حوار في الجول - طارق حامد يتحدث عن روح الزمالك وأسرار فيريرا.. وعدم الخوف من الأهلي

الأربعاء، 23 سبتمبر 2015 - 19:50

كتب : محمد البنا

بعد أول موسم له مع الزمالك نجح طارق حامد لاعب الوسط في تحقيق الثنائية بالتتويج بلقب الدوري وكأس مصر. بعد عام واحد من فقدانهما مع سموحة أمام الأهلي وفريقه الحالي.

طارق حامد ضيفا في حوار خاص مع FilGoal.com يتحدث ويجيب عن أبرز الأسئلة التي تحوم حول اللاعب والفريق ومدربه جوزفالدو فيريرا والأهلي.

والتالي نص الحوار كاملا..

في البداية نرحب بك في FilGoal.com .. كيف سار الموسم معك وتحولت من البديل للأساسي؟

فترة ضغط المباريات كان البروفسير يمنح الراحة لبعض اللاعبين ودفع بي جوزفالدو فيريرا في مباراة طلائع الجيش الحاسمة للدوري الذي فزنا به 3-2. حتى لو لم يكن الأهلي تعادل مع سموحة كنت سألعبه.

اقتنع بي فيريرا وكان الأهم أن يقتنع هو وليس الجمهور لأنه هو من يمكنه الدفع بي. وقدمت أداء بشكل جيد.

لعبت مباراة وادي دجلة الأخيرة وشاركت في مباراة ليوبار في كأس الكونفدرالية خارج مصر وقت إيقاف إبراهيم صلاح.. وقتها شعر فيريرا أنه يمكنه الاعتماد عليّ.

ليس لدي مشكلة في الجلوس بديلا لإبراهيم صلاح لكن الأهم عندما أشارك يشعر بوجودي الجميع. فهناك من يلعب 30 مباراة في الموسم ويرحل دون أن يشعر به أحدا. وهناك من يشارك ثلاثة أربع أو خمس مباريات فقط ويكون مؤثرا.

- لماذا تأخذ وقتا طويلا حتى تقنع أي مدرب.. حدث هذا مع جيمي باتشيكو وفيريرا؟

عندما عملت مع باتشيكو كنت ألعب مع إبراهيم صلاح كالرجل الثاني.. لأنه لاعبا دوليا وممتازا.. إبراهيم صلاح لاعب رقم واحد في منتخب مصر وطبيعي أن يكون أساسيا.

هو لاعب قوي جدا وأحبه على المستوى الشخصي.. لاعب كبير وأكون سعيدا عندما يكون في الملعب.

إبراهيم صلاح ساهم بارتفاع مستواي مع الزمالك وحتى لو لا أشارك فهذا رأي الأجهزة الفنية ويدفعني للقتال في المران لكي أحظى بثقتهم وهذا ما حدث في الأونة الأخيرة.

عندما أجلس بديلا أو هو لا توجد مشكلة.. الأهم هو أن يفوز الفريق.

- كنت بعيدا عن التشكيل الأساسي فترة طويلة، كيف تعامل معك فيريرا نفسيا؟

تعامل معي بشكل ممتاز.. وبخلاف ذلك أنا طبيعتي أن أركز في المران وأؤديه بقوة وأظهر بشكل جيد.. لأن هذا هو الطبيعي وليس شيء آخر.

عملي يجبرني أن أظهر بقوة ولا أنتظر إشادة لأن هذا الطبيعي.. ألام إذا ظهرت بمستوى سيء. والحمد لله نجحت في إقناع الجهاز الفني بالاعتماد عليّ.

- كيف تطورت مع فيريرا في الملعب وخارج الملعب؟

خارج الملعب لم يتغير شيء.. الحفاظ على نفسي في الأكل والشرب والنوم هذه طبيعتي.

لكن داخل الملعب الأمر تطور مع هذا الرجل بشكل إيجابي لي ولمستقبلي بفضله فقط. هذا المركز أي لاعب يمكنه أن يلعب فيه مع أي مدرب لكن مع فيريرا يحتاج مواصفات خاصة.

لابد أن تكون منتج في الملعب.. مثلا علمني عندما تأتي الكرة من الظهير الأيمن مستحيل أن أعيدها له مرة أخرى لابد من الدوران ونقل الملعب. إذا فعلت غير ذلك تكون كارثة عند فيريرا وينفعل علينا.

حتى لو ضغط عليك لاعبين أو ثلاثة لابد ألا تعيد الكرة للجبهة التي أتت منها الكرة وطبعا يعطيك حلولا كيف تدور وتغير اتجاهك لكن لابد أن يكون ذهنك صافي تماما طوال الـ90 دقيقة هو أمر صعب ويحتاج للتركيز لكن في الملعب تجد أنك إذا فعلت هذا تظهر بشكل رائع ويفتح زوايا تمرير مختلفة.

- ماذا قال لك فيريرا في بدايته مع الزمالك.. ومع مرور الوقت اكتشفت أنه على حق؟

فيريرا مدرب كبير.. في أول اجتماع لي معه قال لن تلعب معي إذا لم تعرف كيف تدافع، ضحكت في وقتها لكن الآن علمت ما معنى أن تدافع. ليس فقط أن أقطع الكرة لكن استخلاصها بلا أخطاء.

علمني كيف تقطع الكرة وتتمركز بشكل صحيح دون ارتكاب أخطاء.

قديما كنت ممكن أرتكب 20 خطأ في المباراة، مع الزمالك انخفض المعدل أحيانا مباريات تمر بدون أن أرتكب أي خطأ أو خطأ واحد أو أثنين. منذ لعبت مع فيريرا لم أحصل إلا على إنذار واحد.

كنت جيد في الملعب مع ارتكاب أخطاء كثيرة لكن الآن أصبحت جيد وبدون أخطاء فهذا تطور لي ممكن الجمهور لا يلاحظه لكن هذا يجعلني أعيش أفضل فترات حياتي.

أيضا الزيادة العددية مع الهجوم مرتبطة بعدد المهاجمين من المنافسين.

- أنت عملت مع مدربين كثيرين.. ما تقييمك لهذه الفترة؟

استفدت من كل المدربين الذين عملت معهم. لكن هذا الرجل (فيريرا) جعلني أعيش أفضل فترات حياتي يقف على التفاصيل الدقيقة والصغيرة وتشعر بالفرق بها في الملعب.

فيريرا يعلمنا الكرة من جديد. هذا ليس فقط في المران وإذا طبقته في المباراة تجد الأمر سهل جدا في الملعب. ومن الممكن أن تسجل.

- خسرتم الدوري الموسم الماضي بسبب هدف مع سموحة سواء أنت أو إبراهيم عبد الخالق أو أحمد حمودي.. هل ترى هذا تعويضا مع الزمالك؟

الموسم الماضي كنا نستحق بطولة سواء الدوري المصري أو كأس مصر مع سموحة. خسرنا اللقب بسبب هدف أحمد علي الذي سجله في مرمانا.

لكن أنا شخص لم أكن أشعر ما معنى البطولة إلا عندما أفوز بها. مع سموحة مع احترامي للفريق لم أشعر بهذا الإحساس من قبل.

حضرت الزمالك من أجل البطولات وعندما فزنا بالدوري ثم الكأس تطور الإحساس عندي.. مينفعش أدخل بطولة ولا نفوز بها بعكس سموحة.

بدون سموحة وفرج عامر لم يكن أحد ليعرف طارق حامد. لكن الفرق بين فريق البطولات وأي ناد آخر في مصر كبير.. بسبب الجماهيرية والإعلام والاهتمام واللعب على المنافسة هذا مختلف ويجعلني مسؤولا على القتال من أجل الملايين المرتبط بهم.

- مباراة الأهلي ونهائي كأس مصر.. كهربا قال إنها أسهل مباراة لعبها مع الزمالك، هل تتفق معه؟

أنا لا أرى أي مباراة سهلة إلا إذا طبقنا التعليمات والخطة المتفق عليها. مثلا مباراة سموحة نحن من صعبنا المباراة على أنفسنا بسبب عدم الالتزام وأمام الأهلي التزمنا فكانت المباراة لنا.

كهربا رأى أن المباراة سهلة لأننا التزمنا في الملعب.

- أنت واجهت الأهلي أكثر من مرة.. فهل كانت مواجهته مع الزمالك مختلفة؟

واجهت الأهلي أكثر من مرة وفزت عليه من قبل. وأنا كطارق حامد مستحيل أن أخشى من أي لاعب وهذه النقطة هي التي زرعها في شوقي غريب مع سموحة.

علمني ثقافة الفوز على الأهلي والزمالك وكيف عندما تخسر منهما تشعر بالحزن. قبل ذلك إن فزت تفرح وإن خسرت لا تفرق كثيرا لأن هذا الطبيعي. لأن المختلف فقط لون القميص هو لاعب مثله مثلك ما الفرق بينكما؟

احترمنا النادي الأهلي واجتهدنا وحققنا ما طلبه منّا فيريرا وكان من السهل أن نفوز بنتيجة كبيرة وكنا نسيّر المباراة بطريقتنا.

نهاجم من الأمام.. نضغط.. نعتمد على المرتدات كل هذا كان بإرادتنا.

- ستواجه الأهلي من جديد خلال شهر في كأس السوبر.. هل تفكر في المباراة؟

أكون كاذبا إن قلت هذا الآن.. أمامنا مباراة على شوطين واحدة في تونس والثانية في القاهرة أمام النجم الساحلي للتأهل لنهائي الكونفدرالية. هدفنا فقط هو الفوز.

- يقولون إن مباراة الأهلي بطولة خاصة.. الفوز بالكأس بطولتين. فما رأيك؟

فزت على الأهلي من قبل مع سموحة في الدوري وكأس مصر ولم أتوج ببطولة.. أين البطولة هكذا؟ مباراة الأهلي مثلها مثل أي مباراة الفوز بها لا يمنحك إلا العبور للدور التالي فقط.

لعبت النهائي وحصدت البطولة الحقيقية وهي كأس مصر وليس الفوز على الأهلي.

- الزمالك حصد الثنائية.. ما هي الخطوات التي تجعلكم تستمرون على هذا الطريق؟

أولا لا توجد مشاكل في الفريق. الاستقرار الفني والإداري والماديات كل العوامل التي تجعلك تفوز ببطولة موجودة.

اللاعبون يحبون بعضهم البعض ليس مهما من يشارك ومن يجلس حتى أن اجتماع اللاعبين مع بعضهم البعض الصفقات الجديدة مع القدامى قلنا لا نريد أن يغضب أحد ونحترم الكيان من أجل البطولة.

القائمة كلها أفضل من بعض.. والخارج من القائمة أفضل من الأساسي. مطلوب منك كلاعب ألا تغضب أو تدير وجههك. وغير مسموح للاعبين أن تفتعل مشاكل بسبب عدم مشاركتها.

اتفقنا على ألا نسمح لهذه النوعية أن تكون موجودة في الزمالك. فقط من أجل احترام الكيان.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك