قبل رحيل سانشيز.. أندية ندمت على ترك نجومها لمنافسيها

الإثنين، 15 يناير 2018 - 20:26

كتب : رامي جمال

سانشيز - أرسنال

يبدو إننا سنكون على موعد مع انتقال تاريخي جديد بين فريقين غريمين تقليديين إن أتم أليكسيس سانشيز رحيله من أرسنال إلى مانشستر يونايتد خلال سوق الانتقالات الشتوية.

ونشر موقع "فور فور تو" الإنجليزية تقريرا مطولا عن تسعة لاعبين جعلوا أنديتهم يندمون على تركهم يرحلون والانضمام لمنافسيهم التقليديين.

أندريا بيرلو (ميلان إلى يوفنتوس)

في صيف عام 2011 كان أندريا بيرلو زائدا عن احتياجات ميلان –نعم هذا ما حدث- وقررت الإدارة حينها عدم تجديد تعاقد لاعب خط الوسط الإيطالي.

لذا انتقل صاحب الـ32 عاما مجانا إلى يوفنتوس الذي كان يطمح إلى استعادة أمجاده والتتويج بالبطولات بعد سنوات من الغياب عقب السقوط للدرجة الثانية في أعقاب فضيحة الكالتشيوبولي.

ومثلما كان بيرلو أحد أهم أعمدة ميلان في التتويج بلقبي دوري إيطالي ومثلهما لدوري أبطال أوروبا قاد البيانكونيري للفوز بأربع بطولا متتالية للدوري الإيطالي.

أندي كول (نيوكاسل إلى مانشستر يونايتد)

في يناير عام 1995 كشف كيفين كيجان المدير الفني لنيوكاسل عن رغبته في عدم بقاء مهاجم الفريق أندي كول معه ووافق على رحيله.

اللاعب الذي سجل 55 هدفا في الدوري الإنجليزي خلال 70 مباراة مع نيوكاسل دخل في خلاف مع مدربه بسبب عدم التدرب بشكل جيد واتهام الميدر الفني له بالتخاذل خلال المران، فيما قال كول إنه كان يعاني من إرهاق.

وبالفعل قرر مانشستر يونايتد استغلال الموقف لصالحه وضم كول ليتوج اللاعب معه بخمسة ألقاب للدوري الإنجليزي منهم واحد على حساب نيوكاسل نفسه في موسم 1996-1997 بفارق سبع نقاط.

يوهان كرويف (أياكس أمستردام إلى فينورد)

يعد يوهان كرويف أحد أساطير أياكس أمستردام عبر تاريخه الطويل حينما ارتدى قميصه على مرتين وفي كليهما قاده للتتويج بالبطولات.

لكن في عام 1983 قرر أياكس عدم التجديد لكرويف رغم تتويجه بالثنائية المحلية لذا قرر الأسطورة الهولندية الرد بطريقة قاسية للغاية وانضم للغريم التقليدي فينورد.

وهناك صنع كرويف المزيد من التاريخ.

قاد كرويف فينورد للتتويج بالثنائية المحلية بل وتوج بلاعب الموسم في هولندا ليثأر بطريقة قاسية من قرار أياكس بعدم تجديد تعاقده.

روبن فان بيرسي (أرسنال إلى مانشستر يونايتد)

في صيف عام 2012 جلس فان بيرسي وممثليه مع أرسنال مطالبين النادي بعدم اتخاذ سياسة بيع اللاعبين هي السمة الأساسية له ودعم الفريق للتتويج بالبطولات.

لكن أرسنال لم يرغب في تغيير فلسفته لذا قرر روبن هود الرحيل مع وجود عرض من يوفنتوس وآخر من مانشستر يونايتد.

واختار المهاجم الهولندي الانضمام إلى كتيبة المدرب التاريخي للشياطين الحمر السير أليكس فيرجسون مقابل 24 مليون جنيه إسترليني وهو بعمر الـ29.

حينها اعتقد أرسنال أنه ربح الكثير من رحيل روبن هود خاصة مع كثرة إصاباته وضم حينها لوكاس بودولسكي وأوليفييه جيرو.

ولكن تألق فان بيرسي وسجل 26 هدفا قاد بهم يونايتد لتحقيق لقب الدوري للمرة الـ20 في تاريخه والأخير في مسيرة فيرجسون قبل اعتزاله.

كارلوس تيفيز (مانشستر يونايتد إلى مانشستر سيتي)

في عام 2009 لم يرغب فيرجسون في ضم كارلوس تيفيز بشكل نهائي من وست هام بعد استعارته لعامين وتركه يعود إلى الهامرز لينضم منه إلى صفوف الغريم التقليدي للشياطين الحمر، مانشستر سيتي.

جاء ذلك بعد توتر في العلاقة بين تيفيز وفيرجسون وانتقاد المهاجم الأرجنتيني لمدربه لعدم ضمه بشكل نهائي.

وأكد المدرب الأسكتلندي أن تيفيز لا يستحق دفع 25 مليون جنيه إسترليني لضمه كما قام سيتي بذلك، لكن فيرجسون كان مخطئا.

سجل تيفيز 52 هدفا مع سيتي في أول موسمين وقاده للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ 44 عاما على حساب يونايتد نفسه.

نجولو كانتي (ليستر سيتي إلى تشيلسي)

بعد التتويج التاريخي بلقب الدوري الإنجليزي في موسم 2015-2016 قرر كانتي الرحيل عن ليستر سيتي لينضم إلى تشيلسي.

تلك الصفقة ظهرت آثارها بشكل واضح على الثعالب الذين عانوا من أزمة واضحة في وسط الملعب بعد رحيل لاعب خط الوسط الفرنسي.

في المقابل فإن تشيلسي استفاد كثيرا ونجح في الفوز بلقبه الثاني في ثلاثة مواسم.

لويس فيجو (برشلونة إلى ريال مدريد)

رأى لويس فيجو أنه لا يحصل على التقدير المناسب له في برشلونة لذا قرر الرحيل إلى الغريم التقليدي ريال مدريد مقابل 37 مليون جنيه إسترليني كرقم قياسي آنذاك.

اُتهم فيجو بالخيانة وألقت جماهير برشلونة عليه رأس خنزير خلال الكلاسيكو في ملعب كامب نو.

لكن فيجو توج بالكرة الذهبية في عام 2000 وبعد سبعة أشهر فقط توج بلقب الدوري مع ريال مدريد ثم دوري أبطال أوروبا بعد ذلك بعامين.

آشلي كول (أرسنال إلى تشيلسي)

في عام 2006 في اليوم الأخير من سوق الانتقالات الصيفية أجرى تشيلسي وأرسنال صفقة تبادلية برحيل ويليام جالاس إلى المدفعجية مقابل ذهاب آشلي كول إلى الزرق.

صفقة جعلت جمهور أرسنال يشتعل غضبا بسبب التخلي عن أحد أفضل من يلعب في مركز الظهير الأيسر في العالم.

وخلال تلك الفترة كان من الواضح مسار كل ناد، فتشيلسي ينفق الأموال ويدعم صفوفه للمنافسة على الألقاب فيما يتخلى أرسنال عن نجومه.

وبالفعل توج كول مع تشيلسي بالعديد من الألقاب الكبرى فيما رحل عن أرسنال أبرز نجومه مثل تيري هنري وسيسك فابريجاس وسمير نصري وروبن فان بيرسي ليتوجوا ببطولات مع أنديتهم الجديدة.

روبرتو باجيو (يوفنتوس إلى ميلان)

في صيف عام 1995 ورغم التتويج بالدوري الإيطالي قرر يوفنتوس إنهاء مسيرة باجيو التي استمرت مع الفريق لخمس سنوات ورحل صوب ميلان مع المدرب فابيو كابيللو خاصة في ظل سطوع نجم اللاعب الشاب أليساندرو ديل بييرو.

وعلى الرغم من أن باجيو لم يقدم أفضل أداء له مع ميلان مثلما حدث مع يوفنتوس إلا أنه توج بلقب الدوري مع الروسونيري بعد أشهر قليلة من رحيله عن البيانكونيري.

طالع أيضا

22 لاعبا في قائمة الأهلي الإفريقية.. بدون صالح وربيعة وباكا

خبر في الجول – البدري يوافق على رحيل أحمد عادل.. والحسم عند الخطيب والقيعي

المقاصة: عدم موافقة الأهلي = ضم عبد المنعم في الصيف.. وتغيير محتمل في ثلاثي الزمالك

عماد فتحي.. "الجوكر" الذي يخدم استراتيجية جلال ويهدد لاعبي وسط الزمالك

نانا بوكو لـ في الجول بعد الانضمام للزمالك: تحقق حلمي بالانضمام لفريق كبير

التعليقات
قد ينال إعجابك