كتب : عبد الله يسري | الخميس، 11 يونيو 2015 - 15:13

طب ماذا لو.. فاز نيمار بكوبا أميركا؟

ماذا لو رفع نيمار كأس كوبا أمريكا ٢٠١٥؟

حينها الفيفا سيكون أمام خيار صعب للغاية، فحتى الآن يتوقع الجميع فوز ميسي بالكرة الذهبية ولكن فوز نيمار مع منتخب بلاده بكأس البطولة سيجعله متفوقا “بالارقام” على ميسي في عدد البطولات وهو ما سيضع الفيفا في موقف حرج “كالعادة” حال ذهاب الكرة الذهبية للنجم الارجنتيني للمرة الخامسة في تاريخه.

فإن فازت البرازيل بهذه النسخة من البطولة فرص نيمار منطقيا ستزداد لأنه كان شريكا لميسي في كل شيء في برشلونة، بل وفاز بلقب هداف دوري الأبطال.

ميسي، نيمار، سواريز ثلاثي هجومي هو الأخطر في العالم. ميسي و نيمار سيشاركان مع بلديهما في بطولة كوبا أميركا 2015، أما سواريز سيغيب عن البطولة امتثالاً لعقوبة الفيفا بعد "العضة" الشهيرة لكلليني في كأس العالم الأخيرة.

ليونيل ميسي أصبح يسبب صداعا للفيفا بسبب فوزه بالكرة الذهبية اربع مرات، ويرى البعض أنه لم يكن الأحق في مرتين أبرزهما نسخة ٢٠١٠.

ففي 2010 فاز ميسي بالكرة الذهبية متفوقاً على زميليه في برشلونة شابي هرنانديز و أندرياس إنييستا بعد فوز الثلاثي بالدوري الاسباني، وبينما نجح ميسي في الوصول بمنتخب بلاده لربع نهائي المونديال تمكن شابي واينيستا من الفوز باللقب الأغلى وهو كأس العالم، ولكن في النهاية اقتنص الليو ميسي الكرة الذهبية الثالثة.

الظروف مشابهة الآن لما حدث عام 2010 فميسي ونيمار حققا ثلاثية من الممكن أن تصل لسداسية تاريخية مع فريق إقليم كاتالونيا، ونجح الثنائي في الوصول للهدف رقم 10 في دوري أبطال أوروبا..

فهل فوز نميار بكوبا أمريكا يقربه من الكرة الذهبية أم أن تساويه مع ميسي في عدد الالقاب يجعل الفيفا يختار لاعبه “المفضل” ميسي.

مقالات أخرى للكاتب
التعليقات
قد ينال إعجابك