كتب : أحمد عز الدين | الإثنين، 14 أكتوبر 2013 - 13:20

خطة FilGoal.com - غانا تختار لمصر

هناك تشكيل يأتي بناء على إمكاناتك، وهناك آخر يمكنك اختياره بناء على احتياجاتك.. وثالث يعتمد على قراءة خصمك، هذا التشكيل ينتمي للفئة 3.

هذا التشكيل اختاره برادلي في تدريب منتخب مصر يوم الأحد، ربما بات هو الأقرب، وهذا تفسيري له:

ليه فتحي؟

واريس المهاجم المتأخر لغانا يتحرك بين الظهير الأيمن وقلب الدفاع.. وهو في ذلك يحتاج لظهير مصري يجيد التغطية العكسية، مالا يتوفر في أحد إلا فتحي. المحمدي رائع كظهير لكن في 3-5-2.

ليه جمعة؟

سؤال بلا معنى.

ليه نجيب؟

لأن فتحي لازم يلعب ظهير أيمن، وإحصائيات نجيب تقول إنه يستطيع تحمل المباراة.

ليه معوض؟

لأن أوباري الظهير الأيمن لغانا يرسل طوليات خلف الظهير الأيسر ليستقبلها جيان بسرعته.. الأمر الذي يتطلب حنكة وذكاء خططي متوفر لمعوض، وكان متوفرا لعبد الشافي حتى جاء حلمي طولان.

ليه عاشور؟

لأن الاندفاع البدني لغانا أقوى من أن يقابله النني وغالي وحدهما.. لو كان حسني عبد ربه في قمة حالته لاختلفت الإجابة، أما ولاعب الإسماعيلي غير جاهز تماما فمشاركة حسام عاشور مهمة.

ليه النني؟

تحت ضغط غانا، تحتاج للاعب يجيد التحرك بين زملائه ليمنحهم حلا ومتنفسا، وهي الميزة الوحيدة في النني.

ليه غالي؟

ضغط غانا الرهيب يدفع الفريق المنافس له بالسير بعرض الملعب، لذلك نحتاج للاعب يستطيع تحت الضغط أن يرسل كرات بينية للأمام، ولا يوجد سوى غالي لفعل ذلك.

ليه وليد سليمان؟

لأن أندريه أيو يلعب كجناح أيمن، ويحتاج لمن يراقبه أحيانا، ويركض به في أحيان أخرى.. ووليد سليمان يجمع بين مهارة شيكا والتزام المحمدي خططيا.

ليه أبو تريكة؟

الفريق محتاج لتوتي مصري.. مهما كان الضغط بلمسة واحدة ينقل الفريق بأكمله خطوة للأمام.

ليه صلاح؟

في ظل اعتماد غانا على الدفاع العالي، صلاح لو انطلق من العمق سيحيل حياة النجوم السمراء إلى جحيم، شرط ألا يهدر انفرادات كثيرة حتى لا يصبح طارق سعيد أو مجدي طلبة جديد في حياتنا.

كنت أتمنى

الا يلعب حسام عاشور، بل يبدأ حسني عبد ربه مع النني وحسام غالي لأن غانا لا تملك صانعا صريحا للألعاب، وبالتالي لا يوجد من ثراقبه ويحاصره عاشور.

لكن لو لم يكن حسني عبد ربه في قمة حالته، فلا داعي لمشاركته، ووقتها ثاني أقوى لاعب بدنيا في وسط مصر هو عاشور.

كذلك كنت أتمنى مشاركة عمرو زكي، لأن غانا تلعب بدفاع عالي والبلدوزر وحده قادر على إرجاعهم للخلف بقوته البدنية الهائلة.

لكن لو جدو غير جاهز، فربما يفضل برادلي إبقاء زكي إلى جواره حتى تبدأ لياقة مصر في التراجع ليدفع بالبلدوزر حتى يقلص الضغوط قليلا عن الفراعنة.

مقالات أخرى للكاتب
التعليقات
قد ينال إعجابك