كتب : مازن فؤاد | السبت، 07 فبراير 2015 - 20:06

فرصة ذهبية جديدة يا برشلونة

الصدف بعالم كرة القدم تكون غريبة أحيانا. برشلونة يعود مرة ثانية لإقليم الباسك بعد الزيارة الأولى للعب ضد ريال سوسيداد بعد خسارة مدريد من فالنسيا، يعود بعدما خسر ريال مدريد 4-0 أمام أتليتكو، والفريق الكتالوني في أفضل حال لاستغلال الفرصة.

بارسا يسافر لإقليم الباسك مرة أخرى بوضعية مختلفة عن تلك التي كان عليها قبل 34 عندما لعب تلك المباراة السيئة.

اليوم برشلونة يبدو مختلفا ولكن الصدفة هي أن ريال مدريد خسر بالأربعة ضد أتليتيكو مدريد.

فريق أنشيلوتي لا يبدو هو نفسه الذي كان بالأشهر الماضية ولديه مشاكلا بكل خطوطه ولا توجد فرصة أفضل من هذه للبلوجرانا لاستغلالها.

بارسا عليه أن يخرج إلى ملعب سان ماميس الجديد لتحقيق 3 نقاط يمكن أن تكون نقطة تحول هائلة لبطولة هذا الموسم.

لا يمكن تفويت فرصة ذهبية أخرى وعليه فإن الفريق يجب أن يكون تنافسيا 100% ضد آتليتيك هو الأخر لن يكون سهلا.

فريق آرنسيتو فالفيردي لا يمكن أن يتهاون لحظة لأنه يشكل خطرا على المنافسين بكل الألعاب هوائية أو أرضية.

فرق من هذا النوع يجب أن تلعب بكتلة واحدة بالهجوم والدفاع لأنهم يشكلون تهديدا بأي لحظة.

لهذا أتصور أن المدرب قام بتحضير المباراة بشكل جيد وخصوصا بعد نتيجة اليوم للمتصدر، هذه فرصة لا يمكن رفضها لأنها قد لا تتكرر كثيرا وهو الوقت المثالي لفريق جاهز بدنيا للمنافسة بالأشهر الأخيرة من الموسم الحالي للقيام بردة فعل.

الخسارة مرة أخرى ضد فريق باسكي ستكون أشبه بتراجع 10 خطوات للخلف بعدما تقدم الفريق 5 للأمام.

لنأمل أن يكون كل اللاعبون بيومهم بهذه المباراة التي يمكن أن نصفها بالمفصلية، فبارسا بحاجة لتألق نجومه بالهجوم لكن أيضا استمرار تطور خط الوسط و دفاعه لأنه بثلاثة مهاجمين رائعين فقط لا يمكنك أن تحقق شيئا.

ضد بلباو اللعب "كفريق" وحده هو من يعطي الفوز و ليس الأفراد فقط. الرحلة إلى أتليتيك لا يجب أن تكون فخا بل تحقيق ما هو مطلوب، 3 نقاط بأي طريقة.

بخصوص التجديد لداني الفيش.

النقاش هذه الأيام حول إذا ما كان مجديا تجديد عقد الظهير البرازيلي بعد 7 سنوات قضاها ببارسا.

الواقع يقول إن وقت ألفيش ببارسا شارف على الانتهاء لكن أيضا يقول أن مونتويا ودوجلاس لا يمكنهما تعويضه.

الحل يمكن أن يكون عند بارترا الذي يجيد اللعب بمركز الظهير الأيمن وهو سريع بالإضافة إلى أنه يملك مهارة الخروج بالكرة وهذه مميزات تجعله مؤهلا لهذا المركز.

على الأقل حتى يناير 2016 حينها يمكن الاتفاق مع ظهير حقيقي قد يكون دانيلو الذي يمكن الاتفاق مع ناديه في الصيف و تسجيله بالشتاء.

اليوم بارسا مطالب باستمرار عملية تجديد الدماء ومركز الظهير الأيمن يجب أن يكون ضمن هذه العملية التي يجب أن تتم بهدوء وباختيار لاعبين مناسبين.

مقالات أخرى للكاتب

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك