حكايات المونديال - إيطاليا 1934.. مصر قبل مجدي عبد الغني

الثلاثاء، 03 يونيو 2014 - 21:58

كتب : عادل كُريّم

في حكايات المونديال، نستعرض تاريخ كأس العالم من منظور مختلف، بحكايات غريبة داخل وخارج الملعب من بطولات كأس العالم.

النسخة الثانية للمونديال أقيمت عام 1934 في إيطاليا. ويستعرضها FilGoal.com في نقاط:

موقف محرج

للمرة الأولى في تاريخ المونديال أقيمت تصفيات للبطولة بعد أن كانت المشاركة في نهائيات النسخة الأولى في أوروجواي مفتوحة للجميع.. وللمرة الأولى والأخيرة فرض FIFA على الدولة المضيفة خوض التصفيات ولم يمنحها بطاقة تأهل مباشرة مثلما أصبح الحال فيما بعد وحتى الآن.

ووقعت إيطاليا مع اليونان في مباراة التصفيات وتفوقت عليها ذهاباً في ميلانو 4-0، قبل أن تقرر اليونان الانسحاب من مباراة الإياب.

وعقب المباراة قام الاتحاد الإيطالي لكرة القدم بشراء منزل في أثينا وإهدائه لنظيره اليوناني ليتخذه كمقر له.

مصر وفلسطين

شاركت مصر في التصفيات وأوقعتها القرعة ضمن المجموعة الـ12 مع منتخبي فلسطين وتركيا التي انسحبت فيما بعد.

وبعد جدال طويل حول هوية الفريق الذي التقى المنتخب المصري وصراع بين الاتحادين الفلسطيني والإسرائيلي على أحقية كل منهما في الأمر، يطلق الاتحاد الدولي على هذا المنتخب إسم "فلسطين تحت الانتداب البريطاني".

كان المنتخب الفلسطيني وقتها مكوناً من لاعبين عرب ويهود وبريطانيين، وتفوقت مصر ذهاباً بملعب الجيش البريطاني بالعباسية 7-1 ثم إياباً بملعب هابوعيل في تل أبيب 4-1 لتبلغ نهائيات كأس العالم لأول مرة.

بالعافية!

لم تشارك الولايات المتحدة الأمريكية في تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى التي ضمت منتخبات المكسيك وكوبا وهايتي وتأهلت عنها المكسيك للمونديال.

وبعد وصول الفريق المكسيكي إلى إيطاليا أرسلت الولايات المتحدة طلباً بالمشاركة إلى الاتحاد الدولي الذي وافق على الطلب وقرر إقامة مباراة فاصلة بين الفريقين في روما، فازت بها الولايات المتحدة 4-2 لتعود المكسيك دون أن تشارك في البطولة.. المباراة التي جمعت المنتخبين الأمريكي والمكسيكي أدارها الحكم المصري يوسف محمد.

8 افتتاح

البطولة أقيمت بنظام خروج المغلوب مباشرة.. اللجنة المنظمة للبطولة قررت إقامة كل مباريات دور الـ16 في وقت واحد ليكون لمونديال 1934 ثمان مباريات افتتاح أقيمت في نفس الوقت.

ما قبل مجدي عبد الغني

يظل هدف مجدي عبد الغني في مرمى هولندا خالداً في أذهان المصريين، لكن التاريخ يقول أن عبد الرحمن فوزي هو صاحب أول هدفين لمصر (وللفرق العربية والإفريقية أيضاً) في تاريخ المونديال في مرمى المجر التي تفوقت على الفراعنة 4-2 في نابولي. فوزي كان يلعب وقتها للنادي المصري قبل أن ينتقل للمختلط (الزمالك حالياً) في عام 1935.

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك