خاص حوار في الجول – عمدة جروزني يتحدث عن استقبال منتخب مصر في كأس العالم

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 - 12:30

كتب : أمير عبد الحليم

منتخب مصر في جروزني

كانت مدينة جروزني اختيار الجهاز الفني لمنتخب مصر من أجل الإقامة بها خلال المشاركة في كأس العالم بروسيا، ويحاور FilGoal.com السيد مسلم هوشييف عمدة المدينة عن استقبال الفراعنة والجمهور المصري.

وأعلن منتخب مصر الإقامة في جروزني خلال كأس العالم بناء على اختيار هيكتور كوبر المدير الفني الأرجنتيني، رغم بعد المسافة عن يكاتيرنبرج وسان بطرسبرج وفولوجراد التي تستضيف مباريات الفراعنة. ( اقرأ التفاصيل )

وأرجع كوبر اختياره لجروزني إلى ملاعبها والطقس المناسب للاعبين المصريين. ( اقرأ تصريحاته )

وعن اختيار منتخب مصر لجروزني وكيف تستعد المدينة لاستقبال بعثة الفريق والمشجعين المصريين، يتحدث FilGoal.com مع السيد مسلم هوشييف.

  • كيف يمكن أن تكون جروزني الاختيار الأمثل لاستقبال منتخب مصر خلال كأس العالم؟

منتخب مصر اختار جروزني للإقامة بها، وهنا نحن نمتلك فنادق على مستوى أمني عال وتتفق مع القوانين الخاصة بإقامة ضيوف حادث عالمي كبير مثل كأس العالم.

سيقيم منتخب مصر في "كانافاس" وهو فندق 5 نجوم وبالقرب منه يوجد استاد يُصنف ضمن الأفضل في روسيا وأرضيته من العشب الصناعي.

وسيكون أيضا هناك مستشارون في الفنادق من أجل توفير سبل الراحة والترفيه وسيقدمون رحلات لمشاهدة معالم جروزني.

أؤكد أننا قمنا بكل التحضيرات اللازمة ووفرنا موظفين يتحدثون اللغات العربية والإنجليزية والألمانية من أجل استقبال كل الوفود الأجنبية.

  • كما تعلم سيقضي منتخب مصر الأيام الأخيرة من شهر رمضان في جروزني، كيف تساعد الخلفية الإسلامية للمدينة الفريق؟

هناك الكثير من المساجد في جروزني، بالإضافة إلى أن كل فندق لديه مكان مخصص للصلاة.

وكذلك توجد أيضا محلات لبيع أغذية "حلال"، وكل المنتجات طبيعية وتشتهر بها جمهورية الشيشان.

وكما تعرفون فأغلب مواطني الشيشان مسلمون ولذلك تغلق المطاعم أبوابها في وقت الصيام خلال شهر رمضان، وتفتح في المساء وتظل تعمل حتى وقت متأخر من الليل ليتناسب ذلك مع وقت السحور.

ومع ذلك، بالتأكيد نرحب بكل ضيوفنا من أصحاب الديانات الأخرى. فإذا استقبلنا مسلمين لديهم أسبابهم لعدم الصيام وغير مسلمين سيجدون منا كل الترحيب والاستضافة الجيدة ولن يعانوا لتناول وجباتهم.

  • لم يتأهل منتخب مصر لكأس العالم منذ فترة طويلة ولذلك من المتوقع سفر عدد كبير من المشجعين، كيف تستعد جروزني لاستقبال الجمهور المصري؟

نعم، نتوقع حضور أعداد كبيرة من المشجعين المصريين خلال هذه الفترة، ويوجد أكثر من مركز تابع لنا سيقوم بتوفير عدد كاف من المتطوعين لإعداد خطة الترحيب واستضافة المنتخب المصري ومشجعيه.

وسنقوم أيضا بتخصيص منطقة للمشجعين من أجل الاجتماع بالمنتخب المصري.

لا تقلقوا، سنوفر كل شيء حتى يشعر منتخب مصر والمشجعون بالراحة خلال فترة إقامتهم في جروزني والتعرف على تاريخ الشيشان والمعالم السياحية في المدينة.

بشكل مبدئي، حددنا فندق "جروزني سيتي" لاستقبال المشجعين المصريين وهو يتسع لاستقبال 327 ضيفا وهناك أيضا فندق "كانافاس" الذي سيقيم فيه المنتخب المصري ويتوافر به 120 غرفة.

وتوجد فنادق أخرى في المدينة يمكن أن يشعر فيها المشجعون بالراحة خلال فترة الإقامة.

  • ولكن هناك قلق من بُعد جروزني عن المدن التي تستضيف المباريات، ما الحل لهذه المشكلة؟

جروزني تمتلك مطارا مطابقا لكل المواصفات العالمية، وتستغرق الرحلات من جروزني إلى المدن التي تستضيف المباريات من ساعتين إلى 5 ساعات فقط.

ولذلك واثق من أن المسافة لن تشكل أي مشكلة على الفريق المصري أو المشجعين.

  • وما المزايا التي تقدمها جروزني لمنتخب مصر عن أي مدينة أخرى؟

جروزني مناسبة للمنتخب المصري من الناحية الدينية وأيضا مناخيا، وسيجدون هنا كل الظروف المناسبة للإقامة والتدرب استعدادا للمباريات.

يوجد لدينا ملاعب جيدة والشعب ودود وطيب.

  • وماذا عن الملاعب؟

تمتلك جروزني 3 ملاعب هم استاد أخمات أرينا واستاد بيليمخانوفا بالإضافة إلى استاد "أكاديمية رمضان"، وجميعهم حصلوا على ترخيص الفيفا مع ترخيص اليويفا باستيفاء الشروط المطلوب توافرها.

ويستطيع منتخب مصر التدريب على أي منهم.

  • هل اختارت فرق أخرى جروزني للإقامة بها؟

المنتخب السعودي أيضا اختار جروزني للإقامة بها خلال كأس العالم.

  • في النهاية، هل تود إطلاعنا على بعض التفاصيل الخاصة بتاريخ جروزني وشعبها؟

جروزني مدينة حديثة نوعا ما ولكن تاريخها كبير وهذا العام نحتفل بمرور 200 عام على تأسيسها.

ولأكون صريحا هناك أشياء إيجابية وأخرى سلبية في تاريخنا، ولكن مع كل الاضطرابات والظروف التي عاشتها المدينة كانت تحيا، فالمدينة تعرضت للدمار مرتين في بداية القرنين 20 و21 وبسبب الحروب كانت على حافة الانهيار حتى أنقذها أحمد قديروف الرئيس الأول لجمهورية الشيشان ومع إرادته القوية بقيت جروزني على خريطة العالم حتى أصبحت مدينة جميلة كما تروها الآن.

وضع أحمد قديروف أساسا متينا لإحياء جروزني وجعلها قوية ومن بعده استكمل رمضان قديروف المهمة بكل قوة حتى تصبح من أجل المدن في روسيا، وجروزني الآن المدينة الأكثر سلمية وراحة في البلاد.

واليوم جروزني هي أكثر مدينة جاذبة للسياحة والاستثمارات، ولن تجد هنا أماكن تدعو للفجور أو تناول الخمور، ولكن ستجد المساجد والمدراس والمؤسسات التعليمية والثقافية مع الأماكن الرياضية.

ورغم أن أغلبية سكان جروزني من الشيشانيين إلا أن جميع الأعراق موجودة هنا، والشعب مضياف. لكن أكون مبالغا إذا قلت إنهم على أتم استعداد لدعوتك لمشاركتهم في أخر طعام لديهم ودائما ستجد يد المساعدة ممدودة إذا وقعت في أي مشكلة.

أريد أن أؤكد أن حسن الضيافة من الأشياء التي تميز شعب جروزني، ولذلك نتطلع للترحيب بمنتخب مصر ونضمن لهم أفضل استقبال وكل الدعم في مشوارهم خلال كأس العالم.

اقرأ أيضا:

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس