كتب : أحمد عفيفي | الإثنين، 12 سبتمبر 2016 - 23:56

بلوج عفيفي – قبل موقعة الوداد (الجزء الثاني)

بعد جزء أول تناولنا فيه سمات مباريات الأدوار النهائية خصوصا فيما يتعلق بجولتي الذهاب والعودة ننتقل للتعرف على فريق الوداد نفسه في محاولة لاستقراء ما قد يواجه الزمالك في 16 سبتمبر المقبل.

أقرا- بلوج عفيفي – قبل موقعة الوداد (الجزء الأول)

يلعب الوداد بطريقة هي مزيج بين 4-2-3-1 و 4-3-3 بالشكل التالي:

زهير العروبي

ياسين الكردي – مرتضى فال – أمين العطوشي – عبد اللطيف منصور

إبراهيم النقاش – صلاح الدين سعيدي

إسماعيل الحداد – عبد العظيم الخضروف – رضا الهجهوج

فابريس اونداما

الشكل السابق "المحتمل" هو 4-2-3-1 ولكن أحيانا ما يلجأ الويلزي جون توشاك المدير الفني للوداد المغربي في إدارة مبارياته لتأخير لاعب المركز 10 عبد العظيم الخضروف ليكون أقرب من لاعبي وسط الملعب المدافعين النقاش وسعيدي منه للجناحين الحداد والهجهوج وقد يستبدل في هذه الحالة عبد العظيم الخضروف باللاعب وليد الكرتي.

يصبح الشكل كالآتي:

زهير العروبي

ياسين الكردي – مرتضى فال – أمين العطوشي – عبد اللطيف منصور

إبراهيم النقاش – صلاح الدين سعيدي

وليد الكرتي

إسماعيل الحداد – رضا الهجهوج

فابريس اونداما

يفضل الويلزي الجناحين إسماعيل الحداد ورضا الهجهوج على الجناح الشاب محمد اوناجم برغم سرعة ومهارة الأخير لما يتوفر في الحداد والهجهوج من وعي تكتيكي يريح الويلزي من عبئ الثغرات الدفاعية التي قد تنتج عن ضعف أحد الجناحين في أداء الواجب الدفاعي خصوصاً في الارتداد من الهجوم للدفاع.

ومدافعا الوسط النقاش وسعيدي هما نموذجان مكملان لبعضهما البعض ما بين نقاش قصير قوي يجيد الالتحامات القوية في الكرات المشتركة وسعيدي أقل قوة لكن أكثر مهارة وقدرة على تسيير الكرة والتسديد عن بعد.. كلاهما يشارك هجومياً ودفاعياَ لكن النقاش أقوى في الدفاع وسعيدي أقوى في الهجوم.

والظهيران ياسين الكردي وعبد اللطيف نصير هما لاعبان متوازنان أذكياء خططيا ولكنهما على قدر متوسط من المهارة أو القوة الدفاعية خصوصاً في حالة الدفاع رجل لرجل.

قلبا الدفاع مرتضى فال (الطويل جدا) وأمين العطوشي جيدان على المستوى الفردي ولكنهما كثيرا ما يرتبكان على مستوى التنظيم الجماعي (عكس ظهيري الأطراف).

الحارس زهير العروبي هو الأساسي لفريق الوداد. حارس ليس بالطول الكافي يجيد اللعب بقدميه بنفس قدر عدم إجادته للكرات العرضية او للتصدي للتسديدات البعيدة او القريبة لو كانت قوية.

المهاجم الصريح فابريس اونداما هو اللاعب الأخطر على الإطلاق في صفوف الوداد.

اونداما برغم طبيعة مركزه كمهاجم صريح إلا أنه يتحرك كثيراً على الأروقة وينزل احياناً لوسط الملعب للمساعدة في بناء الهجمة.

في مباراة الوداد والأهلي على أرض المغرب على سبيل المثال وبعد تقدم الأهلي قام مارتن يول بإغلاق المساحات في قلب الدفاع فاختنق اونداما وعاد كثيرا للخلف بحثا عن مساحات يتنفس فيها الكرة.

يحتفظ الويلزي بجواره على بنك البدلاء ورقتين هجوميتين مهمتين هما المهاجم الصريح شيكاتارا والجناح المهاري محمد اوناجم، يدفع بأحدهما او كلاهما في حالة تعثر الأداء الهجومي.

خرج الوداد من كأس العرش المغربي الجمعة الماضي أمام المغرب الفاسي بعد التعادل 1-1 والذي سبقه هزيمة في ملعب المغرب الفاسي 1-0 مما سيلقي بشيء من العبئ على اللاعبين ومدربهم في موقعة 16 سبتمبر.

سيدخل الوداد اللقاء بحثا عن نتيجة إيجابية وسيحاول التسجيل كأحد الأهداف الرئيسية من اللقاء ولن يدرك ذلك إلا من خلال بوابة استعادة الثقة التي سيقاتل لاقتحامها في الربع ساعة الأولى من المباراة.

فلاش باك - بعد ان خسر الرجاء المغربي أمام الزمالك 2-0 في المغرب وقبل تحويله الهزيمة لفوز مفاجيء 3-0 بالجبل الأخضر كان يعيش أياما عصيبة شهدت تغييرات بالجهاز الفني أيضا.

اضغط هنا لمتابعة الكاتب عبر تويتر

مقالات أخرى للكاتب

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك