كتب : مازن فؤاد | الأربعاء، 18 فبراير 2015 - 15:00

ريال مدريد.. وحفلة العار

قبل 5 اسابيع لم يكن هناك برشلوني يتحمل مدرب الفريق، كل شيء أسود قاتم لكن اليوم لويس إنريكي لديه ائتمان المشجعين الذين يدعموه مع الفريق.

علينا أن نهنئ اللوتشو لإنه استطاع الخروج بحنكة من كل العراقيل التي وقفت بطريق تألق الفريق حتى مباراة بلباو.

اليوم بارسا يبدو وكأنه عصفور سعيد خرج من القفص يحلق عاليا.

على أية حال نؤكد مرة أخرى أننا لا يمكن أن نجزم بأن بارسا سيفوز بالألقاب لكن ما نلمسه بوضوح ان هذا الفريق تنافسي للغاية وبه موارد متعددة يمكن أن تجعله الفريق المتوج نهاية الموسم.

حفلة العار

ويبدو أن الدراما التي كانت موجودة في برشلونة انتقلت الى العاصمة، كارلو انشيلوتي لا يعرف ماذا حصل لفريقه الذي فجأة توقف عن المنافسة.

أتليتيكو مدريد لقن الميرينجي درسا بكيفية اللعب بروح، لا أحد يمكنه أن يبرر السلوك السيء لريال مدريد بتلك المباراة.

ولا يمكن أيضا تبرير الحفلة التي أقامها كريستيانو بعيد ميلاده (بعد يومين على موعده الأصلي) و معه عدد من زملائه بالفريق.

لا أحد قال للبرتغالي ألا يحتفل، لكن هناك شيء يدعى احترام.

المدريدييون لا يستطيعون إيجاد إجابة لتساؤلاتهم حول السقوط الحر لفريقهم.

كبرشلونيين علينا أن نتابع الامور بهدوء و دون شماتة، فكرة القدم عالم مجنون تنقلب به الأوضاع 180 درجة بسرعة.

المهم ان يستمر بارسا بهذا الطريق و الاعتماد على نفسه، الان مفاتيح هذا الموسم هي بيد فريق لويس انريكي و هذا ما كنا نطمح اليه قبل اسابيع.

أخيرا.. أعزي أسر الضحايا بالحادث المؤسف والأليم. كرة القدم هي رياضة وجدت للاستمتاع و هي ليست سببا للموت.

أنا هنا لست بصدد اتهام احد فكل تفكيري مع الأب والأم التي خسرت أعز ما تملك بلمح البصر. المسؤولون عن كرة القدم في مصر يجب ان يجدوا حلولا لما يحدث.

المطالبة بإلغاء الدوري هذا ليس الحل السليم، لا يمكن تصور مصر لحظة بدون هذه الرياضة، الشعب المصري يتنفس كرة القدم التي اؤكد مرة اخرى أنه بالاول والأخير هي ترفيه وليست قضية او ساحة لتصفية الحسابات.

--

FilGoal.com يتعاون مع الروابط الرسمية المصرية للأندية الكبرى في العالم، وأشهر أصحاب المدونات على مستوى الوطن العربي.. وتلك الحلقة مع برشلونة.

مقالات أخرى للكاتب

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك