قصة لاعب فاز بـ 10 دوريات في 9 سنوات وعمره 28 عاما

الأحد، 14 مايو 2017 - 12:12

كتب : أحمد العريان

لوبومير فيسا

بعد عام كامل من الغياب للإصابة عاد. الفريق متقدم بأربعة أهداف والوقت أصبح مثاليا لإشراكه كي يكتسب ثقة المباريات.

خورخي خيسوس أشرك ليوبومير فيسا متوسط ميدان بنفيكا في الثلث ساعة الأخير من مباراته أمام أكاديميكا في شهر أبريل من عام 2015.

فيسا لم يكن ضيف شرف، فالصربي صاحب الـ 27 عاما وقتها لم يحتج سوى لتمهيد الكرة لنفسه فوز نزوله ثم التسديد. تسديدة سكنت الشباك معلنة عن الهدف الخامس وعن عودة صائد بطولات الدوري، ليهتف كل من في الملعب باسمه.

توج بنفيكا أمس السبت بالدوري البرتغالي رقم 36 بتاريخه والرابع على التوالي، وذلك بعد الفوز على فيتوريا جيماريش بخمسة أهداف مقابل لا شئ. (طالع التفاصيل)

تتويج بنفيكا عني الكثير لجمهور الفريق بكل تأكيد، لكنه كان يعني الأمر الأكبر للاعب النسور، ليوبومير فيسا..

قصة ليوبومير فيسا تعود لما هو يسبق ذلك، فاللاعب الملقب بلقب "صائد الدوريات" بدأ حياته الاحترافية مع نادي هايدوك كولا الصربي عام 2006.

قضى معهما موسمين ثم انتقل إلى بارتيزان بيلجراد الصربي في 1 يوليو 2008، ولتبدأ من هنا قصة 8 سنوات خرافية في حياة اللاعب.

مع بارتيزان بيلجراد فاز ليوبومير فيسا بثلاثة ألقاب متتالية للدوري الصربي، خاض فيهم 49 مباراة وسجل هدفين.

في عام 2011 كان علي ليوبومير فيسا أن يتخذ خطوة أخرى للأمام، وهنا انتقل إلى صفوف كبير اليونان أولمبياكوس.

مع أولمبياكوس كان طبيعيا أن تستمر سلسلة فوز فيسا بلقب الدوري، وفي ثلاث سنوات قضاهم مع أولمبياكوس حقق 3 ألقاب لبطولة الدوري اليوناني، ليصبح رصيده 6 دوريات في عمر الـ 24.

الخطوة الجديدة كانت لبنفيكا في البرتغال هذه المرة، هو كبير أخر في بلاده، لكن بنفيكا حينها لم يكن قد حقق لقب الدوري سوى مرتين منذ موسم 1993/1994 وهو العدد الأقل في تاريخ النسور منذ نشأتهم في 1904.

فيسا انتقل إلى بنفيكا في 2013، وانتقلت معه عدوى التتويجات ببطولة الدوري.

النصف موسم الأول للمحارب الصربي مع بنفيكا لم يكن يلعب فيه بشكل أساسي، لكن رحيل نيمانيا ماتيتش إلى تشيلسي منحه الفرصة للظهور بشكل مستمر.

وخلال أربع سنوات لعب لفيسا مع بنفيكا، عاد النسور لسابق عهدهم في السيطرة على الكرة البرتغالية، وفازوا بأربعة ألقاب متتالية في بطولة الدوري أخرهم هذا الموسم، بواقع ثلاثية في السنة الأولى، ثنائية في السنة الثانية وثنائية أخرى في الموسم الماضي، وربما تصبح ثنائية جديدة هذا الموسم إذا نجح الفريق في التتويج بكأس البرتغال يوم 28 مايو الجاري حين يواجه فيتوريا جيماريش بالمباراة النهائية.

وليكمل فيسا سلسلة من 10 ألقاب متتالية حققها في 9 سنوات منذ 2011 وإلى الآن، وكأنه هو تميمة فوز الفرق بألقاب الدوري.

فيسا لم يخسر أي دوري يشترك بمبارياته قط خلال مسيرته، وإضافة إلى ذلك هو يملك لقبين لكأس صربيا مع بارتيزان، لقبين كاس اليونان مع أولمبياكوس، ثلاثة ألقاب لكأس الدوري البرتغالي مع بنفيكا ولقب من كأس البرتغال ولقبين لكأس السوبر البرتغالي، وربما يزداد عدد كؤوس البرتغال التي توج بها مع بنفيكا إذا حسم الفريق نهائي هذا الموسم لصالحه.

بعد 9 سنوات من اللعب الاحترافي للاعب الصربي الدولي، بات يملك 20 بطولة في مسيرته، وربما أنه لا ينقصه الآن سوى بطولة قارية أو مشاركة كبرى مع منتخب بلاده لتصبح مسيرته مثالية، وكان له أن يحقق ذلك لولا أن خسر نهائي الدوري الأوروبي موسم 2013/2014 مع بنفيكا أمام إشبيلية بركلات الترجيح.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك