كتب : خالد طلعت | الأحد، 24 مايو 2009 - 22:40

كلاهما بطل

لو كان الأمر بيدي لمنحت درع الدوري مناصفة بين الأهلي والاسماعيلي ليتقاسماه معا لمدة ستة أشهر لكل منهما لأن كلاهما يستحق لقب بطل الدوري عن جدارة واستحقاق لما قدماه من جهد طوال الموسم، ولتخطيهما للعديد من الأزمات والاخفاقات طوال الموسم.

الأهلي البطل

1- يستحق الأهلي لقب البطل بعد فوزه في المباراة الفاصلة على الاسماعيلي وإثبات أن لاعبيه هم أصحاب الخبرة والروح العالية في المباريات الحاسمة.

2- يستحق الأهلي لقب البطل لأنه تحمل صدمة الخروج من كأس مصر ثم صدمة الخروج من دوري الأبطال الإفريقي وواصل مشواره في الدوري حتى النهاية.

3- يستحق الأهلي لقب البطل لأن لاعبوه تحملوا صدمة رحيل البرتغالي مانويل جوزيه "الملهم" عن تدريب الفريق، ولكن يبدو أن الاعلان عن ذلك جاء كنقطة إيجابية وليست سلبية لتحفيز اللاعبين والمدرب معا لانهاء المسيرة بصورة رائعة.

4- يستحق الأهلي لقب البطل لأنه تحمل ضغوط اعلامية كبيرة كانت تنتظر سقوط الأهلي وتحمل لاعبوه ضغط كبير بعدما تم وصفهم "بالعواجيز" وطالبهم الكثير بالاعتزال.

5- يستحق الأهلي لقب البطل لأنه تخطى مباريات صعبة أمام فرق تستبسل أمامه وتلعب بكل قوة وحماس مثل المصرية للاتصالات وغزل المحلة وإنبي وحرس الحدود وطلائع الجيش والاسماعيلي، وتخطى مدربين ولاعبين استأسدوا أمامه مثل حسام حسن وأنور سلامة وفاروق جعفر وأحمد العجوز وأحمد عيد عبد الملك وغريب حافظ.

6- يستحق الأهلي لقب البطل لأن منافسه المباشر الاسماعيلي لم يجد نفس الصعوبة في مبارياته الأخيرة ووجد تعاون وتساهل وتعاطف وتفويت من بعض الفرق التي واجهته مثل المقاولون العرب والاتحاد والزمالك والترسانة.

7- يستحق الأهلي لقب البطل لأنه عانى من مشاكل وأزمات داخلية أثارها لاعبوه البدلاء طوال الموسم بسبب عدم مشاركتهم أمثال حسين ياسر محمدي وحسين علي وأحمد حسن فرج وأحمد بلال وسيد معوض وهي أزمة جديدة على الفريق الأحمر.

8- يستحق الأهلي لقب البطل لأن لاعبوه عانوا من العديد من الاصابات التي أبعدتهم لفترات طويلة عن العديد من مباريات الموسم وأبرزهم محمد أبو تريكة ومؤخرا محمد بركات.

9- يستحق الأهلي لقب البطل لأنه تخطى أزمة رحيل حارس مرمى عظيم بقدر عصام الحضري ومنح الفرصة لأمير عبد الحميد، ثم تخطى كبوة عبد الحميد وتعثره في بعض المباريات بمنح الفرصة للحارس الفلسطيني رمزي صالح، وكلاهما أقل في المستوى الفني والخبرة من الحضري.

10- يستحق الأهلي لقب البطل لأنه تخطى أزمة رحيل مهاجمه الأساسي وهدافه عماد متعب واعتمد على مهاجمين لا يشاركون كثيرا ولا يوجد تفاهم بينهم وبين فلافيو مثل أحمد بلال وأسامة حسني وهاني العجيزي وأحمد حسن فرج ومحمد طلعت، أو الاضطرار للعب برأس حربة واحد.

والاسماعيلي أيضا بطل

1- يستحق الإسماعيلي لقب البطل لأن النادي الأصفر عانى من عدم الاستقرار الاداري في بداية الموسم بسبب إجراء الانتخابات وتغيير المجلس وتعيين مجلس جديد وهي ظروف مختلفة تماما عن الاستقرار الاداري المتواجد في الأهلي منذ ست سنوات.

2- يستحق الإسماعيلي لقب البطل لأن رئيس مجلس إدارته نصر أبو الحسن شخص لا يمتلك الكثير من الخبرة الإدارية ويقود الاسماعيلي للمرة الأولى في تاريخه ولم نسمع عنه من قبل ولا يمكن مقارنته بشخص في حجم ومكانة حسن حمدي.

3- يستحق الإسماعيلي لقب البطل لأن النادي الأصفر عانى من عدم الاستقرار الفني في بداية الموسم بعدما بدأ الموسم بخالد القماش مديرا فنيا، ثم تم التعاقد مع البرازيلي ريكاردو بعد مرور عشر مباريات كاملة وتم تعيين القماش مدربا عاما مع الجهاز المعاون البرازيلي، ثم تمت إقالة القماش بعد حدوث خلاف بينه وبين ريكاردو، ثم تمت إقالة الجهاز المعاون البرازيلي لتقليل النفقات المادية، أي أن جهاز الاسماعيلي تم تغييره أربع مرات في موسم واحد في حين استقر الجهاز الفني والاداري للأهلي بالكامل طوال ست سنوات متتالية دون أن يتم تغيير فيه.

4- يستحق الإسماعيلي لقب البطل لأنه وصل إلى هذا المستوى بمجموعة من اللاعبين الشباب الذين تنقصهم الخبرة أمثال شريف عبد الفضيل وأحمد سمير فرج وأحمد خيري ومصطفى كريم وعبد الله السعيد ومهاب سعيد وجون جامبو في حين أنهم واجهوا منافسك يمتلك لاعبين لهم خبرات كبيرة.

5- يستحق الإسماعيلي لقب البطل لأنه خاض 23 مباراة من أصل 30 مباراة خارج ملعبه بالاسماعيلية أو بدون جمهور (15 مباراة في ملعب الفرق المنافسة، ومباراتين بسبب عقوبة من اتحاد الكرة، وخمس مباريات بسبب اصلاحات ملعب الاسماعيلية)، في حين خاض الأهلي 22 مباراة بالتمام والكمال على ملعبه ووسط جماهيره (15 مباراة على ملعبه، وسبع مباريات مع فرق منافسة تلعب في القاهرة)، وهي ظاهرة تنسف مبدأ تكافؤ الفرص وتضربه في مقتل وتجعلنا نرفع القبعة للاسماعيلي.

6- يستحق الإسماعيلي لقب البطل لأنه رحل عن صفوفه عن العديد من لاعبيه المميزين وأعمدته الأساسية الذين يمتلكون الخبرة لأسباب مختلفة وأبرزهم حسني عبد ربه وسيد معوض وهاني سعيد وإبراهيم سعيد وصامويل جونسون بالاضافة لمحمد محسن أبو جريشة الذي ابتعد في النصف الأول من الموسم، بعكس الأهلي الذي دعم صفوفه بالعديد من اللاعبين المميزين.

7- يستحق الإسماعيلي لقب البطل لأن العديد من لاعبيه تعرضوا لاصابات بالغة وابتعدوا لفترات طويلة عن الفريق أبرزهم محمد فضل هداف الفريق الذي غاب نصف الموسم تقريبا وشريف عبد الفضيل وأخرهم نجم الفريق عمر جمال.

8- يستحق الإسماعيلي لقب البطل لأنه جاء من بعيد وعاد للمنافسة مع الأهلي على اللقب بعدما توقع الجميع من نقاد وجماهير سواء أهلاوية أو اسماعيلاوية أن الدوري حسم تماما للأهلي قبل عشر مباريات على نهاية البطولة.

9- يستحق الإسماعيلي لقب البطل لأنه كان قريبا من التتويج بالدرع وكان على بعد دقيقة أو دقيقتين من التتويج، ولو كان كمال ريشة أطلق صافرته مبكرا دقيقتين في لقاء الجيش أو لو كانت تسديدة أحمد فتحي في نفس اللقاء اصطدمت بالعارضة لتوج الاسماعيلي باللقب.

10- يستحق الإسماعيلي لقب البطل لأنه تعرض لظلم تحكيمي طوال الموسم وإنحياز تحكيمي لصالح الأهلي في بعض المباريات أثرت على نتائج هذه المباريات.

نقطتان أخيرتان:

توقعت قبل بداية الموسم أن يتوج الأهلي بطلا للدوري ولكن بعد صعوبة بالغة ومنافسة من الاسماعيلي وبتروجيت، وعدت وتوقعت ذلك بعدما تساوى الأهلي مع الاسماعيلي في رصيد النقاط قبل أربعة مراحل على نهاية البطولة، وكان ذلك تأكدا مني بخبرة لاعبي الأهلي وظهورهم وقت الشدة كما توقعت وقتها أن ينحاز التحكيم للأهلي في المباريات الأخيرة وهو ماحدث بالفعل في لقاء طلائع الجيش.

تراهنت مع صديقي وزميلي في FilGoal.com أحمد الخشاب على تتويج الأهلي بالدرع بعدما كتب مقالة بعنوان "الدوري للاسماعيلي لهذه الأسباب" ولكني لن أحصل على الرهان لأن "الرهان حرام"، كما توقعت للزميل محمد سعد شعبان من موقع El-Ahly.com قبل بداية المباراة الفاصلة بدقائق قليلة فوز الأهلي بفارق هدف ووعدني "بعزومة سمك وجمبري فاخرة" في أحد أفخم مطاعم مدينة نصر إذا صدقت توقعاتي وأنا في انتظار وفائه بوعده.

مقالات أخرى للكاتب
التعليقات
قد ينال إعجابك