كتالوج - كيف تصبح الضحية المثالية لفريق يدربه جوارديولا

الثلاثاء، 05 ديسمبر 2017 - 17:34

كتب : إسلام مجدي

جوارديولا

"هذا هو الدوري الإنجليزي تعلمت ذلك منذ الموسم الماضي". كانت تلك كلمات جوسيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي عقب مواجهة برايتون الأولى في الدوري والتي فاز بها فريقه بنتيجة 2-0.

جوارديولا هذا الموسم مختلف كليا عما كان عليه الموسم الماضي، نتذكر سويا كم مرة قيلت له جملة "أهلا بك في الدوري الإنجليزي" وكم بدا سيتي ساذجا للكثير من المحللين والصحفيين خاصة مع خروجه خالي الوفاض من البطولات، لكن هذا الموسم؟ سيتي يتصدر بفارق 8 نقاط عن أقرب منافسيه مانشستر يونايتد.

المدرب الإسباني أوضح وجهة نظره منذ بداية الموسم الجاري موضحا أن فريقه سيتحكم بكل مباراة لكي تصبح الأمور ف يديه دوما.

وصرح قائلا :"هنا في إنجلترا كل مباراة معركة، لكننا نتحكم في زمام الأمور لذا تصبح دائما أمورنا في أيدينا".

فريق جوسيب جوارديولا عابه في الموسم الماضي وأثناء بداية الموسم الجاري إهدار العديد من الفرص وهو بنفسه قال ذلك، خصمه يمنحه أفضلية حينما يلعب على المرتدات بذلك يقف مستسلما أمامه لبناء الهجمات.

قال بيب :"منذ الدقائق الأولى في مباراة برايتون كانت لدينا عدد من الفرص لكن الأهم أننا تحكمنا في الهجمة المرتدة الخاصة بهم وبالتالي وقفوا ولم نستقبل حتى منهم فرصة وحيدة، يجب أن نتحسن فيما يخص هجومنا".

وأوضح في مرة أخرى ضد بورنموث عن خصمه المفضل قائلا :"مواجهة بورنموث كانت صعبة للغاية علينا لأنه كان يلعب كرات طولية، وكان يلعبها بطريقة منظمة، ويلعب أيضا على الكرات الثابتة، لكننا كنا نعتمد نظاما يضغط الخصم".

يقول ديفيد بلات مساعد مدرب مانشستر سيتي السابق في الفترة من 2010 وحتى 2013 في الاستوديو التحليل لقناة "بي إن سبورتس" :"سيتي يحب كثيرا أن يلعب ضد خصم يتراجع ويلعب على المرتدات، حينها لن يكلفه ذلك الكثير، لأنه يمتلك السرعات الكافية لإيقاف تلك المرتدة وعرقلتها قبل ذلك الوقت".

وأردف "لكن هناك مشكلة واضحة إنه لا يجيد الدفاع ضد الكرات الطولية والثابتة وبدا ذلك واضحا منذ الموسم الماضي".

وأضاف "رأينا ذلك مع برشلونة، كان يهيمن على المباراة ويتراجع خصمه كثيرا في وسط ملعبه، وبالتالي تكون هناك مساحات الخصم يكون كالفريسة السهلة للغاية، لكن إن كان يلعب على الكرات الثابتة؟ نتذكر كيف فعلها ريال مدريد نسخة مورينيو وأهداف رافاييل فاران ضد برشلونة".

وواصل "خصم جوارديولا أيا من كان حتى الآن يعود للدفاع بخط واحد في منطقة الجزاء وبالتالي حينما يتخطاه يصل إلى المرمى".

وأتبع "سيتي لا يجد من يجرده من استحواذه من يبادله الطرف ولو قليلا من يبد متماسكا، إن استسلمت لاستحواذه وتراجعت فستخسر ربما ليس بنتيجة كبيرة لكنك ستخسر".

يتابع أندي جراي مهاجم إيفرتون ووست بروميتش السابق :"سيتي ضد هدرسفيلد كان يبدو فريقا لا يهزم، لكن ضد وست هام ظهر العكس لماذا؟ الأندية لا تختبر أو تضغط سيتي كما يجب، إنهم يستسلمون فيسخرون التراجع الشديد يمنح جوارديولا ما يريده".

يتابع ديفيد بلات :"خصوم جوارديولا يتراجعون للخلف وهو يمتلك لاعبين أصحاب مهارة وسرعة ويستغل الأطراف كما يجب ذلك التراجع يجعلهم فريسة سهلة لهجوم سيتي".

مانشستر سيتي عانى لصعوبة لأول مرة منذ مواجهة إيفرتون وبدا وكأنه قد يخسر أو يتعادل ضد وست هام يونايتد في الجولة الـ15.

يقول إيان رايت أسطورة أرسنال في برنامج "ماتش أوف ذا داي":"سيتي لم يكن حادا ولم يمتلك الكثافة لكنه امتلك الصبر، وست هام تراجع وظن أن سيتي سيلعب بسرعة كبيرة للغاية لكي يسجل هدفا، لكن ذلك لم يحدث وكان الفريق أكثر هدوء".

وواصل :"الأمر ذاته مثلما حدث لساوثامبتون، دافع بطريقة رائعة جدا، لكن انظر إلى رحيم سترلينج هنا مميزات فريق جوارديولا، الخصم يدافع داخل منطقة الجزاء ويمنحه فرصة لامتلاك مساحة أمام المرمى والتمرير داخل المنطقة هذا حدث كثيرا ويحدث مع كل من يتراجع خوفا من سيتي".

لماذا كانت مباراة وست هام أكثر تعقيدا؟ يجيب جوارديولا :"لعبوا بـ10 لاعبين داخل منطقة الجزاء وليس أمامها، لكننا لم نستقبل العديد من الهجمات المرتدة وبالتالي لم يكن هناك هجمات كما نرغب".

وواصل "لكن ذلك علمني اليوم أن ألعب بمهاجمين وليس فقط اثنين ربما يساعدانا في اختراق مثل هذه الخصوم التي تضيق كل المنافذ داخل منطقة الجزاء".

ديفيد مويس مدرب وست هام يونايتد عمد في تلك المباراة على تقليص فرص سيتي، سيتي استحوذ على الكرة بنسبة 77% وسدد 24 تسديدة منها 8 فقط وصلت إلى المرمى.

وصرح مويس قائلا :"أعتقد أننا قللنا من فرص سيتي وليس استحواذه، وحارسنا تصدى لعدد من الفرص حينما اضطر لذلك، لكننا قمنا ببعض المرتدات الجيدة".

يقول بيب :"سيحدث الأمر ذاته ضد يونايتد، سنحاول أن نقلل من الكرات الثابتة، ونضغط أكثر".

سيتي يعتمد دائما في خطته الأولى على أن يكون خصمه متراجعا تماما أمام منطقة جزاءه معتقدا بذلك أنه سيوقف مد هجوم سيتي، هو فقط يؤخر الهدف لأن ذلك أول سيناريو يضعه بيب نصب عينيه، السيناريو التالي إن استقبل أن يسجل كرد فعل.

قال المدرب الإسباني عقب مواجهة ستوك سيتي :"استقبلنا هدفين لكننا سجلنا 7 وخلقنا الكثير من الفرص وهذا ما نفعله، نحن سعداء لأننا قادرين على تحقيق ذلك الأمر".

ستوك سيتي لم يمتلك الكثافة ولا القوة الدفاعية مثل بعض الأندية حتى أن مارك هيوز مدرب الفريق قد انتقد خط دفاعه صراحة وقال إنه تسبب في خسارته عدد من النقاط.

صرح جوارديولا عقب تلك المباراة "ماذا تغير منذ العام الماضي في سيتي؟ نحن تحسنا وأصبحت أعرف لابيني أكثر وأعلم جيدا الدوري الإنجليزي وطريقة اللعب المعتادة وبإمكاني إزعاج خصومي".

للفوز بالألقاب يجب أن تخوض كل التجارب والمواقف وليس حول الفوز فقط بل أيضا رد الفعل من هنا يظهر البطل. كانت تلك رؤية جوسيب جوارديولا في وقت سابق أيضا.

يقول فيل نيفيل نجم إيفرتون السابق :"فريق بيب جوارديولا يمتلك ما يفتقر إليه معظم خصومه، الهدوء التام والصبر في أخر الدقائق، لذا إن نظرنا إلى وست هام على سبيل المثال لا الحصر فسنرى الفريق يتمركز ويحاول بكل هدوء، وفي المقابل الخصم يتسرع لأنه يرغب بشدة في نهاية المباراة على نتيجتها".

وواصل "وست هام كان رائعا، لكن انظر إلى سيتي حول الكرة على الأطراف وكان يعلم متى يمرر وكيف يتحرك، من الصعب جدا أن تدافع ضد سيتي، خاصة وأنت متراجع، سيتي كان صبورا ويثق في بعضه البعض".

وأتبع "كل فرص سيتي في أخر 20 دقيقة العالم أجمع علم أنه سيسجل، أولا لا يستسلم، ثانيا لا أعرف أي فريق في العالم يلتزم بمراكزه بهذه الطريقة في أخر 20 دقيقة وهو بحاجة إلى الفوز، وفي المقابل الخصم أصبح مشتتا، هذا ما يريده جوارديولا بالضبط أن يشاهده خصمه وهو يبني الهجمة تلو الأخرى ويعتمد على المرتدات فقط حينها سيتي سيحاول أن يسجل كثيرا وفي المقابل خصمه سيحصل على كم فرصة؟ 3 أو 4 أو حتى 5؟ حسنا في النهاية هو الفائز لأن فريقه أفضل".

وأكمل "وست هام في أخر المباراة تمركز مثله مثل بقية الأندية انتظر فقط سيتي حتى يسجل وهذا ما يريده جوارديولا بالضبط أن تنتظره".

واسترسل "وست هام كان متعبا للغاية لأن أسلوب وأداء سيتي كان سريعا وبالتالي اضطر للمطاردة والتركيز أكثر هذا أيضا ما يريده سيتي".

يضيف مات أبسون لاعب وست هام يونايتد السابق :"وست هام تراجع وطارد الكرة، لكن ذلك ليس كافيا ضد سيتي، يجب أن تضغط سيتي ولا تمنحه الفرصة، جميع من واجهوه منحوه الفرصة ليسجل ويحول من اليمين إلى اليسار".

ويضيف :"ما يظهر عاما حتى الآن أن سيتي يهاجم ويعتمد كليا على تراجع خصمه إلى مناطقه، تراجع تام هذا حدث في معظم المباريات ومع الهدوء وكثرة نقل الكرة ستظهر ثغرة التسجيل، حدث ذلك كثيرا وقد يحدث مجددا، لا أحد يبادله اللعب ويستغل مثل الكرات الثابتة".

إن أردت أن تكون الضحية المثالية لفريق يدربه جوسيب جوارديولا، فقط عد إلى الخط الخلفي وتراجع إلى منطقة جزائك وانتظر منه أن يسجل هدف الفوز فأنت خاسر لا محالة مهما فعلت.

اقرأ أيضا:

مواعيد مباريات الثلاثاء - بايرن يستضيف سان جيرمان وتشيلسي ضد أتليتكو مدريد

مجموعة مصر - فهد المولد في مانشستر يونايتد استعدادا لكأس العالم

العتال: لو تعلق مجلس إدارة الزمالك في سلك مترو الأنفاق لن يستقيل هاني

فابريجاس: كنت قلقا على مستقبلي في تشيلسي.. وخياران أحدهما غير الوضع

عبد الغني يجيب.. هل ميدو الأقرب لقيادة المنتخب الأوليمبي‎

ليلة الأبطال - 4 يبحثون عن التأهل لدور الـ16.. وأمل الدوري الأوروبي

وكيله: سيسيه قد يرحل عن الزمالك إلى خارج مصر في يناير

تقرير – ريال مدريد يرغب في ضم ثنائي إسبانيا الدولي قبل كأس العالم

اللجنة الأوليمبية تعتمد نتيجة انتخابات الزمالك رغم تجاهل النادي الأبيض

التعليقات
قد ينال إعجابك