كتب : محمود سليم | الخميس، 23 فبراير 2017 - 17:07

سامباولي يقدم الظهير لاعب الوسط رأس الحربة في لاعب واحد أمام ليستر

ليستر سيتي - إشبيلية - شمايكل

رغم تفوق إشبيلية بهدفين مقابل هدف على فريق ليستر سيتي إلا أن النتيجة لم تكن معبرة عن سير المباراة التي تألق فيها حارس حامل لقب الدوري الإنجليزي كاسبر شمايكل أمام استحواذ وفرص الفريق الأندلسي تحت قيادة الثنائي خورخي سامباولي ومساعده خوانما ليو الذي أدار اللقاء في ظل عقوبة الأول منذ مباراة يوفنتوس في دور المجموعات.

بدأ إشبيلية اللقاء بطريقة لعب 4-1-4-1 على الورق وفي الحالة الدفاعية يتم تطبيقها في بعض الأحيان.

http://i.imgur.com/o405IZR.jpg

أما عند امتلاك الكرة والهجوم فكان للفريق شكل هجومي مختلف حيث يعود نزونزي لاعب الارتكاز المدافع كثالث مع قلبي الدفاع.

http://i.imgur.com/6i6ficm.jpg

فيصبح الهيكل الهجومي 3-6-1 مع دخول الظهيرين لعمق الملعب كلاعبي وسط، وتمركز الجناحين على الخطوط لتوسيع الملعب لتطبيق اللعب التموضعي positional play، لاحظ تلك الحالة في الصور القادمة، فهي حالة انتهت باختراق ماريانو الظهير الأيمن من العمق للأطراف.

http://i.imgur.com/lVs0Xpc.jpg

http://i.imgur.com/9ydaH0C.jpg

http://i.imgur.com/PgXENO6.jpg

وقد ظهر جليا استغلال سامباولي للظهيرين وخاصة إسكوديرو الظهير الأيسر للمناورة بتحركات غير متوقعة في مناطق ليستر الدفاعية أثمرت عن العديد من الفرص.

لاحظ حالة مثل تلك تمركز بها الظهيرين ماريانو وإسكوديرو في عمق وسط الملاعب كلاعبي ارتكاز.

http://i.imgur.com/Qq6xVKm.jpg

وهنا كان التمركز المثالي لتنفيذ اللعب التموضعي بدخول الظهير للعمق مع استمرار الجناح فقط على الخط لمنع تواجد أكثر من لاعب على نفس الخط.

http://i.imgur.com/bqWmq6N.jpg

أما في هذه الحالة فستشاهد إسكوديرو الظهير يصبح هو رأس الحربة الذي يصنع عمق هجوم الفريق، البداية أثناء البناء بتواجده كلاعب وسط.

http://i.imgur.com/MkXPLnL.jpg

ليتم ضرب ضغط لاعبي وسط وهجوم ليستر بتمريرة أرضية طولية للمهاجم يوفيتيتش.

http://i.imgur.com/q0bWP6k.jpg

ويخرج يوفيتيتش المهاجم للجانب الأيسر قليلا بينما ينطلق إسكوديرو الظهير كمهاجم وهو من سدد الكرة في النهاية من هجمة منظمة وليست مرتدة حتى نعتبرها مواقف عشوائية أثناء المباراة.

http://i.imgur.com/1MjXlad.jpg

http://i.imgur.com/7T1sh0M.jpg

والأمر تكرر في حالات أخرى أيضا.

http://i.imgur.com/X8EpVsl.jpg

وهذه الحالة كذلك شهدت في نهايتها نفس التحرك للظهير الأيسر، بدأ بناء اللعب بعودة نصري لمساندة رامي ولينجارت للخروج بالكرة في ظل فرض رقابة على نزونزي لاعب الارتكاز، وبالفعل نجحوا في الخروج بالكرة وبناء اللعب وتحرك إسكوديرو في عمق الهجوم مع خروج يوفيتيتش للجانب الأيسر بتحركات مركبة رهيبة للفريق الأندلسي.

http://i.imgur.com/zvtmfk2.jpg

http://i.imgur.com/NfnzIgK.jpg

http://i.imgur.com/wovhYDE.jpg

وبالطبع ظهر الدور الدفاعي الجماعي للاعبي الفريق في بعض الحالات شاهدنا نصري صانع اللعب هو من يقوم بالتغطية خلف الظهير المتقدم دائما.

http://i.imgur.com/Tp7bGF9.jpg

وكذلك الظهير الأيمن ماريانو ودوره الدفاعي بجوار نزونزي في وسط الملعب لمنع تنفيذ المرتدات لفريق ليستر.

http://i.imgur.com/J5DEbRU.jpg

أما عن الفكرة الأخرى فكانت التمركز بين خطوط ليستر(خطي الدفاع والوسط) باكثر من لاعب وليس لاعب واحد، مع تواجد ثنائي دائم على الخطوط لتوسيع الملعب بشكل عرضي دائما.

http://i.imgur.com/umLLUQF.jpg

والتمركز في الخطوط حيث ستجد بين كل لاعب وآخر من لاعبي وسط ليستر يتواجد لاعب لإشبيلية.

http://i.imgur.com/84etvhd.jpg

http://i.imgur.com/JLobV2A.jpg

وهو الأمر الذي أثمر عن الهدف الاول فالبداية تسلم نصري خلف لاعبي وسط ليستر ومررها لفيتولو الذي أهدر هدفا محققا لترتد لنصري ويقوم الفريق بعمل خطو هجومية أخرى وهي الرجل الثالث الحر والتمرير لإسكوديرو عن طريق فيتولو ليرسل العرضية ويحرز سارابيا الهدف.

http://i.imgur.com/gg0JhyB.jpg

http://i.imgur.com/5UynPLX.jpg

http://i.imgur.com/BfehXQ8.jpg

وهي الفكرة التي تكررت في هذه الحالة أيضا بين ماريانو ونصري وكوريا ولكن الأخير مررها في أقدام الدفاع.

http://i.imgur.com/4nQLFVS.jpg

ملاحظة أخيرة مع إيقاف سامباولي تواجد في مكان مغلق في أعلى الملعب ولم يكن يتواصل بأي شكل مع الجهاز المعاون وترك كافة الأمور الفنية في إدارة المباراة بيد خوانما ليو مساعده وأستاذ بيب جوارديولا، ويُقال أن ليو هو من أجرى التغييرات أيضا وليس فقط أعطى التعليمات خلال المباراة.

التعليقات
قد ينال إعجابك