.

92 هدفا من أهداف الدوري المصري تم تسجيلها بوتيرة واحدة. عرضية من لعب مفتوح ثم هدف. 18.2% من كل الأهداف.

لا يوجد فريق استغل الكرات العرضية من اللعب المفتوح أكثر من الاتحاد السكندري (9 أهداف)، يأتي بعده الأهلي والمصري وسموحة (8 أهداف).

ماذا عن الكرات الثابتة؟

مع وضع كل أنواع الكرات الثابتة في الاعتبار (ركنيات، أخطاء مباشرة، التسجيل من اللمسة الثانية بعد لعب الخطأ)، 11.3% من كل الأهداف التي تم تسجيلها في الدوري المصري نتجت عن كرات ثابتة. 57 هدفا بالتحديد.

15 هدفا سجلوا عن طريق الركنيات. لا يوجد فريق استغل الركنيات في الدوري أكثر من الأهلي وطلائع الجيش والاتحاد السكندري (مرتين).

بقية الـ57 هدفا جاءت عن طريق استغلال الأخطاء المباشرة وغير المباشرة.

لم تستغل الفرق الركلات الحرة نحو المرمى مباشرة سوى في 16 مناسبة. أكثر الفرق التي سجلت من الركلات الحرة المباشرة هي الاتحاد السكندري بـ3 مرات، شكرا لأحمد موسى كابوريا الذي سجل من تلك الوضعية مرتين، والمقاولون العرب بنفس العدد من الأهداف بفضل محمد سمير أيضا الذي سجل مرتين.

ثالث أكثر فريق سجل من الركلات الثابتة كان طنطا، بضربتي التونسي سيف الدين الجزيري.

رغم وجود عدد كبير من المسددين في الأهلي والزمالك لكن كلاهما لم يسجل سوى مرة وحيدة من الركلات الثابتة. أحمد الشيخ سجل للأهلي ومؤيد العجان سجل للزمالك.

في المقابل، سجلت الفرق 27 هدفا عن طريق استخدام الكرات الثابتة بشكل غير مباشر. نسبة تصل لـ5.3% من كل الأهداف المسجلة في البطولة.

أكثر فريق استغل الركلات الحرة بشكل غير مباشر كان المصري البورسعيدي (5 مرات)، بعده الإسماعيلي وسموحة (4 مرات).

إذا وضعنا الأمور في نصابها بالنسبة للفرق، ستجد فريقا مثل المصري سجل 14 هدفا عن طريق الكرات الثابتة بشكل مباشر أو غير مباشر والكرات العرضية من أصل 36 هدفا سجلها عموما. حوالي 39% من أهداف فريق المدرب حسام حسن جاءت بتلك الطريقة.

الاتحاد السكندري أيضا يستغل العرضيات والكرات الثابتة بشكل متميز – 13 هدفا من أصل 29 سجلهم في الدوري جاءوا بتلك الطريقة بنسبة 45%.

إجمالا، سجلت الفرق المصرية 90 هدفا من ضربات رأسية فقط. 18% تقريبا من أهداف البطولة.

تفوق المصري البورسعيدي يظهر هنا بشكل أوضح، حيث سجل 14 هدفا بالرأس. الاتحاد السكندري سجل 8 أهداف بالرأس.

من أقل الفرق التي استغلت الرأسيات بالنظر إلى قدرات مهاجميها ومدافعيها هما الأهلي بـ7 أهداف والزمالك بـ3 أهداف فقط بالرأس.

الفرق الأكثر صناعة للفرص

هنا جمعنا وتيرة الأهداف التي صنعت عن طريق تمريرة مباشرة إلى لاعب تضعه في موقف يمكنه من تسجيل هدف، انفراد مثلا أو شبه انفراد بمرمى الخصم.

244 هدفا سجلوا بهذه الطريقة. 48.5% من أهداف الدوري المصري سجلت بهذه الوضعية التي تشير إلى أمر جيد في لعب كرة القدم. لاعب يمرر إلى آخر فيسجل ما يعني حدوث جملة تكتيكية ما تعاون فيها لاعبو الفريق في اللعب المفتوح.

هنا يتألق متصدر الدوري الأهلي الذي يثبت – حسب كثير من المحللين – تفوقه الفني على بقية الفرق. من أصل 55 هدفا سجلها الأهلي في الدوري 39 جاءوا بهذا الشكل.

أحد أكثر الفرق التي تستغل اللعب المفتوح في إيصال اللاعبين إلى موقف قريب من المرمى كان مصر للمقاصة بـ23 هدفا.

الإسماعيلي أيضا سجل 20 هدفا بهذه الطريقة، أما الزمالك فلم يسجل بهذه الطريقة سوى 14 مرة.

في المقابل يأتي طنطا في مؤخرة الفرق التي تسجل بهذه الطريقة بـ7 أهداف فقط.

الطريق الذهبي للوصول إلى المرمى في الدوري المصري

لا ليست الكرات الثابتة أو التمريرات المباشرة لتضع اللاعب قرب المرمى. الطريق الذهبي للوصول إلى المرمى في الدوري المصري هو التسديد المباشر من اللعب المفتوح.

339 تسديدة، سواء من داخل المنطقة أو خارجها، سكنت شباك فرق الدوري المصري. 67% من أهداف الدوري المصري جاءت عن طريق استغلال أي موقف خلال اللعب المفتوح في تسديدة مباشرة على المرمى. قد تتداخل تلك الإحصائية مع سابقتها الخاصة بصناعة الفرص ووضع الزميل في موقف مناسب للتسجيل ولكن العنوان الشامل هنا هو التسديد المباشر على المرمى باستعمال القدمين فقط. هنا لا يوجد ركلات ثابتة أو عرضيات أو رأسيات.

الأهلي تصدر تلك النقطة بـ36 هدفا، الاتحاد السكندري سجل 24 تسديدة، الزمالك سجل 22 مرة بهذه الطريقة، الإسماعيلي سجل 20 مرة.

ماذا تخبرنا الأرقام إذا؟ فتش عن ركلات الجزاء

المتابع للدوري المصري يرى أن – مقارنة بالدوريات الأوروبية أو الخليجية – فإن عدد الأخطاء خلال المباراة أكثر في البطولة المصرية ولكن في المقابل لا يتم استغلال ذلك الأمر في عملية تسجيل الأهداف.

مثلا في بطولة يورو 2012، 27.6% من الأهداف سجلت عن طريق الكرات الثابتة واستغلالها. في الدوري المصري يصل الأمر إلى 11.3%. بالنظر إلى أن تلك بطولة مجمعة لم تشهد تسجيل سوى 76 هدفا.

النسبة الطبيعية في كل البطولات هي أن تصل كل الأهداف من الكرات الثابتة لنسبة بين 25% و40%.

في المقابل، أثبتت دراسة أجرتها أكاديمية الولايات المتحدة للرياضة أن 72.4% من أهداف بطولة يورو 2004 جاءت عن طريق اللعب المفتوح. في بطولة الدوري المصري تلك النسبة وصلت لـ66.2% فقط.

النسبة التي تشكل الفارق في الدوري المصري هي عدد ركلات الجزاء. 95 ركلة جزاء تم احتسابها في الدوري المصري بمعدل 0.44 ضربة جزاء في المباراة الواحدة.

الرقم ضخم؟ يكفي أن تعلم أن في الدوري الإنجليزي حتى الآن – بعد 270 مباراة – لم يتم احتساب سوى 61 ركلة جزاء بنسبة 0.23 ركلة جزاء للمباراة الواحدة.

الرقم الضخم الخاص بضربات الجزاء قد يتم النظر له بأكثر من شكل. احتساب الكثير من ركلات الجزاء قد يعني هجوما كاسحا من قبل الفرق بالشكل الذي لا يسع للخصوم التعامل مع هذا الهجوم سوى بارتكاب ركلات الجزاء. الأمر منطقي بالنظر لأن أكثر الفرق حصولا على ركلات الجزاء هي الفرق الهجومية مثل الأهلي والأسيوطي ومصر للمقاصة.

ولكن في المقابل يمكن أن تنظر للأمر من جهة أخرى هو أن كثرة احتساب ركلات الجزاء تعيق اللعب في وقت قد لا تستحق المخالفة احتساب ركلة جزاء ومن الأفضل استمرار اللعب.

*جميع الأرقام مقدمة لنا من أصدقائنا في KoraStats .

اقرأ أيضا

مصدر في الزمالك لـ في الجول: إيهاب جلال يبدي رغبته في عودة مصطفى فتحي

عبد الحفيظ: نتعامل بهدوء في ملف التجديد لفتحي والسعيد.. لسنا من هواة التصوير مع الصفقات

حوار – صلاح يتحدث عن الأفضل الذي لم يأت مع ليفربول.. وعلم الملك المصري

مصدر مقرب من رضوان لـ في الجول: مسؤولو الأهلي لا يقولون الحقيقة.. وهذا كل ما حدث

بالفيديو – مقصية في العارضة وفرصة من على الخط في ملخص حجازي ضد ساوثامبتون

عبد الحفيظ: الأهلي يحترم العقود وهناك بند يتيح للمقاصة ضم أنطوي.. وعمرو جمال مستمر

بالفيديو – صالح يصنع والعارضة تحرمه من هدف رائع في انتصار الفيصلي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك