وائل جمعة يوضح الفارق بين أزارو وبنشرقي

السبت، 28 أكتوبر 2017 - 22:06

كتب : محمد يسري

أشرف بنشرقي - الأهلي - الوداد

وضح وائل جمعة مدافع الأهلي السابق الفارق بين وليد أزارو مهاجم القلعة الحمراء وأشرف بن شرقي مهاجم الوداد المغربي.

أشرف بنشرقي

النادي : الزمالك

وقال جمعة خلال تحليله للمباراة على قنوات "بي إن سبورتس":"الفارق أن بن شرقي يعرف جيدا متى يستحوذ على الكرة متى يسدد ومتى يساعد رفاقه في الملعب".

وأضاف "بن شرقي كان يواجه رباعي خط دفاع الأهلي بمفرده".

وأكمل "سبق وأن قلت أن أزارو سيكون من أفضل مهاجمي إفريقيا لكن خلال عامين وليس الآن".

وعن ظهور أزارو بمستوى مميز أمام النجم الساحلي وتسجيل 3 أهداف، قال:"في المباريات السابقة كان هناك مساحات يستطيع أزارو استغلالها ليسجل لكن الأهلي كان يلعب في حوالي 20-30 مترا وهو ليس مميزا عندما تلعب هكذا".

وأكد "هذا الفارق بين مهاجم لديه الرغبة لقيادة فريقه نحو الانتصارات".

وتابع "أزارو تنقصه الخبرة من الصعب أن أدفع به أمام هذا الحضور الجماهيري، أضاع الكثير من الفرص".

وتمنى جمعة حصول عماد متعب هداف الفريق على فرصة للمشاركة وقال:"إذا كان متعب غير قادر على لعب مباراة كاملة فأريد أن أراه لنصف شوط فقط، أنا أريد أن يسجل مهاجم الأهلي من نصف فرصة".

وتطرق المدافع الأسطوري السابق لتحليل هدف الوداد الذي سكن شباك الأهلي وقال:"سعد سمير انتظر وصول العرضية كثيرا ولم يقم باستقبلها في وقت مكبر".

وأشاد جمعة بإدارة الحسين عموتة للمباراة، وقال:"يعرف إمكانيات لاعبيه جيدا، أغلق مناطقه ب،9 لاعبين واعتمد على الهجمات المرتدة".

واستمر "من حسن حظنا أن محمد أوناجم خرج للإصابة، كذلك قدم إسماعيل الحداد مباراة ممتازة وأغلق المساحات أمام أحمد فتحي وكان خطرا للغاية في الهجوم المرتد".

وانتقد جمعة تغييرات حسام البدري المدير الفني للأهلي، وقال:"كان يجب أن يتم سحب أزارو والدفع بمتعب بدلا من خروج أجايي".

وعلق على تمركز لاعبي الأهلي أمام منطقة جزاء الوداد قائلا "مهاجمو الأهلي كان يحصلون على الكرة وظهرهم لمدافعي الوداد وهذه أفضل وضعية للمدافع للحصول على الكرة".

وعن مباراة العودة، قال:"الأهلي لم يخرج من البطولة بعد ملعب مباراة العودة لن يشكل عائق على الفريق".

وتعادل الأهلي مع الوداد إيجابيا بهدف لمثله في ملعب برج العرب يوم السبت في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

تقدم الأهلي في الدقيقة 2 عن طريق مؤمن زكريا من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء قبل أن يتعادل بن شرقي للوداد في الدقيقة 16 من عمر اللقاء.

ويحتاج الأهلي للفوز بأي نتيجة في الإياب أو التعادل إيجابيا بأكثر من هدف لمثله ليتوج باللقب الإفريقي للمرة التاسعة في تاريخه.

أما الوداد فيكفيه التعادل بدون أهداف ليظفر باللقب القاري للمرة الثانية في تاريخه وذلك خلال المباراة التي ستجمع بينهما السبت المقبل في المغرب.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك