بالفيديو - صلاح ورفاقه يعجزون أمام حافلة مورينيو

السبت، 14 أكتوبر 2017 - 15:32

كتب : نادر عيد

ليفربول ويونايتد

18 تسديدة قام بها ليفربول لم تستطع أي منها اختراق حافلة مانشستر يونايتد التي أوقفها مورينيو في مرآب ملعب أنفيلد رود اليوم السبت.

وعجز النجم المصري محمد صلاح ورفاقه عن التسجيل لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بين ليفربول ويونايتد.

ورفع يونايتد رصيده إلى النقطة 20 ليرتقي مؤقتا إلى صدارة الترتيب بينما أصبح رصيد ليفربول 13 نقطة في المركز السادس.

واستضاف ليفربول فريق الشياطين الحمر على ملعب أنفيلد رود في قمة مباريات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وبدأ يورجن كلوب بصلاح وفيليبي كوتينيو وروبرتو فيرمينو في الهجوم وافتقد لنجمه السنغالي ساديو ماني الذي أصيب في مباراة بلاده خلال تصفيات كأس العالم 2018.

وعلى الناحية الأخرى بدأ جوزيه مورينيو بآشلي يانج في الجبهة اليسرى وجاور هنريك مختاريان وأنتوني مارسيال اللاعب روميلو لوكاكو هداف الفريق في الهجوم.

وأراد يونايتد الاستمرار في انطلاقته الممتازة بالدوري والتي فقد فيها نقطتين فقط من أول 7 جولات.

بينما رغب ليفربول في الفوز على منافسه القوي من أجل استعادة التوازن بعد التعادل مع نيوكاسل يونايتد 1-1 في الجولة الماضية.

وبدأ يونايتد المباراة بسرعة وحصل على ركلة ركنية في الدقيقة الثالثة نفذها مختاريان لكن الكرة لم تمثل خطورة على مرمى ليفربول.

وترك يونايتد الاستحواذ لليفربول ولم يضغط عاليا وإنما ضيق المساحات في منتصف ملعبه واعتمد على الكرات المرتدة.

وكان يونايتد أخطر في ربع الساعة الأولى من المباراة مستغلا جبهته اليمنى بوجود آشلي يانج وأنطونيو فالنسيا.

ووجد ليفربول صعوبة في اختراق الدفاع الحصين لفريق جوزيه مورينيو وفرضت رقابة لصيقة على صلاح عن طريق الإيطالي ماتيو دارميان مدافع الشياطين الحمر.

وارتفع إيقاع المباراة مع انتصاف الشوط الأول وسدد نيمانيا ماتيتش كرة قوية مرت فوق عارضة سيمون مينيوليه حارس ليفربول.

وفي الدقيقة 34 كانت أخطر فرصة في الشوط الأول من نصيب ليفربول حين مر فيرمينو بالكرة من الجهة اليسرى واخترق دفاع يونايتد ليلعب كرة عرضية تابعها زميله جويل ماتيب لكن تألق الحارس ديفيد دي خيا حال دون تسجيل الهدف لترتد الكرة لصلاح الذي سدد بجوار القائم.

ورد يونايتد عن طريق هدافه لوكاكو الذي سدد كرة من داخل منطقة جزاء ليفربول تصدى لها الحارس مينيوليه في الدقيقة 42.

واستمرت محاولات ليفربول أمام "حافلة" مورينيو لكن الشوط الأول انتهى بالتعادل صفر-صفر.

سدد ليفربول 9 كرات على مرمى يونايتد مقابل 6 وبلغ استحواذه على الكرة 63%.

الجزء الثاني

بدأ ليفربول من حيث انتهى الشوط الأول فهاجم بقوة وسدد إيمري شان كرة فوق العارضة في الدقيقة 56.

وقام مباشرة مورينيو بإخراج مختاريان وإدخال جيسي لينجارد أملا في رد الهجوم على ليفربول لكن الشوط الثاني كان في اتجاه واحد تماما.

ثم دخل ماركوس راشفورد في الدقيقة 65 بدلا من مارسيال لكنه لم يمنح هجوم يونايتد الجديد.

واستلم صلاح كرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 67 لكنه سدد عاليا ثم حاول في الدقيقة 71 متابعة كرة عرضية لعبها فيرمينو لكن الهجمة انتهت بركلة مرمى ليونايتد.

وغادر صلاح الملعب في الدقيقة 78 وكذلك كوتينيو ودخل بدلا منهما دانييل ستوريدج وأليكس تشامبرلين.

وخرج فيرمينو من الملعب في الدقيقة 87 وحل محله دومينيك سولانكي لكن استمر هجوم ليفربول عاجزا أمام دفاع يونايتد الصلد جدا.

ودفع مورينيو لمدافعه فيكتور لينديلوف في الدقيقة 92 بدلا من يانج قبل ثوان من إطلاق صافرة النهاية لينجح في خطف نقطة من ملعب أنفيلد.

وتنتظر ليفربول مواجهة صعبة أخرى الأسبوع المقبل حين يحل ضيفا على توتنام بينما يلعب يونايتد ضد مضيفه هدرسفيلد تاون.

ويلعب الناديان الأسبوع الحالي الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا فيحل يونايتد ضيفا على بنفيكا البرتغالي بينما يواجه ليفربول نادي ماريبور في سلوفينيا.

التعليقات
قد ينال إعجابك